مصر توافق على مشروعات طاقة باستثمارات متوقعة 200 مليون دولار

جانب من اجتماع مجلس الوزراء المصري الثلاثاء (الشرق الأوسط)
جانب من اجتماع مجلس الوزراء المصري الثلاثاء (الشرق الأوسط)
TT

مصر توافق على مشروعات طاقة باستثمارات متوقعة 200 مليون دولار

جانب من اجتماع مجلس الوزراء المصري الثلاثاء (الشرق الأوسط)
جانب من اجتماع مجلس الوزراء المصري الثلاثاء (الشرق الأوسط)

قال مجلس الوزراء المصري، في بيان الثلاثاء، إنه وافق على خمس اتفاقيات لمشروعات للنفط الخام والغاز مع شركات طاقة أجنبية ووطنية باستثمارات متوقعة تبلغ نحو 200 مليون دولار.

وجاء في البيان أن مجلس الوزراء «وافق على خمسة مشروعات لاتفاقيات التزام بترولية لـ(الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية)، و(الهيئة المصرية العامة للبترول)، وعدد من الشركات العالمية والوطنية باستثمارات متوقعة تبلغ نحو 200 مليون دولار».

وتضمنت مشروعات الاتفاقيات، وفق البيان، مشروع اتفاقية الالتزام بالبحث عن الغاز والزيت الخام واستغلالهما في منطقة شمال بورفؤاد البحرية بالبحر المتوسط، بين «الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية»، وشركة ‏«IEOC Production BV».

ومشروع اتفاقية الالتزام بالبحث عن الغاز والزيت الخام واستغلالهما في منطقة جنوب نور البحرية بالبحر المتوسط، بين «الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية»، وشركة «V‏IEOC Production B».

ومشروع اتفاقية الالتزام بالبحث عن الغاز والزيت الخام واستغلالهما في منطقة شمال الخطاطبة الأرضية بدلتا النيل، بين «الشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية»، وشركة «LTD ZN BV».

كما تضمنت مشروعات الاتفاقيات، مشروع تعديل اتفاقية الالتزام بالبحث عن البترول وتنميته واستغلاله في منطقة تنمية حورس بالصحراء الغربية، بين «الهيئة المصرية العامة للبترول»، وشركة «ثروة للبترول»، و«الشركة العامة للبترول»، وكذلك مشروع اتفاقية الالتزام بالبحث عن البترول وتنميته واستغلاله في منطقة تنمية جنوب الضبعة (3 - SD)، بالصحراء الغربية، بين «الهيئة المصرية العامة للبترول»، وشركة «إتش بي إس إنترناشيونال مصر المحدودة».


مقالات ذات صلة

الاقتصاد سفينة تحمل حاويات تمر عبر قناة السويس المصرية (الموقع الإلكتروني لهيئة قناة السويس)

الحكومة المصرية تنفي عزمها بيع «قناة السويس» مقابل تريليون دولار

نفت الحكومة المصرية عزمها بيع قناة السويس مقابل تريليون دولار. وأكدت (السبت) في إفادة رسمية «عدم صحة الأنباء المتداوَلة بهذا الشأن».

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
الاقتصاد رجل يتسوق في سوق للخضراوات في القاهرة (رويترز)

تراجع التضخم السنوي في مدن مصر للشهر الرابع إلى 27.5 % خلال يونيو

أظهرت بيانات من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في مصر، الأربعاء، أن معدل التضخم السنوي لأسعار المستهلكين في المدن انخفض إلى 27.5 في المائة في يونيو.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
الاقتصاد مقر البنك المركزي المصري في العاصمة الإدارية الجديدة (رويترز)

مصر: ارتفاع تحويلات العاملين بالخارج 74 % في مايو إلى 2.7 مليار دولار

قال البنك المركزي المصري، إن تحويلات المصريين العاملين في الخارج خلال شهر مايو (أيار) الماضي، ارتفعت 73.8 في المائة على أساس سنوي، لتصل إلى نحو 2.7 مليار دولار.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
الاقتصاد مقر البنك المركزي المصري في العاصمة القاهرة (رويترز)

ارتفاع الاحتياطات الأجنبية في مصر لمستويات قياسية

ارتفعت الاحتياطات الأجنبية في مصر إلى أعلى مستوى على الإطلاق، بعد زيادتها خلال شهر يونيو (حزيران) بنحو 258.4 مليون دولار.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

أرباح «سبكيم» السعودية تتراجع 61 % خلال الربع الثاني

أحد مصانع البتروكيماويات التابعة لشركة «سبكيم» في السعودية (الشركة)
أحد مصانع البتروكيماويات التابعة لشركة «سبكيم» في السعودية (الشركة)
TT

أرباح «سبكيم» السعودية تتراجع 61 % خلال الربع الثاني

أحد مصانع البتروكيماويات التابعة لشركة «سبكيم» في السعودية (الشركة)
أحد مصانع البتروكيماويات التابعة لشركة «سبكيم» في السعودية (الشركة)

تراجعت أرباح شركة «الصحراء العالمية للبتروكيماويات» (سبكيم) 61 في المائة خلال الربع الثاني من 2024، على أساس سنوي، لتسجل 121.5 مليون ريال (32.4 مليون دولار)، مقابل نحو 313 مليوناً (313 مليون دولار) للفترة ذاتها من العام السابق.

وقالت الشركة في إفصاح إلى السوق المالية السعودية (تداول) الأحد، إن أسباب تراجع الأرباح رغم ارتفاع كمية المبيعات، هي زيادة التكلفة نظراً لارتفاع أسعار اللقيم والمواد الأولية للغاز الطبيعي، مثل غاز الإيثان والبيوتان والإيثيلين والبروبان، إلى جانب انخفاض حصة الأرباح من الاستثمار في مشروع مشترك وشركات زميلة.

وكانت «الرياض المالية» توقعت في تقرير لها أن تستمر خلال الربع الثاني من العام الحالي 2024 حالة ضعف الطلب العالمي على صادرات البتروكيماويات من المملكة، وهو ما سيتبعه استمرار في ضعف الأسعار، ومن ثم سينعكس على أداء شركات البتروكيماويات في السعودية.

وقالت «الرياض المالية» إن المؤشرات الاقتصادية لدى أميركا والصين، أهم مستوردين للبتروكيماويات، تشير إلى استمرار في ضعف النشاط الاقتصادي، خصوصاً فيما يتعلق بمؤشر مديري المشتريات ونشاط بناء المنازل، وعلى الرغم من أن الهند وهي ثاني أكبر مستورد للبتروكيماويات من المملكة تشهد زخماً في النمو الاقتصادي، فإن أثرها على دفع محركات الاقتصاد العالمي أقل من الصين وأميركا.

عاجل الخارجية السعودية: الهجمات الإسرائيلية على الحديدة تضاعف حدة التوتر في المنطقة وتضر بالجهود المستمرة لإنهاء الحرب على غزة