«مايكروسوفت» تتعهد بخطوات إضافية لمعالجة مخاوف الاتحاد الأوروبي بشأن «تيمز»

شعار «مايكروسوفت» في مكاتب الشركة بمدينة إيسي-ليه-مولينو بالقرب من باريس (رويترز)
شعار «مايكروسوفت» في مكاتب الشركة بمدينة إيسي-ليه-مولينو بالقرب من باريس (رويترز)
TT

«مايكروسوفت» تتعهد بخطوات إضافية لمعالجة مخاوف الاتحاد الأوروبي بشأن «تيمز»

شعار «مايكروسوفت» في مكاتب الشركة بمدينة إيسي-ليه-مولينو بالقرب من باريس (رويترز)
شعار «مايكروسوفت» في مكاتب الشركة بمدينة إيسي-ليه-مولينو بالقرب من باريس (رويترز)

تتوقع «مايكروسوفت» اتخاذ خطوات إضافية لحل تحقيق الاتحاد الأوروبي لمكافحة الاحتكار في تطبيق المحادثة والفيديو الخاص بها «تيمز» والذي يعد جزءاً من منتجها «أوفيس»، حتى مع توقع توجيه الاتحاد الأوروبي اتهامات لها في القضية، وذلك وفقاً لما قاله رئيس الشركة براد سميث يوم الثلاثاء.

وفي العام الماضي، أطلقت المفوضية الأوروبية تحقيقاً في ربط «مايكروسوفت» بين «أوفيس» و«تيمز»، وذلك بعد شكوى تقدمت بها شركة «سلاك»، وهي تطبيق مراسلة منافس مملوك لشركة «سيلز فورس»، في عام 2020، وفق «رويترز».

وكانت «مايكروسوفت» قد أعلنت في أبريل (نيسان) أنها ستبيع تطبيق المحادثة والفيديو «تيمز» بشكل منفصل عن منتجها «أوفيس» على مستوى العالم، وذلك بعد شهور قليلة من فصل المنتجين في أوروبا في محاولة لتجنب غرامة محتملة لمخالفة قواعد مكافحة الاحتكار في الاتحاد الأوروبي.

وأكد سميث استعداد «مايكروسوفت» للقيام بالمزيد.

وقال للصحافيين بعد اجتماع سابق مع رئيسة مكافحة الاحتكار بالاتحاد الأوروبي مارغريت فيستاغر في بروكسل: «أتوقع أن نتخذ خطوات إضافية».

وأضاف سميث: «بخصوص (تيمز)، لقد قمنا بالكثير من العمل، لكن عملنا لم يكتمل بعد. تلتزم (مايكروسوفت) بإيجاد حل لمخاوف الجهات التنظيمية».

وأشار إلى أن الشركة لن تفاجأ بتلقي بيان اعتراض أو لائحة اتهام من الهيئة المعنية بالمنافسة في الاتحاد الأوروبي، لكن هذه ليست خطوة نهائية لحل القضية.


مقالات ذات صلة

رحلة التعافي من العطل التقني العالمي قد تمتد إلى أسابيع

العالم موظفو يونايتد إيرلاينز بجوار شاشة المغادرة التي تعرض شاشة خطأ زرقاء والمعروفة أيضاً باسم «شاشة الموت الزرقاء» مطار نيوارك بنيوجيرسي الدولي 19 يوليو 2024 (رويترز)

رحلة التعافي من العطل التقني العالمي قد تمتد إلى أسابيع

العطل التقني العالمي... مطارات تعاود العمل والتعافي الكامل قد يحتاج إلى أسابيع حسب خبراء.

كوثر وكيل (لندن)
تكنولوجيا تقرير «مايكروسفت»: يدرك المحترفون أن هناك فرصاً كبيرة متاحة لأولئك الذين يمتلكون مهارات في مجال الذكاء الاصطناعي (شاترستوك)

«مايكروسوفت»: 75 % من الموظفين يستخدمون الذكاء الاصطناعي لمساعدتهم في إنجاز مهامهم اليومية

تقرير جديد لـ«مايكروسوفت» بالتعاون مع «لينكد إن» يكشف التوجهات الجديدة لتبني الذكاء الاصطناعي في المؤسسات.

نسيم رمضان (لندن)
الاقتصاد يقف الزائرون بالقرب من لافتة للذكاء الاصطناعي في معرض «تشاينا سيكيوريتيز» (رويترز)

طفرة الذكاء الاصطناعي تُضخم قيمة كبار الشركات العالمية 17 %

أدت طفرة الذكاء الاصطناعي إلى زيادة قيمة أكبر 100 شركة مدرجة بالبورصة في العالم وفقاً لتحليل أجرته شركة الاستشارات الاقتصادية «إرنست آند يونغ».

«الشرق الأوسط» (شتوتغارت )
تكنولوجيا مصطفى سليمان: «مايكروسوفت» تركز حالياً على مشروعات مثل «كوبايلوت» التي تتضمن ضبطًا دقيقًا لنماذج «OpenAI» (لينكد إن)

هل لمّح الرئيس التنفيذي لـ«Microsoft AI» إلى موعد إصدار «شات جي بي تي 6»؟

شارك مصطفى سليمان، الرئيس التنفيذي لشركة «Microsoft AI» وجهات نظره حول تطور الذكاء الاصطناعي التوليدي ومفهوم «الوكلاء المستقلين».

نسيم رمضان (لندن)
الاقتصاد شعار «مايكروسوفت» خارج مقرها الرئيسي في «إيسي ليه مولينو» خارج باريس (أ.ب)

الاتحاد الأوروبي: «مايكروسوفت» انتهكت قواعد مكافحة الاحتكار

اتهم المنظمون في الاتحاد الأوروبي شركة «مايكروسوفت» بممارسات «ربما مسيئة» تنتهك قواعد مكافحة الاحتكار في الكتلة.

«الشرق الأوسط» (لندن)

مصدر: لا صحة لاستبعاد مصر من اجتماع صندوق النقد الدولي المقبل

مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن (رويترز)
مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن (رويترز)
TT

مصدر: لا صحة لاستبعاد مصر من اجتماع صندوق النقد الدولي المقبل

مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن (رويترز)
مقر صندوق النقد الدولي في واشنطن (رويترز)

قال مصدر مطلع من وزارة المالية المصرية، إنه لم يتم تغيير في موعد إدراج مصر على جدول اجتماعات مجلس إدارة صندوق النقد الدولي المقبل.

ومن المقرر أن يجتمع مجلس إدارة الصندوق يوم الاثنين 29 يوليو (تموز) الحالي، وذلك لاعتماد المراجعة الثالثة في إطار الاتفاق المبرم مع مصر.

وأوضح المصدر، أنه «لا صحة لما جرى تداوله مؤخراً من استبعاد مصر من جدول أعمال الاجتماع المذكور... ومن المتوقع تحديث جدول الاجتماعات في القريب العاجل».

كان صندوق النقد الدولي قد أجّل مناقشة صرف الشريحة الثالثة من القرض الممنوح لمصر بقيمة 820 مليون دولار، إلى 29 يوليو الحالي، بعدما كانت على جدول اجتماعاته المقررة 10 يوليو.

وأشارت رئيسة بعثة صندوق النقد الدولي إلى مصر، إيفانا فلادكوفا هولار، وقتها إلى أن الاجتماع «جرى تأجيله إلى 29 يوليو»، من دون توضيح أسباب.

وأجرت بعثة من صندوق النقد زيارة إلى القاهرة في مايو (أيار) الماضي، لإجراء المراجعة الثالثة لبرنامج الإصلاح الاقتصادي. واعتمد مجلس الصندوق في نهاية مارس (آذار) الماضي، المراجعتين الأولى والثانية، في إطار تسهيل الصندوق الممدد لمصر، ووافق على زيادة قيمة البرنامج الأصلي بنحو 5 مليارات دولار، ليصل إجماليها إلى 8 مليارات دولار، ما سمح للدولة بسحب سيولة من الصندوق بنحو 820 مليون دولار على الفور.

وضع مصر على جدول اجتماعات الصندوق والموافقة على المراجعة، سيسمح لها بصرف شريحة جديدة من قرضها، ثم التقدم بطلب الحصول على تمويل إضافي بقيمة 1.2 مليار دولار من «صندوق الصلابة والمرونة».