الأسواق الناشئة تجذب الاستثمارات لسبعة أشهر متتالية

على الرغم من مخاوف ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة

سيدة تحمل أوراقاً نقدية من اليوان الصيني في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)
سيدة تحمل أوراقاً نقدية من اليوان الصيني في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)
TT

الأسواق الناشئة تجذب الاستثمارات لسبعة أشهر متتالية

سيدة تحمل أوراقاً نقدية من اليوان الصيني في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)
سيدة تحمل أوراقاً نقدية من اليوان الصيني في هذا الرسم التوضيحي (رويترز)

اجتذبت الأسواق الناشئة تدفقات استثمار أجنبية في محافظ الأوراق المالية لسبعة أشهر متتالية حتى مايو (أيار)، بفضل ضخ المستثمرين أموالاً في السندات، لكن استمرار ارتفاع أسعار الفائدة الأميركية يلقي بظلاله على التوقعات، وفقاً لتقرير صادر عن مجموعة تجارية مصرفية.

وقال المعهد الدولي للتمويل «آي آي إف» إن صافي تدفقات المحافظ غير المقيمة إلى الأسواق الناشئة بلغ 5.5 مليار دولار في مايو مقارنة مع تدفقات معدلة بلغت 8.2 مليار دولار في أبريل (نيسان)؛ وفق «رويترز».

وجاءت المكاسب في الوقت الذي عوضت فيه التدفقات الداخلة إلى أدوات الدخل الثابت، التي بلغت 11.5 مليار دولار، التدفقات الخارجة من الأسهم البالغة 6 مليارات دولار، مع معاناة كل من الصين والأسواق الناشئة خارج الصين.

وعلى الرغم من سلسلة التدفقات الشهرية الإيجابية لمدة سبعة أشهر، فإن «هناك اتجاهاً متناقصاً في مستوى التدفقات، ويُعزى ذلك بشكل رئيسي إلى توقعات استمرار ارتفاع أسعار الفائدة الأميركية لفترة أطول، وزيادة التقلب في الأسواق»؛ وفقاً لما ذكره خبير الاقتصاد في المعهد الدولي للتمويل، جوناثان فورتشن.

وظل التضخم في الولايات المتحدة ثابتاً إلى حد ما، لكن الاقتصاد الأميركي شهد أيضاً نمواً أبطأ في الربع الأول أكثر مما كان مقدراً سابقاً، مما أثار مجدداً التوقعات بخفضين بمقدار 25 نقطة أساس في أسعار الفائدة من قبل الاحتياطي الفيدرالي قبل نهاية العام.

ومع ذلك، أظهر استطلاع أجرته «رويترز» أيضاً أن أكثر من ربع المشاركين لا يزالون يعتقدون أن الاحتياطي الفيدرالي قد يختار إجراء خفض واحد فقط هذا العام - أو لا يجري أي تخفيض على الإطلاق.

ولم يبدأ شهر يونيو (حزيران) بشكل جيد بالنسبة لبعض أكبر الأسواق الناشئة، حيث شهدت الهند والمكسيك وجنوب أفريقيا ارتفاعات في التقلبات وعمليات البيع عبر فئات الأصول المختلفة، حيث أدت النتائج الانتخابية غير المتوقعة إلى اضطراب الأسواق.

ووفقاً للتقرير، فقد خسرت الأسهم الصينية 0.7 مليار دولار في مايو، على الرغم من احتمال وجود تغيير محتمل في المستقبل.

وقال فورتشن: «نتوقع أن تكتسب الأسهم الصينية زخماً، خاصة إذا كانت سياسات التحفيز تلبي توقعات السوق».

وبالنظر إلى إجمالي مبيعات سندات الأسواق الناشئة، قال فورتشن إن انخفاض الفروق بين العوائد والطلب الخارجي قد يدفع إلى إصدار جديد للديون بمستويات قياسية.

وأضاف: «لا يزال الإقبال في السوق على ديون العملة المحلية عبر مجمل الأسواق الناشئة يدعم الرقم الإجمالي».

وعلى المستوى الإقليمي، قادت المحافظ الاستثمارية في أوروبا الناشئة التدفقات بنحو 6.2 مليار دولار الشهر الماضي، في حين استثمرت أميركا اللاتينية 1.6 مليار دولار. وشهدت أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا الناشئة تدفقات خارجة تقترب من مليار دولار لكل منها.


مقالات ذات صلة

اتفاقية سعودية - أميركية للتعاون الاستراتيجي في مجال الفضاء

الاقتصاد تركز الاتفاقية على التعاون في مجال استكشاف الفضاء الخارجي واستخدامه للأغراض السلمية (وكالة الفضاء السعودية)

اتفاقية سعودية - أميركية للتعاون الاستراتيجي في مجال الفضاء

وقّعت السعودية والولايات المتحدة الأميركية، الثلاثاء، اتفاقية تعاون استراتيجي في مجال استكشاف واستخدام الفضاء الخارجي للأغراض السلمية.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
الاقتصاد جانب من حضور منتدى ومعرض «ماشين إيدج» بمدينة بكين (الشرق الأوسط)

انطلاق معرض «ماشين إيدج» لبحث الفرص الاستثمارية بين جهات سعودية وصينية

انطلق منتدى ومعرض «ماشين إيدج»، بنسخته الثانية، بمدينة بكين، ويهدف بشكل رئيسي إلى ترويج أكثر من 50 فرصة استثمارية بين جهات سعودية وصينية.

«الشرق الأوسط» (بكين)
الاقتصاد وزير الصناعة والثروة المعدنية متحدثاً خلال ورشة عمل استراتيجية نظّمها «شريك» (الشرق الأوسط)

100 حافز وممكّن تقدمها «الصناعة والتعدين» إلى المستثمرين بالسعودية

أكد وزير الصناعة والثروة المعدنية السعودي بندر الخريف، أن المنظومة تقدّم ما يصل لـ100 حافز وممكّن إلى المستثمرين في القطاعين الصناعي والتعديني.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد وزير الاقتصاد السعودي فيصل الإبراهيم خلال المنتدى السياسي رفيع المستوى 2024 (الشرق الأوسط)

وزير الاقتصاد: السعودية تستثمر أكثر من 180 مليار دولار لتنمية الاقتصاد الأخضر

قال وزير الاقتصاد السعودي فيصل الإبراهيم إن السعودية تلعب دوراً محورياً في تحقيق الأهداف العالمية المتعلقة بالمناخ، بأكثر من 80 مبادرة.

«الشرق الأوسط» (نيويورك)
الاقتصاد المهندس أنس المديفر الرئيس التنفيذي لبرنامج تنمية القدرات البشرية يتحدث خلال الحفل (تصوير: تركي العقيلي) play-circle 01:08

السعودية تزيد جاهزية الكوادر البشرية لمواجهة متغيرات أسواق العمل العالمية

أكد الرئيس التنفيذي لبرنامج تنمية القدرات البشرية، المهندس أنس المديفر، أن التركيز الحالي يصب نحو تعزيز تنافسية السعوديين، لمواكبة متغيرات سوق العمل دولياً.

آيات نور (الرياض)

كيف أسهمت تايلور سويفت في ارتفاع التضخم الأوروبي؟

المغنية وكاتبة الأغاني الأميركية تايلور سويفت تؤدي عرضاً على خشبة المسرح في ملعب غروباما كجزء من جولة «إيراس» في فرنسا الشهر الماضي (أ.ف.ب)
المغنية وكاتبة الأغاني الأميركية تايلور سويفت تؤدي عرضاً على خشبة المسرح في ملعب غروباما كجزء من جولة «إيراس» في فرنسا الشهر الماضي (أ.ف.ب)
TT

كيف أسهمت تايلور سويفت في ارتفاع التضخم الأوروبي؟

المغنية وكاتبة الأغاني الأميركية تايلور سويفت تؤدي عرضاً على خشبة المسرح في ملعب غروباما كجزء من جولة «إيراس» في فرنسا الشهر الماضي (أ.ف.ب)
المغنية وكاتبة الأغاني الأميركية تايلور سويفت تؤدي عرضاً على خشبة المسرح في ملعب غروباما كجزء من جولة «إيراس» في فرنسا الشهر الماضي (أ.ف.ب)

أشار تقرير إخباري إلى أن جولة المغنية العالمية وكاتبة الأغاني الأميركية تايلور سويفت كانت مصدرا لزيادات في الأسعار، وإشارة لارتفاع التضخم في أوروبا.

وعزا محللون الارتفاع المفاجئ في التضخم السويدي في مايو (أيار) إلى ثلاث حفلات لسويفت في ستوكهولم ما أدى إلى ارتفاع أسعار الفنادق والخدمات الأخرى في المدينة.

يأتي ذلك في الوقت الذي يحاول فيه صناع السياسة في بريطانيا ومنطقة اليورو تقييم ما إذا كانت ضغوط الأسعار قد انحسرت بما يكفي لخفض أسعار الفائدة.

ويقول كريشنا جوها، نائب رئيس مجلس إدارة شركة الاستشارات الاستثمارية «إيفركور إي إس إي» إن حفلات سويفت، إلى جانب الأحداث البارزة الأخرى مثل الألعاب الأولمبية وبطولة كرة القدم الأوروبية 2024، ستعزز التضخم في قطاع الخدمات هذا الصيف.

وأفاد جوها لموقع «أكسيوس»: «هذا سيجعل من الصعب قراءة القوة الكامنة للتضخم، والسؤال هو ما إذا كان صناع السياسة سيكونون على ثقة كافية في توقعاتهم لاستمرار تراجع التضخم للنظر في هذا الأمر».

يقول لوكاس كريشان، الخبير الاستراتيجي الكلي في شركة «تي دي سيكيوريتيز»: «نحن الآن عند نقطة تحول حيث يتطلع بنك إنجلترا إلى أول خفض لسعر الفائدة. وكل البيانات مهمة».

ويقرر البنك المركزي الأوروبي متى قد يخفض أسعار الفائدة مرة أخرى.

وكان التضخم في المملكة المتحدة أكثر سخونة من المتوقع في يونيو (حزيران). وكان قطاع الخدمات هو المسؤول. وارتفعت أسعار الفنادق بنسبة 9٪ تقريباً الشهر الماضي.

ارتفعت تكاليف حفلات الموسيقى في الأشهر الأخيرة، إذ ارتفعت الأسعار بأكثر من 20% في الفترة من مارس (آذار) إلى يونيو، وهو أعلى بكثير من متوسط ​​المكاسب لمدة ثلاثة أشهر بنسبة 5% بين عامي 2018 و2023.

وأشار موقع «أكسيوس» إلى أن هذا يبدو من تأثير تايلور سويفت، إذ تتزامن البيانات مع حفلات موسيقية متعددة في المملكة المتحدة الشهر الماضي.

وعد الموقع أنه قد يكون لأداء سويفت في لندن الشهر المقبل تأثير أكبر، عندما يتم جمع أسعار بيانات التضخم.

وقد يضيف ارتفاع أسعار الفنادق بشكل مؤقت ما يصل إلى 0.3 نقطة مئوية إلى تضخم الخدمات، حسبما قدر كريشان في مذكرة بعنوان «قاعدة تايلور الجديدة».

وفي الولايات المتحدة، أظهر الطلب القوي على حفلات سويفت وبيونسيه العام الماضي أن المستهلكين لديهم شهية للإنفاق، على الرغم من ارتفاع أسعار الفائدة. كما أن الازدهار السياحي في الدول الأوروبية بما في ذلك البرتغال وإيطاليا واليونان يؤدي بالفعل إلى تضخم الخدمات في تلك الدول.

واعترفت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريستين لاغارد في وقت سابق من هذا الشهر بعدم اليقين بشأن «السبب الجذري» لاستمرار التضخم في قطاع الخدمات. وقالت لاغارد مازحة: «الأمر لا يقتصر على تايلور سويفت فحسب، بل جاء آخرون أيضاً».