مؤشر سوق الأسهم السعودية يواصل مساره الهبوطي و«أكوا باور» يرتفع

شاشة التداول في السوق المالية السعودية (موقع الشركة)
شاشة التداول في السوق المالية السعودية (موقع الشركة)
TT

مؤشر سوق الأسهم السعودية يواصل مساره الهبوطي و«أكوا باور» يرتفع

شاشة التداول في السوق المالية السعودية (موقع الشركة)
شاشة التداول في السوق المالية السعودية (موقع الشركة)

هبط مؤشر السوق السعودية بنسبة 0.2 في المائة، ليغلق عند 12103 نقاط، بفارق (-18 نقطة) مقارنة بإغلاق اليوم السابق. أما سهم «أكوا باور» فارتفع بنسبة فاقت 6 في المائة. وبلغت قيمة التداولات الإجمالية، الأربعاء، نحو 6.3 مليار ريال (1.7 مليار دولار).

وارتفع سهما مصرف «الراجحي» وبنك «الجزيرة»، في حين تراجعت أسهم بقيّة البنوك السعودية وعلى رأسها «الأهلي» الذي انخفض بنسبة واحد في المائة عند 35 ريالاً.

وارتفع سهم «أكوا باور» بنسبة 6 في المائة عند 432 ريالاً، فيما تصدر سهما «وفرة» و«صدق» ارتفاعات السوق اليوم بالنسبة القصوى.

وتراجع سهما «سيرا القابضة» و«ملاذ» بنسبة 2 و4 في المائة على التوالي، عقب إعلان الشركتين عن نتائجهما المالية للربع الأول 2024، وتصدر سهم «بي سي آي» تراجعات السوق اليوم بنسبة 8 في المائة.


مقالات ذات صلة

السوق المالية السعودية تتراجع 7 % خلال مايو

الاقتصاد أحد المتداولين في السوق المالية السعودية في الرياض (أ.ف.ب)

السوق المالية السعودية تتراجع 7 % خلال مايو

تراجع مؤشر أسهم السوق المالية السعودية بنسبة 7 في المائة منذ بداية شهر مايو، إذ خسر 900 نقطة، ليصل بنهاية تداولات اليوم إلى 11500 نقطة.

«الشرق الأوسط» (الرياض )
الاقتصاد رجلان يراقبان حركة الأسهم في شاشة التداول (أ.ف.ب)

سوق الأسهم السعودية تسجل ارتفاعاً طفيفاً بتأثير من البنوك

ارتفع «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية (تاسي)» في جلسة تداولات، يوم الأربعاء، بنسبة 0.31 في المائة، وبفارق 36.57 نقطة ليغلق عند مستوى 11696.51 نقطة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد شاشة المؤشرات داخل مقر «مجموعة تداول» في الرياض (الشرق الأوسط)

«تاسي» يخسر 171 نقطة في ظل تراجع جميع القطاعات

تراجع «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية (تاسي)» في جلسة تداولات، اليوم (الثلاثاء)، بنسبة 1.45 في المائة، وبفارق 171 نقطة ليغلق عند مستوى 11659.94 نقطة.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد رجلان أمام شاشة التداول في السوق المالية السعودية (رويترز)

«سوق الأسهم السعودية» تسجل أدنى إغلاق منذ يناير

أنهى مؤشر سوق الأسهم السعودية جلسة الاثنين على تراجع نسبته 0.2 في المائة، ليسجل أدنى إغلاق له منذ يناير (كانون الثاني) الماضي.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد رجل يتابع شاشة التداول في السوق المالية السعودية (أ.ف.ب)

إتمام عمليتي الطرح الأولي لأسهم «فقيه» و«مياهنا» في السوق السعودية

أعلنت شركتا «مستشفى الدكتور سليمان الفقيه» و«مياهنا» السعوديتان عن إتمامهما عمليتي الطرح الأولي لحصة من أسهمهما في السوق المالية الرئيسية (تداول).

«الشرق الأوسط» (الرياض)

السعودية: 4.4 % نمو الأنشطة غير النفطية وارتفاع الإيرادات 7.3 % نهاية 2023

ارتفعت النفقات الرأسمالية بنحو 19 % مقارنة بالميزانية المعتمدة (واس)
ارتفعت النفقات الرأسمالية بنحو 19 % مقارنة بالميزانية المعتمدة (واس)
TT

السعودية: 4.4 % نمو الأنشطة غير النفطية وارتفاع الإيرادات 7.3 % نهاية 2023

ارتفعت النفقات الرأسمالية بنحو 19 % مقارنة بالميزانية المعتمدة (واس)
ارتفعت النفقات الرأسمالية بنحو 19 % مقارنة بالميزانية المعتمدة (واس)

أعلنت وزارة المالية السعودية أن أداء المالية العامة في عام 2023 شهد ارتفاعاً في إجمالي الإيرادات بنحو 7.3 في المائة عن الميزانية المعتمدة، نتيجة زيادة كل من الإيرادات النفطية وغير النفطية.

وقالت الوزارة في تقرير أداء الميزانية الفعلي لنهاية العام المالي 2023، إن ارتفاع الإيرادات النفطية يعزى إلى تحصيل توزيعات الأرباح المرتبطة بالأداء، كما ارتفعت الإيرادات غير النفطية بنسبة 15.5 في المائة، مقارنة بالميزانية المعتمدة والمرتبطة في نمو الأنشطة الاقتصادية، مدعومة بجهود الحكومة المستمرة في تطبيق مبادرات تنمية الإيرادات غير النفطية، بالإضافة إلى التطوير المستمر في الإدارة الضريبية وتحسين إجراءات التحصيل.

وفي المقابل، شهد إجمالي النفقات ارتفاعاً بنحو 16.1 في المائة عن الميزانية المعتمدة، بسبب تعزيز الصرف على منظومة الدعم والإعانات الاجتماعية وصدور الدعم الملكي بزيادة الحد الأدنى الأساسي لاحتساب المعاش لمستحقي الضمان الاجتماعي. كما ارتفع الصرف على العديد من الاستراتيجيات المناطقية والقطاعية الواعدة بهدف تنويع القاعدة الاقتصادية، حيث ارتفعت النفقات الرأسمالية بنحو 19 في المائة، مقارنة بالميزانية المعتمدة نتيجة الجهود المتواصلة في تحقيق مستهدفات التنمية الشاملة.

وذكرت وزارة المالية في تقريرها أن أداء المالية العامة سجل عجزاً في العام الماضي بنحو 81 مليار ريال (من فائض مقدر بـ16 مليار ريال)، وهو ما يعادل 2 في المائة من الناتج المحلي. فيما بلغ رصيد الدين العام نحو 1.050 مليار ريال، وهو ما يعادل 26.2 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بنحو 95 مليار ريال في الميزانية المعتمدة. وبلغ رصيد الاحتياطيات الحكومية نهاية عام 2023 نحو 390 مليار ريال.

وجاء في التقرير أيضاً أن البيانات الفعلية في عام 2023 أظهرت انخفاض الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي بنسبة 0.8 في المائة، مقارنة بتقديرات الميزانية التي كانت عند 3.1 في المائة بسبب انخفاض الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة النفطية بنسبة 9 في المائة نتيجة استمرار الخفض الطوعي من إنتاج المملكة للنفط الخام بهدف دعم استقرار وتوازن أمن أسواق الطاقة. بينما شهد الناتج المحلي الحقيقي للأنشطة غير النفطية أداءً إيجابياً، إذ حقق نمواً بنسبة 4.4 في المائة، مما يعكس جهود المملكة في تعزيز دور القطاع الخاص ليقود النمو في اقتصادها، إلى جانب الجهود المبذولة لتشريع المشاريع والاستراتيجيات.

وذكر التقرير أن معدل التضخم سجل العام الماضي مستويات مقبولة وأقل من معدلات التضخم العالمية، حيث ارتفع مؤشر أسعار المستهلك بنسبة 2.3 في المائة، وهو أعلى من المقدر في ميزانية عام 2023 عند 2.1 في المائة، متأثراً بارتفاع أسعار السلع الأساسية.

هذا وتراجع معدل البطالة الإجمالي ليصل إلى 4.4 في المائة في نهاية عام 2023 مقارنة بتقديرات بـ4.8 في المائة في نهاية 2022. كما انخفض معدل البطالة بين السعوديين إلى مستوى تاريخي ليصل إلى 7.7 في المائة، مقارنة بـ8 في المائة نهاية 2022، وذلك بفعل استمرار تعافي الاقتصاد المحلي وتكثيف جهود وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية لتوفير فرص عمل للمواطنين.