شركة روسية لإنشاء مصنع للصلب في مصر

القاهرة تعتزم بدء تداول السكر في بورصة السلع

وزير التجارة والصناعة المصري أحمد سمير خلال لقائه وفد شركة «نوفيستال إم» الروسية القابضة (الشرق الأوسط)
وزير التجارة والصناعة المصري أحمد سمير خلال لقائه وفد شركة «نوفيستال إم» الروسية القابضة (الشرق الأوسط)
TT

شركة روسية لإنشاء مصنع للصلب في مصر

وزير التجارة والصناعة المصري أحمد سمير خلال لقائه وفد شركة «نوفيستال إم» الروسية القابضة (الشرق الأوسط)
وزير التجارة والصناعة المصري أحمد سمير خلال لقائه وفد شركة «نوفيستال إم» الروسية القابضة (الشرق الأوسط)

أبدت شركة «نوفيستال إم» الروسية القابضة العاملة في مجال صناعة حديد التسليح، استعدادها لإنشاء مصنع للصلب في مصر، لتوريد المعادن للمشروعات المصرية، والتعاون في مجال الإنشاءات وتوريد النيتروجين والأسمدة من القاهرة وتصديرها إلى الدول الأفريقية.

وأكد إيفان ديمشينكو رئيس شركة «نوفيستال إم»، في بيان صحافي صادر عن وزارة التجارة والصناعة المصرية، الأربعاء، حرص الشركة على الاستثمار في السوق المصرية، وتحقيق أقصى استفادة من الفرص والمزايا المتاحة بهذه «السوق الواعدة». وأضاف أن شركته تمتلك مصنعين في روسيا وتصدّر منتجاتها لعدد كبير من دول العالم، حيث توجه 90 في المائة من منتجاتها للتصدير ولها عدة شركاء في مصر.

ولفت ديمشينكو إلى أن إنتاج الشركة من حديد التسليح يبلغ نحو 2.8 مليون طن سنوياً، وتصدر إلى 60 دولة. جاء هذا خلال لقاء عقده وزير التجارة والصناعة المصري أحمد سمير، مع وفد شركة «نوفيستال إم» الروسية القابضة، حيث بحث اللقاء فرص الاستثمار بالسوق المصرية.

وأوضح سمير أن هذا اللقاء يأتي في إطار سعي الحكومة المصرية إلى جذب المزيد من الاستثمارات العالمية، وتعزيز أطر التعاون والشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتشجيع الشركات الروسية ذات الخبرة الكبيرة والمعرفة على إقامة مشروعات مشتركة تصب في صالح الاقتصادين المصري والروسي.

وأشار الوزير إلى إمكانية مساهمة الشركة في مشروعات البنية التحتية، وتعزيز نظام الصفقات المتكافئة في التعامل مع الشركات المصرية في عمليات السداد وقد «تم الاتفاق على زيادة الصادرات المصرية من الموالح واليوريا، التي سيتم نقلها بواسطة الشركة الروسية». وأكد سمير حرص الشركة وكذا العديد من الشركات الروسية على ضخ استثمارات في المنطقة الصناعية الروسية في مصر باعتبارها «منصة هائلة لتوطين عدد كبير من الصناعات الروسية في مصر ونفاذ منتجاتها لعدد من الأسواق الدولية».

على صعيد آخر، دعت البورصة المصرية للسلع الأربعاء، الشركات العاملة في سلعة السكر لتسجيل عضويتها في البورصة لتداوله، وهي بورصة تتيح أيضاً التداول في الذرة الصفراء والقمح والردة.

وقال رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية للسلع إبراهيم عشماوي، في بيان، إن تداول السكر سيبدأ اعتباراً من الخميس، مشيراً إلى أن الخطوة تتسق مع توجه الحكومة «لتنظيم أسواق السلع الاستراتيجية والأساسية منها».

تعاني مصر، وهي مشتر كبير للسلع الأساسية، من ضائقة في العملة الأجنبية تسببت في خسارة الجنيه ما يقرب من 50 في المائة من قيمته أمام الدولار وتسبب ذلك أيضاً في الحد من الواردات ودفع التضخم الأساسي الرسمي لمستويات ارتفاع قياسية. وتقول مصر إن لديها مخزونات استراتيجية من السكر تكفي الاستهلاك حتى ربيع 2024.

ويعتقد أن شركة السكر والصناعات التكاملية، المشتري الحكومي للسكر في مصر، اشترت نحو 50 ألف طن من السكر الخام في ممارسة دولية انتهى موعد تلقي العروض فيها في الخامس من أغسطس (آب).


مقالات ذات صلة

«التعليم المصرية» تُكثف الإجراءات ضد مُسربي الامتحانات في «الثانوية»

شمال افريقيا جانب من امتحانات «الثانوية» في مصر (وزارة التعليم المصرية)

«التعليم المصرية» تُكثف الإجراءات ضد مُسربي الامتحانات في «الثانوية»

تكثف وزارة التربية والتعليم في مصر من إجراءاتها لمواجهة وقائع تسريب أسئلة امتحانات «الثانوية العامة»، والتصدي لحالات «الغش الإلكترونية».

أحمد إمبابي (القاهرة)
يوميات الشرق نهال الهلالي وشيماء النوبي خلال الحفل (بيت السحيمي بالقاهرة)

السيرة الهلالية و«المربعات» بأصوات نسائية في القاهرة التاريخية

بـ«الملس» الصعيدي، وهو الزي الشعبي بجنوب مصر، وقفت فنانتان أمام جمهور بيت السحيمي في القاهرة التاريخية، مساء الخميس، لتقدما حفلاً للسيرة الهلالية وفن المربعات.

محمد الكفراوي (القاهرة )
يوميات الشرق الفنانة دنيا سمير غانم في لقطة من فيلم «روكي الغلابة» (إنستغرام)

البطولة النسائية تسجل بصمة في أفلام موسم الصيف بمصر

سجلت البطولة النسائية بصمة في أفلام موسم الصيف بمصر، ومن أبرز الفنانات اللاتي يقمن بأدوار البطولة الفنانة المصرية دنيا سمير غانم.

داليا ماهر (القاهرة )
يوميات الشرق  البلوغر هدير عبد الرازق (حسابها على فيسبوك)

بلوغر مصرية تتصدر الترند بعد تداول «فيديو فاضح»

تصدرت البلوغر المصرية هدير عبد الرازق ترند مواقع التواصل الاجتماعي (الخميس) بعد انتشار «فيديو فاضح» لها وتداوله على نطاق واسع.

أحمد عدلي (القاهرة)
يوميات الشرق التنشئة الاجتماعية الصريحة لهوية المراهقين تنعكس على صحتهم العقلية (جامعة وست فرجينيا)

الكتابة عن الذات تعزز احترام المراهقين لأنفسهم

توصل بحث جديد إلى أن توفير الأدوات والفرص للمراهقين لتأكيد الجوانب الإيجابية لهوياتهم الشخصية يمكن أن يساعد في تعزيز احترامهم.

«الشرق الأوسط» (القاهرة)

محاولة اغتيال ترمب تُشعل الأسواق.. الدولار والبتكوين في صعود

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب يساعده أفراد من الخدمة السرية بعد إطلاق النار خلال تجمع انتخابي في بنسلفانيا (رويترز)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب يساعده أفراد من الخدمة السرية بعد إطلاق النار خلال تجمع انتخابي في بنسلفانيا (رويترز)
TT

محاولة اغتيال ترمب تُشعل الأسواق.. الدولار والبتكوين في صعود

الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب يساعده أفراد من الخدمة السرية بعد إطلاق النار خلال تجمع انتخابي في بنسلفانيا (رويترز)
الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب يساعده أفراد من الخدمة السرية بعد إطلاق النار خلال تجمع انتخابي في بنسلفانيا (رويترز)

ارتفع الدولار بشكل واسع، يوم الاثنين، وقفزت العملات المشفرة مع ازدياد رهانات فوز الرئيس الأسبق دونالد ترمب في الانتخابات الأميركية المقبلة، في أعقاب محاولة اغتياله.

وكان التداول محدوداً، خلال التعاملات الآسيوية، في ظل إغلاق الأسواق باليابان في عطلة رسمية، بينما هيمنت أخبار إطلاق النار على ترمب على معنويات السوق، وفق «رويترز».

وصعد الدولار، مما دفع اليورو للتراجع 0.14 في المائة إلى 1.0895 دولار، وانخفض الجنيه الإسترليني 0.09 في المائة إلى 1.2978 دولار.

وارتفع مؤشر الدولار الأميركي، الذي يقيس أداء الدولار مقابل عملات الشركاء التجاريين الستة الرئيسيين، بنسبة 0.2 في المائة إلى 104.3.

وارتفعت أسعار العملات المشفرة أيضاً بالطريقة نفسها، تحسباً لفوز ترمب، مع ارتفاع عملة البتكوين بنسبة 9 في المائة إلى 62760 دولار، وهو أعلى مستوى لها في أسبوع. وقفزت إيثريوم أيضاً بأكثر من 7 في المائة إلى 3336.80 دولار.

كذلك ارتفعت عوائد السندات الأميركية طويلة الأجل، يوم الاثنين، حيث راهن المستثمرون على أن الهجوم على الرئيس الأسبق زاد من فرص فوزه ومن احتمالية السياسات التي ستزيد من الدَّين الحكومي وتثير التضخم.

وارتفعت عوائد السندات لعشر سنوات بمقدار خمس نقاط أساس إلى 4.237 في المائة في بداية التداول بلندن. وارتفعت عوائد السندات لثلاثين سنة بنحو 6 نقاط أساس إلى 4.458 في المائة، في حين ارتفعت عوائد السندات لسنتين بمقدار 1.4 نقطة أساس فقط، لتصل إلى 4.476 في المائة، وفق «رويترز».

وترتفع العوائد عندما تنخفض أسعار السندات. وتقلّص الفارق الذي تجري مراقبته عن كثب بين عوائد السندات لسنتين وعشر سنوات إلى -23.5 نقطة أساس، بينما كان الفارق بين السندات لسنتين وثلاثين سنة قريباً من التحول إلى إيجابي.

ويميل المستثمرون إلى رد الفعل على احتمال رئاسة ترمب الثانية بدفع العوائد إلى الأعلى، جزئياً على افتراض أن سياساته ستزيد من التضخم والدَّين.

وتحت رئاسة ترامب، يتوقع محللو السوق سياسة تجارية أكثر تشدداً، وتنظيماً أقل، وتخفيف اللوائح المتعلقة بتغير المناخ.

كما يتوقع المستثمرون تمديد تخفيضات الضرائب على الشركات والأفراد، التي ستنتهي العام المقبل، مما يثير مخاوف بشأن العجز في الموازنة تحت حكم ترمب.

وستؤدي المقترحات لفرض رسوم جمركية على الواردات إلى دفع الأسعار إلى الأعلى، بينما تقلل من قوة الإنفاق الاستهلاكي. وفي الوقت نفسه، قد تؤدي القيود على الهجرة إلى تشديد سوق العمل، ووضع ضغط تصاعدي على الأجور.

وقال جاك أبلين، الرئيس التنفيذي للاستثمار في «كريسيت كابيتال»: «ربما نرى السوق تبدأ توقع ارتفاع معدلات الفائدة على المدى الطويل، وتوقع انخفاض معدلات الفائدة على المدى القصير؛ لأنني أعتقد أنه من الواضح أنه بصفته رئيساً، سيدفع من أجل خفض الفائدة على الفور».