تركيا ترفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 49 %

وسط مخاوف من تداعيات على التضخم

رفعت تركيا الحد الأدنى للأجور بنسبة 49 % في محاولة لتخفيف تكاليف المعيشة لكن الخطوة قد تعقد جهود المصرف المركزي للحد من التضخم (رويترز)
رفعت تركيا الحد الأدنى للأجور بنسبة 49 % في محاولة لتخفيف تكاليف المعيشة لكن الخطوة قد تعقد جهود المصرف المركزي للحد من التضخم (رويترز)
TT

تركيا ترفع الحد الأدنى للأجور بنسبة 49 %

رفعت تركيا الحد الأدنى للأجور بنسبة 49 % في محاولة لتخفيف تكاليف المعيشة لكن الخطوة قد تعقد جهود المصرف المركزي للحد من التضخم (رويترز)
رفعت تركيا الحد الأدنى للأجور بنسبة 49 % في محاولة لتخفيف تكاليف المعيشة لكن الخطوة قد تعقد جهود المصرف المركزي للحد من التضخم (رويترز)

قررت تركيا زيادة الحد الأدنى للأجور بنسبة 49 في المائة العام المقبل، لتقترب من المستوى الذي حذرت العديد من مصارف «وول ستريت» من أنه سيعقد جهود المصرف المركزي التركي للحد من التضخم.

ونقلت وكالة «بلومبرغ» للأنباء، يوم الخميس، عن وزير العمل التركي، فيدات إيسيخان، قوله في مؤتمر صحافي في أنقرة يوم الأربعاء، إنه سيتم تحديد الحد الأدنى لصافي الراتب الشهري عند 17020 ليرة (577 دولاراً)، كجزء من تعديل واحد.

وقال إيسيخان: «لقد أوفينا بوعدنا بعدم السماح للتضخم بسحق عمالنا. تتطلع الحكومة التركية إلى تخفيف بعض الضغوط المتعلقة بتكاليف المعيشة، قبيل الانتخابات المحلية المقرر إجراؤها في تركيا؛ حيث تتجه زيادات أسعار المستهلك إلى تجاوز 70 في المائة في الأشهر المقبلة.

واقترحت مجموعتا «غولدمان ساكس» و«مورغان ستانلي» أن يقوم المصرف المركزي بتشديد السياسة بشكل أكبر إذا كان الارتفاع أعلى مما بين 40 و50 في المائة.

ويوم الأربعاء، تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي بلغ 29.4 مقابل الدولار، لتصل خسائرها في 2023 إلى 36 في المائة بعد مواصلة التراجع البطيء والمطرد في الأشهر الأخيرة من العام.

وغيّرت الحكومة سياستها بالكامل منذ إعادة انتخاب الرئيس رجب طيب إردوغان في مايو (أيار) الماضي، وتخلت عن السياسة غير التقليدية المتمثلة في خفض أسعار الفائدة.

ثم انخفضت الليرة بشكل حاد في الصيف مع تخفيف السلطات قبضتها على العملة، قبل أن تتباطأ وتيرة الانخفاضات في الأشهر الأخيرة من العام.


مقالات ذات صلة

«المركزي» التركي يثبّت سعر الفائدة عند 50 % للشهر الرابع

الاقتصاد شعار المصرف المركزي التركي في أنقرة (رويترز)

«المركزي» التركي يثبّت سعر الفائدة عند 50 % للشهر الرابع

ثبّت مصرف تركيا المركزي سعر الفائدة على إعادة الشراء لمدة أسبوع (الريبو) المعتمد معياراً أساسياً لأسعار الفائدة عند 50 % دون تغيير.

سعيد عبد الرازق (أنقرة)
الاقتصاد العاصمة المصرية القاهرة (رويترز)

محللون يتوقعون نمو الاقتصاد المصري 4 % في السنة المالية الجديدة

توقع اقتصاديون أن يكون نمو الاقتصاد المصري أبطأ قليلاً في السنة المالية الجديدة، عند 4 % عما كان متوقعاً في أبريل (نيسان) الماضي، عند 4.3 %.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)
الاقتصاد سبائك من الذهب (رويترز)

الذهب يصعد مع ترقب المستثمرين بيانات اقتصادية أميركية

ارتفعت أسعار الذهب (الثلاثاء)، مع استمرار انخفاض الدولار، بينما يترقب المستثمرون بيانات اقتصادية أميركية هذا الأسبوع قد توضح الجدول الزمني لأسعار الفائدة.

«الشرق الأوسط» (لندن)
الاقتصاد مبنى المصرف المركزي الأوروبي في فرانكفورت (رويترز)

دي غويندوس: «المركزي» الأوروبي قد يخفض الفائدة في سبتمبر

لمح نائب رئيس البنك المركزي الأوروبي لويس دي غويندوس إلى احتمال خفض أسعار الفائدة في سبتمبر وخص بالذكر التوقعات الجديدة للبنك المركزي الأوروبي.

«الشرق الأوسط» (برلين)
الاقتصاد منظر جوي لمدينة مراكش بالمغرب (رويترز)

التضخم في المغرب يرتفع إلى 1.8 % سنوياً

ارتفع معدل التضخم السنوي بالمغرب، مُقاساً بمؤشر أسعار المستهلكين، إلى 1.8 في المائة خلال شهر يونيو (حزيران)، بينما زاد على أساس شهري إلى 0.4 في المائة.

«الشرق الأوسط» (الرباط)

سوق الأسهم السعودية تفقد 69 نقطة بتأثير من قطاع الطاقة

مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
TT

سوق الأسهم السعودية تفقد 69 نقطة بتأثير من قطاع الطاقة

مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)
مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)

أغلق «مؤشر الأسهم السعودية الرئيسية» (تاسي)، جلسة الثلاثاء، متراجعاً بنسبة 0.57 في المائة، وبمقدار 69 نقطة تقريباً، ليغلق عند مستوى 12105 نقاط، وبسيولة بلغت قيمتها نحو 7 مليارات ريال (1.8 مليار دولار) تقاسمتها 495 ألف صفقة، وذلك بعد تراجع قطاع الطاقة بـ55 نقطة.

وبلغت الكمية المتداولة 296 مليون سهم، سجلت فيها أسهم 55 شركة ارتفاعاً في قيمتها، بينما أغلقت أسهم 173 شركة على تراجع.

وانخفض سهم عملاق الطاقة «أرامكو السعودية» بنسبة 1 في المائة عند 28.10 ريال، وتراجعت كذلك أسهم «أديس» و«بترو رابغ» و«المصافي» بنسبة 1 في المائة، وسط تداولات بلغت 575 مليون ريال لكامل القطاع.

كما تراجع سهم شركة «اتحاد اتصالات (موبايلي)» بمعدل 2 في المائة، عند 52.70 ريال. وكانت الشركة قد أعلنت صباحاً نمو أرباحها بنسبة 33 في المائة خلال الربع الثاني من العام الحالي على أساس سنوي، لتصل إلى 661 مليون ريال (176.2 مليون دولار).

في المقابل، ارتفع سهم «سلوشنز» التابعة لشركة «الاتصالات السعودية (إس تي سي)» بنسبة 3.5 في المائة، عند 291.60 ريال، بعد زيادة أرباحها خلال الربع الثاني بـ33 في المائة، إلى 453 مليون ريال (120.8 مليون دولار) على أساس سنوي.

بينما قفز سهما «سمو» و«المملكة» بالنسبة القصوى 10 في المائة، عند 47.95 و7.86 ريال على التوالي.

وأغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) مرتفعاً 123.53 نقطة، ليقفل عند مستوى 26164 نقطة، وبتداولات وصلت قيمتها إلى 30 مليون ريال، وبلغت كمية الأسهم المتداولة مليوني سهم.