اليابان تكثف تحركاتها لاقتناص الفرص السعودية الاستثمارية

من خلال زيارة وفد رسمي بمشاركة 45 شركة لتوسيع العلاقات الاقتصادية بين البلدين

الوفد الياباني خلال اجتماعه مع وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد القصبي (الشرق الأوسط)
الوفد الياباني خلال اجتماعه مع وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد القصبي (الشرق الأوسط)
TT

اليابان تكثف تحركاتها لاقتناص الفرص السعودية الاستثمارية

الوفد الياباني خلال اجتماعه مع وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد القصبي (الشرق الأوسط)
الوفد الياباني خلال اجتماعه مع وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد القصبي (الشرق الأوسط)

يكثف وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني كين سايتو، والوفد المرافق له المكون من 45 من كبرى الشركات في طوكيو، تحركاته لاقتناص الفرص السعودية الاستثمارية، التي تتجاوز 3 تريليونات دولار حتى عام 2030، وذلك من خلال عقد لقاءات مع عدد من الوزراء السعوديين.

وعقد الوفد الياباني اجتماعات عدة مع الوزراء السعوديين منذ وصولهم إلى العاصمة، الرياض، مطلع الأسبوع الحالي؛ لبحث تطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين، واكتشاف الفرص المتاحة في السوق السعودية.

وبحث كين سايتو، مع وزير الاقتصاد والتخطيط فيصل آل إبراهيم، العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين وسبل تعزيزها، والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

كين سايتو خلال لقائه وزير الاقتصاد والتخطيط السعودي فيصل آل إبراهيم (الشرق الأوسط)

واجتمع الوفد الياباني أيضاً مع وزير التجارة السعودي الدكتور ماجد القصبي؛ لبحث توسيع التعاون التجاري مع المملكة، وتمكين القطاع الخاص للارتقاء بالعلاقات وفق «الرؤية السعودية اليابانية 2030».

وشارك كين سايتو مع وزير الاستثمار المهندس خالد الفالح، رئاسة الاجتماع السابع للجنة «الرؤية السعودية اليابانية 2030»، الذي تركز حول جهود اللجنة وطموحاتها لتوسيع قاعدة الشراكة الاستراتيجية بين البلدين مع انطلاق الرحلة في مرحلتها الثانية من الرؤية المشتركة.

ومع بداية الأسبوع الحالي، وقّع وزير الصناعة والثروة المعدنية بندر الخريف، ووزير الاقتصاد والتجارة والصناعة الياباني كين سايتو، مذكرة تعاون في مجال التعدين والموارد المعدنية.

وشهد البلدان توقيع 14 اتفاقية تتركز في أنشطة اقتصادية مهمة، أبرزهها: المياه، والطاقة، والخدمات المالية، والرعاية الصحية، والاتصالات، والصناعة، وذلك على هامش انطلاق «منتدى الاستثمار السعودي الياباني 2023»، الاثنين، في العاصمة الرياض.

وكشف وزير الاستثمار المهندس خالد الفالح، خلال المنتدى، عن حجم الفرص التي توفرها السعودية خلال الأعوام المقبلة، متوقعاً أن تبلغ طلبات الاقتراض للمشروعات الكبرى نحو 1.5 تريليون دولار، وأن المؤسسات المالية والبنوك اليابانية أمام فرص لتمويل تلك المشروعات.

وأكد الفالح مضي بلاده لأن تصبح مركزاً عالمياً لتصدير الهيدروجين النظيف. وتوقّع ضخ استثمارات تصل إلى 600 مليار دولار في قطاع البتروكيماويات بحلول 2030.

وأبان أن السوق المالية السعودية «تداول» ستنمو بشكل متزايد، ومن المتوقع أن تكون هناك فرص بقيمة 1.7 تريليون دولار من خلال أوراق دين أو أسهم، وأن المملكة تسعى لتكون من أكبر المراكز المالية العالمية التي تمثل الجزء الأهم من المستهدفات الاستثمارية في 2030.

بدوره، أشار وزير الاقتصاد والتجارة والصناعة في اليابان، إلى أن المملكة تصدّر 40 في المائة من النفط الخام إلى طوكيو، مؤكداً أن المشروعات النوعية بين الشركات السعودية واليابانية بدأت في تشكيل مشروع تحول للطاقة المتجددة.


مقالات ذات صلة

البرامج والمشاريع البيئية القائمة تحت مظلة مبادرة «السعودية الخضراء»

الاقتصاد إحدى المناطق الجبلية الواقعة جنوب المملكة (الشرق الأوسط)

البرامج والمشاريع البيئية القائمة تحت مظلة مبادرة «السعودية الخضراء»

علمت «الشرق الأوسط» أن الحكومة السعودية تنوي ضم جميع المبادرات والبرامج والمشاريع في القطاعين العام والخاص والقطاع غير الربحي إلى مبادرة «السعودية الخضراء».

بندر مسلم (الرياض)
الاقتصاد مستثمران يتابعان أسعار الأسهم على شاشة «تداول» السعودية (رويترز)

«السوق المالية» السعودية في مأمن من الأعطال التقنية العالمية

أكدت هيئة السوق المالية السعودية سلامة الأنظمة التشغيلية من الأعطال التقنية التي تأثرت بها معظم الجهات حول العالم، وجاهزيتها لتقديم الخدمات لكل المستثمرين.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد مهندسون يشرفون على أعمال البناء في مشروع «بنان» بشمال الرياض (الشرق الأوسط)

بدء أعمال التنفيذ في مشروع «بنان» الرياض

كشفت مجموعة طلعت مصطفى السعودية، السبت، عن انطلاق أعمال التنفيذ والإنشاء في مدينة «بَنان»، بشمال شرقي الرياض

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد شهد مؤتمر «ليب 2024» تمويلاً بمليار دولار لأعمال التقنيات الناشئة بالسعودية (الشرق الأوسط)

مؤشر تبني التقنيات الناشئة في السعودية يرتفع إلى 70.7 %

سجّل مؤشر أداء الجهات الحكومية في تبنّي التقنيات الناشئة، تحسناً ملموساً بنسبة 10 في المائة مقارنة بالعام الماضي.

«الشرق الأوسط» (الرياض)
الاقتصاد جناح بنك التنمية الاجتماعية في إحدى الفعاليات المقامة بالسعودية (واس)

1.2 مليار دولار حجم تمويل «بنك التنمية» السعودي في نصف 2024

بلغ إجمالي حجم التمويل لبنك التنمية الاجتماعية السعودي خلال النصف الأول من العام الحالي 4.6 مليار ريال (1.2 مليار دولار) استفاد منها 70 ألف مواطن.

«الشرق الأوسط» (الرياض)

مصر: الربط الكهربائي مع السعودية قبل الصيف المقبل

وزير الطاقة السعودي يتوسط وزيري الكهرباء والبترول المصريين في الرياض (الشرق الأوسط)
وزير الطاقة السعودي يتوسط وزيري الكهرباء والبترول المصريين في الرياض (الشرق الأوسط)
TT

مصر: الربط الكهربائي مع السعودية قبل الصيف المقبل

وزير الطاقة السعودي يتوسط وزيري الكهرباء والبترول المصريين في الرياض (الشرق الأوسط)
وزير الطاقة السعودي يتوسط وزيري الكهرباء والبترول المصريين في الرياض (الشرق الأوسط)

أكد وزير الكهرباء والطاقة المتجددة المصري، محمود عصمت، الأحد، أن مشروع الربط الكهربائي مع السعودية سيبدأ التشغيل والربط على الشبكة الموحدة قبل بداية الصيف المقبل.

وقال الوزير خلال لقائه وزير الطاقة السعودي، الأمير عبد العزيز بن سلمان، في الرياض، إن «هناك جهوداً كبيرة من جميع الأطراف للانتهاء من مشروع الربط الكهربائي المصري - السعودي، وبدء التشغيل والربط على الشبكة الموحدة قبل بداية فصل الصيف المقبل، وفي سبيل تحقيق ذلك فإن هناك فريق عمل تم تشكيله لإنهاء أي مشكلة أو عقبة قد تطرأ».

وأوضح بيان صحافي صادر عن وزارة الكهرباء المصرية، حصلت «الشرق الأوسط» على نسخة منه، أن اللقاء الذي حضره أيضاً وزير البترول المصري، كريم بدوي، ناقش عدة جوانب من بينها مشروع الربط الكهربائي بين شبكتي الكهرباء في البلدين بهدف التبادل المشترك للطاقة في إطار الاستفادة من اختلاف أوقات الذروة وزيادة الأحمال في الدولتين، وكذلك تعظيم العوائد وحسن إدارة واستخدام الفائض الكهربائي وزيادة استقرار الشبكة الكهربائية في مصر والسعودية.

وتعاني مصر من أزمة انقطاع كهربائي منذ أشهر، توقفت، الأحد، حتى نهاية الصيف الجاري، بعد توفير الوقود اللازم لتشغيل المحطات الكهربائية.

وأضاف البيان، أن القاهرة تتطلع لفتح آفاق جديدة مع السعودية في مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة والوقوف على مستجدات تنفيذ مشروع الربط الكهربائي العملاق بين البلدين، والذي يعد نواة لربط كهربائي عربي شامل.

وشمل اللقاء أيضاً، وفق البيان، التباحث حول فتح آفاق جديدة وزيادة الاستثمارات الخاصة في مشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة والجهود المشتركة للاستثمار في مشاريع الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، في إطار سياسة الدولتين وخطط العمل التي تستهدف تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ودعم التعاون في مجال نقل وتبادل الخبرات الفنية والتقنيات الحديثة في مجالات توليد ونقل وتوزيع الكهرباء.

وأوضح البيان، أنه «في هذا الإطار تم التوافق حول عدد من اتفاقيات التعاون لدعم وتسهيل تنفيذ التوجه المشترك بإقامة مشروعات الطاقة وتعزيز البنية التحتية الكهربائية».