هل ستعمل مصفاة «بيميكس» في المكسيك بكامل طاقتها الشهر المقبل؟

الرئيس المكسيكي أثناء افتتاح مصفاة دوس بوكاس التابعة لشركة النفط المكسيكية «بتروليوس» التي تديرها الدولة (رويترز)
الرئيس المكسيكي أثناء افتتاح مصفاة دوس بوكاس التابعة لشركة النفط المكسيكية «بتروليوس» التي تديرها الدولة (رويترز)
TT

هل ستعمل مصفاة «بيميكس» في المكسيك بكامل طاقتها الشهر المقبل؟

الرئيس المكسيكي أثناء افتتاح مصفاة دوس بوكاس التابعة لشركة النفط المكسيكية «بتروليوس» التي تديرها الدولة (رويترز)
الرئيس المكسيكي أثناء افتتاح مصفاة دوس بوكاس التابعة لشركة النفط المكسيكية «بتروليوس» التي تديرها الدولة (رويترز)

قالت خمسة مصادر إن شركة الطاقة المكسيكية الحكومية «بيميكس» من غير المرجح أن تنتج أي وقود محركات قابل للاستخدام تجارياً في مصفاة أولميكا الجديدة التابعة لها قبل نهاية العام، رغم الضغوط التي تطالبها بضرورة ذلك قبل انتهاء ولاية الرئيس المنتهية ولايته.

وكان الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، وهو من قوميي الموارد، افتتح المصفاة التي تبلغ طاقتها 340 ألف برميل يومياً في يوليو (تموز) 2022 في ولايته تاباسكو، واصفاً إياها بأنها ضرورية لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الطاقة في المكسيك.

ومع ذلك، فإن التأخير في مصفاة التكرير في ميناء دوس بوكاس، والتي تضاعفت تكلفتها إلى أكثر من الضعف لتصل إلى 16.8 مليار دولار، يعني أن الأمر سيكون على عاتق خليفته كلوديا شينباوم لمحاولة تحويل الحلم إلى حقيقة عندما تتولى منصبها في الأول من أكتوبر (تشرين الأول).

يوم الخميس الماضي، أصر الرئيس التنفيذي لشركة «بيميكس»، أوكتافيو روميرو، خلال حدث صناعي على أن المصفاة «ستعمل بكامل طاقتها الشهر المقبل». والآن قالت خمسة مصادر مطلعة على العمليات لـ«رويترز» إنه من المستحيل تحقيق هذه الأهداف، وإن التقدم كان مبالغاً فيه قبل الانتخابات الرئاسية في يونيو (حزيران).

وقال مصدران مطلعان على تفاصيل العمليات إن المهندسين ما زالوا يعملون على أجزاء فردية من المصفاة وسيواجهون بعد ذلك التحدي الأكبر المتمثل في ربطها. ووصف أحد المصادر، وهو مهندس، هذه الخطوة الأخيرة بأنها عملية معقدة للغاية و«مؤلمة» وتستغرق أشهراً.

وقال المصدر الآخر، وهو مهندس أيضاً، إنه في السيناريو الأكثر تفاؤلاً، سيكون أول خطي إنتاج للمصفاة جاهزين بين أكتوبر ونوفمبر (تشرين الثاني). أضاف المصدر «من الناحية الفنية والتشغيلية المصفاة جيدة حتى الآن لكن المشكلة تكمن في التوقعات التي نشأت». وأوضح أن المعلومات التي يشاركها المسؤولون علناً «لا تأخذ في الاعتبار المزيد من المعايير الفنية» حول كيفية عمل المصفاة.

وسعى مسؤولو «بيميكس» إلى إثبات أن المصفاة تعمل من خلال جلب شحنة من الديزل عالي الكبريت إلى مصفاة أولميكا لتحويلها إلى ديزل منخفض الكبريت للغاية، لكن هذا لم يتم إنتاجه من النفط الخام كما هو الحال في الخطة.

وتشمل الأجزاء التي لا تزال بحاجة إلى العمل محطة التكسير الحفزي للسوائل، حيث يتم تحويل أجزاء النفط الثقيلة إلى منتجات أخف، ومحطة إزالة الكبريت الهيدروجيني حيث تتم إزالة الكبريت تحت ضغط مرتفع ودرجة حرارة عالية.

وقال المصدر إن التحدي الآخر الذي يواجه المهندسين سيكون مصنع كوكر الذي يعالج بقايا زيت الوقود.

لقد جادل الخبراء المستقلون منذ فترة طويلة بأن شركة «بيميكس»، وهي مسألة فخر وطني لمعظم المكسيكيين، كان يجب عليها بدلاً من ذلك الاستثمار في عمليات التنقيب والإنتاج الأكثر ربحية بدلاً من التكرير.

وقالت المصادر إن هناك أيضاً مخاوف بشأن مدى استعجال المشروع وكيف تمت المبالغة في تقدمه لأسباب سياسية مما أدى إلى تعطيل الأسواق.

وفي مارس (آذار)، أمرت «بيميكس» ذراعها التجارية بإلغاء صادرات 436 ألف برميل من النفط الخام قالت إنها تحتاجها للمصافي المحلية. وفي أبريل (نيسان)، أعلنت عن خفض الصادرات بمقدار 330 ألف برميل أخرى، لكنها تراجعت بعد ذلك بوقت قصير. وبعد ذلك، طلبت «بيميكس» 16300 برميل يومياً فقط من النفط الخام لمصفاة أولميكا الجديدة اعتباراً من منتصف مايو (أيار) - أي نحو 1 في المائة فقط مما تضخه الشركة الحكومية وأقل من 5 في المائة من طاقتها.

وقال أحد المصادر، وهو تاجر مطلع على جدول التصدير، إن المصفاة تأخرت كثيراً لدرجة أنها لم تعد قادرة حتى على استيعاب مثل هذه الحمولة الصغيرة.

رغم كونها منتجاً للنفط الخام، فإن المكسيك تستورد معظم احتياجاتها من وقود السيارات. وفي العام الماضي، صدرت نفطاً خاماً بقيمة تزيد على 31 مليار دولار، واستوردت أنواعاً مختلفة من المنتجات الهيدروكربونية - بما في ذلك البنزين والديزل - بقيمة تقل قليلاً عن 31 مليار دولار.

وكان لوبيز أوبرادور، الذي راهن بإرثه على إنقاذ شركة «بيميكس» المثقلة بالديون وجعل المكسيك مكتفية ذاتياً من الطاقة، قد وعد بعد وقت قصير من توليه منصبه في أواخر عام 2018 بأنه سيتم بناء المصفاة في وقت قياسي قدره ثلاث سنوات. واعتبرت المقترحات المقدمة من العديد من الشركات الخاصة باهظة الثمن، حيث قال لوبيز أوبرادور إن المدخرات من معركته للقضاء على الفساد ستجعل المصفاة أرخص. ومع ذلك، فإن السعر النهائي سيكون أعلى بكثير من تلك المقترحات.


مقالات ذات صلة

الصين تزيد وارداتها من النفط الروسي «الرخيص»

الاقتصاد ناقلات نفط في ميناء بحري تابع لشركة «سينوبك» في نانتونغ بمقاطعة جيانغسو الصينية (رويترز)

الصين تزيد وارداتها من النفط الروسي «الرخيص»

ارتفع إجمالي واردات الصين من النفط الخام من روسيا، أكبر مورد لها، في النصف الأول من هذا العام 5 في المائة، بسبب سعره الرخيص.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد نموذج لمضخة نفطية أمام شعار منظمة «أوبك» (رويترز)

مصادر من «أوبك بلس» تستبعد تغيير سياسة الإنتاج في اجتماع أغسطس

قالت ثلاثة مصادر من «أوبك بلس» لـ«رويترز» إنه من المستبعد أن يوصي اجتماع وزاري مصغر للتحالف الشهر المقبل بتغيير سياسة الإنتاج.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد الكويت تعلن بدء أعمال الحفر في حقل الدرة في 2024

الكويت تعلن بدء أعمال الحفر في حقل الدرة في 2024

أكد الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية، الشيخ نواف سعود الصباح، إن المؤسسة ستبدأ أعمال الحفر والبناء في حقل «الدرة» البحري في 2024.

«الشرق الأوسط» (الكويت)
آسيا ناقلة حاويات أثناء مرورها في البحر الأحمر (أرشيفية - إ.ب.أ)

البحرية الهندية تنقذ 9 من طاقم الناقلة «بريستيج فالكون»

قال مسؤولون حكوميون وبحريون من الهند التي تساعد في عمليات البحث والإنقاذ إنه جرى انتشال 9 على الأقل من بين 16 شخصاً شكلوا طاقم ناقلة نفط.

«الشرق الأوسط» (نيودلهي )
الاقتصاد منصة الحفر (أورينتال فينيكس) (كونا)

شركة «نفط الكويت» تعلن عن حفر 6 آبار استكشافية جديدة

أعلنت شركة نفط الكويت، اليوم الأربعاء، انتقال منصة الحفر (أورينتال فينيكس) إلى (قطاع جزة) استعداداً لحفر البئر الاستكشافية الجديدة (جزة 1).

«الشرق الأوسط» (الكويت)

«السوق المالية» السعودية في مأمن من الأعطال التقنية العالمية

مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
TT

«السوق المالية» السعودية في مأمن من الأعطال التقنية العالمية

مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)

أكدت هيئة السوق المالية السعودية، سلامة الأنظمة التشغيلية من الأعطال التقنية التي تأثرت بها معظم الجهات حول العالم، وجاهزيتها التامة لتقديم الخدمات لكل المستثمرين في جلسات التداول يوم الأحد، مبينة أنها نسقت من اللحظة الأولى مع الجهات ذات العلاقة للتأكد من عدم تأثرها.

وأوضحت الهيئة في بيان، السبت، أنه تم التعميم على الشركات المدرجة في السوق المالية بضرورة الإفصاح عن أي تطورات جوهرية بهذا الشأن.

وأعلنت شركة تداول السعودية عن سلامة وجاهزية أنظمتها لضمان تقديم الخدمات لكل المستثمرين في السوق.

وتؤكد هيئة السوق المالية أن الفرق التقنية تعمل على مراقبة الأنظمة على مدار الساعة، للتأكد من استمرار عدم تأثر الخدمات والبنية الأساسية التقنية، وضمان استمرارية الأعمال وكفاءة الأنظمة في السوق.

تأثير محدود

ومنذ بداية الأزمة التقنية العالمية، أعلنت الهيئة الوطنية للأمن السيبراني السعودية أن تأثير العطل على المملكة كان محدوداً.

وقالت الهيئة، في بيان، إنه «إشارة إلى ما تناقلته وسائل الإعلام عن تعطل الكثير من الأنظمة الفنية في مختلف القطاعات الحيوية حول العالم، فقد أوضحت الهيئة أن التأثير على الجهات الوطنية في المملكة يعد محدوداً، وفق ما تم رصده حتى الآن».

وأشارت إلى أن هذه الأعطال التي حدثت حول العالم قد نتجت كما تبين عن قيام شركة «كراود سترايك»، فجر الجمعة، بإطلاق حزمة من التحديثات لأحد منتجاتها، تضمنت خللاً فنياً.

الحوادث السيبرانية

وأبانت أنه بفضل ما يحظى به قطاع الأمن السيبراني من دعم ورعاية كبيرين من القيادة السعودية، فقد وضعت الهيئة التدابير الاستباقية لرصد ومتابعة التهديدات والمخاطر السيبرانية، وكذلك الاستجابة لأي حوادث سيبرانية في حال وقوعها، إضافة إلى جهود الهيئة الرامية إلى توطين القدرات الوطنية وتعزيز السيادة التقنية في هذا المجال.

وفي هذا السياق، أكدت الهيئة أن ضوابط ومعايير الأمن السيبراني الصادرة عنها عززت أمن وموثوقية الفضاء السيبراني في المملكة، مما كان له الأثر الإيجابي في حماية الجهات الوطنية والبنى التحتية الحساسة في البلاد، كما تتابع الهيئة التزام الجهات الوطنية بتلك الضوابط والمعايير.

وأشارت إلى أنها مستمرة في المتابعة من خلال البوابة الوطنية لخدمات الأمن السيبراني (حصين) والعمل بالشراكة مع جميع الجهات الوطنية لضمان تعزيز الأمن السيبراني الوطني، بوصفه هدفاً ومقوماً أساسياً لحماية المصالح الحيوية للمملكة، والبنى التحتية الحساسة، والخدمات والأنشطة الحكومية والجهات ذات الأولوية في القطاعين العام والخاص.