«غولدمان ساكس» يحقق أعلى أرباح منذ عام 2021

قدم «غولدمان» استشاراته بشأن بعض أكبر الصفقات بما في ذلك شراء «إكسون موبيل» لـ«بايونير ناتشورال» (رويترز)
قدم «غولدمان» استشاراته بشأن بعض أكبر الصفقات بما في ذلك شراء «إكسون موبيل» لـ«بايونير ناتشورال» (رويترز)
TT

«غولدمان ساكس» يحقق أعلى أرباح منذ عام 2021

قدم «غولدمان» استشاراته بشأن بعض أكبر الصفقات بما في ذلك شراء «إكسون موبيل» لـ«بايونير ناتشورال» (رويترز)
قدم «غولدمان» استشاراته بشأن بعض أكبر الصفقات بما في ذلك شراء «إكسون موبيل» لـ«بايونير ناتشورال» (رويترز)

تجاوزت أرباح بنك «غولدمان ساكس» في الربع الأول تقديرات «وول ستريت»؛ إذ عزز الانتعاش في الاكتتاب وعقد الصفقات وحدة الخدمات المصرفية الاستثمارية، مما ساعدها على تحقيق أعلى ربحية للسهم منذ عام 2021.

بصفته مستشاراً رائداً لعمليات الاندماج والاستحواذ، قدم «غولدمان ساكس» استشاراته بشأن بعض أكبر الصفقات في العام الماضي، بما في ذلك شراء شركة «إكسون موبيل» لشركة «بايونير ناتشورال ريسورسز» بقيمة 60 مليار دولار، وفق ما ذكرت «رويترز».

وقال الرئيس التنفيذي ديفيد سولومون: «نحن نواصل تنفيذ استراتيجيتنا، مع التركيز على نقاط القوة الأساسية لدينا لخدمة عملائنا وتقديم الخدمات لمساهمينا».

لقد نجح بنك الاحتياطي الفيدرالي حتى الآن في توجيه الاقتصاد نحو ما يسمى الهبوط الناعم؛ إذ يرفع أسعار الفائدة ويروض التضخم، في حين يتجنب حدوث انكماش كبير.

ومع استعادة الشركات بعض الثقة لجمع الأموال في أسواق رأس المال، انتعشت أعمال الاكتتاب في الأسهم والسندات، وأبرمت مجالس إدارة الشركات المزيد من الصفقات.

وارتفع الحجم العالمي لعمليات الاندماج والاستحواذ بنسبة 30 في المائة في الربع الأول إلى نحو 755.1 مليار دولار مقارنة بالعام الماضي، وفقاً لبيانات من شركة «ديالوجيك».

وأشار المسؤولون التنفيذيون في المنافسين «جي بي مورغان تشيس» و«سيتي غروب» أيضاً إلى تحسن ظروف عقد الصفقات يوم الجمعة عندما أعلن المقرضون عن أرباح فاقت توقعات السوق.

وأدت الرسوم المرتفعة من الاكتتاب في الديون وعروض الأسهم وكذلك تقديم المشورة بشأن الصفقات إلى رفع رسوم الخدمات المصرفية الاستثمارية لـ«غولدمان» بنسبة 32 في المائة إلى 2.08 مليار دولار.

وارتفعت الأرباح بنسبة 28 في المائة عن العام الماضي إلى 4.13 مليار دولار، أو 11.58 دولار للسهم، للأشهر الثلاثة المنتهية في 31 مارس (آذار)، وهو أعلى من 8.56 دولار للسهم الذي توقعه المحللون.


مقالات ذات صلة

«بيمكو» لإدارة الاستثمارات تحذر من المزيد من إخفاقات البنوك الإقليمية الأميركية

الاقتصاد مشاة يمرون بجوار فرع لـ«سيليكون فالي بنك» في كاليفورنيا وهو أحد البنوك التي انهارت العام الماضي (أ.ف.ب)

«بيمكو» لإدارة الاستثمارات تحذر من المزيد من إخفاقات البنوك الإقليمية الأميركية

تتوقع شركة «باسيفيك لإدارة الاستثمارات» (بيمكو) المزيد من حالات فشل البنوك الإقليمية في الولايات المتحدة بسبب التركيز «العالي للغاية» للقروض العقارية المتعثرة.

«الشرق الأوسط» (واشنطن)
الاقتصاد العاصمة السعودية الرياض (رويترز)

13 % نمو إجمالي أصول قطاع شركات التمويل في السعودية خلال 2023

ارتفع إجمالي أصول قطاع شركات التمويل في السعودية بنسبة 13 في المائة خلال عام 2023، ليصل إلى 64.2 مليار ريال (17 مليار دولار).

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد مشروع «المنار» لمجموعة «روشن» في مكة المكرمة (واس)

«روشن» المملوكة لـ«السيادي السعودي» توقع مذكرات تفاهم مع 4 بنوك محلية

أبرمت مجموعة «روشن» العقارية، إحدى مشاريع السعودية الكُبرى، والمملوكة بالكامل لـ«صندوق الاستثمارات العامة»، مذكرات تفاهم مع أربعة بنوك محلية رئيسية.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد العاصمة السعودية الرياض (رويترز)

الأعلى تاريخياً... 715 مليار دولار حجم الائتمان المصرفي السعودي بنهاية أبريل

حقق حجم الائتمان المصرفي الممنوح للقطاعين العام والخاص في السعودية مستويات قياسية تُعد الأعلى تاريخياً بنهاية شهر أبريل 2024.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد مصرف قطر المركزي في الدوحة (وكالة الأنباء القطرية)

ارتفاع احتياطي النقد الأجنبي لمصرف قطر المركزي بـ3.96 % في مايو

ارتفعت الاحتياطات الدولية والسيولة بالعملة الأجنبية لمصرف قطر المركزي في شهر مايو (أيار) الماضي، بنسبة 3.96 في المائة، لتصل إلى 249 مليار ريال.

«الشرق الأوسط» (الدوحة)

«أدنوك» تعتمد تطوير مشروع للغاز الطبيعي وترسي عقد التنفيذ بـ5.4 مليار دولار

الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)
الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)
TT

«أدنوك» تعتمد تطوير مشروع للغاز الطبيعي وترسي عقد التنفيذ بـ5.4 مليار دولار

الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)
الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة شركة «أدنوك» الإماراتية (وام)

قالت شركة «أدنوك» الإماراتية إن الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، اعتمد خلال اجتماع اللجنة التنفيذية لمجلس إدارة «أدنوك» قرار الاستثمار النهائي لتطوير مشروع الرويس للغاز الطبيعي المسال منخفض الانبعاثات التابع لـ«أدنوك»، وترسية عقد تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والتشييد الخاص به بقيمة تصل إلى 20.2 مليار درهم (5.4 مليار دولار).

وبحسب المعلومات الصادرة من «أدنوك»، يقع المشروع في مدينة الرويس الصناعية في منطقة الظفرة في إمارة أبوظبي.

وأشار الشيخ خالد بن محمد بن زايد آل نهيان إلى أن المشروع سيعزز مكانة «أدنوك» كمزود عالمي موثوق للغاز الطبيعي، ويُسرّع جهود تطوير مدينة الرويس الصناعية من خلال جذب مزيد من الاستثمارات وتعزيز المنظومة الصناعية المحلية.

وسيتضمن المشروع شراء معدات ومواد متخصصة، ومن المخطط إعادة توجيه 55 في المائة من قيمة عقد تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والتشييد إلى الاقتصاد المحلي من خلال برنامج «أدنوك» لتعزيز المحتوى الوطني، ما يدعم النمو الاقتصادي والصناعي، ويخلق فرص عمل واعدة في القطاع الخاص للمواطنين من أصحاب المهارات العالية.

وأشاد الشيخ خالد بن محمد، خلال الاجتماع، بعمليات الاستحواذ الاستراتيجي الأخيرة التي قامت بها «أدنوك» في مشاريع رئيسية منخفضة الكربون للغاز الطبيعي المسال في الولايات المتحدة الأميركية وموزمبيق، واطّلع على مشاريع النمو الاستراتيجي التي تنفذها الشركة على امتداد سلسلة القيمة لأعمالها، حيث وجّه سموّه «أدنوك» باستمرار التركيز على النمو الذكي محلياً ودولياً والاستفادة من الفرص الدولية لتلبية الطلب العالمي المتنامي على الطاقة.

يشار إلى أن «أدنوك» أرست عقد تنفيذ أعمال الهندسة والمشتريات والتشييد لتطوير مشروع الرويس للغاز الطبيعي المسال على تحالف مشترك بقيادة شركة «تكنيب إنيرجيز»، ويضم شركتي «جيه جي سي كوربوريشن» و«الإنشاءات البترولية الوطنية». وسيتكون المشروع من خطين لتسييل الغاز الطبيعي، تبلغ سعتهما الإنتاجية الإجمالية 9.6 مليون طن متري سنوياً، ما يساهم في رفع السعة الإنتاجية الحالية للغاز الطبيعي المسال، الذي تنتجه «أدنوك» في دولة الإمارات، إلى أكثر من الضعف لتصل إلى ما يقارب 15 مليون طن متري سنوياً، وذلك ضمن خطط الشركة لتنمية محفظة أعمالها الدولية في مجال الغاز الطبيعي المسال. وسيستفيد المشروع من تطبيقات الذكاء الاصطناعي وحلول التكنولوجيا المتقدمة لتعزيز معايير السلامة، والحدّ من الانبعاثات، ورفع الكفاءة.