الجمعة - 29 شعبان 1438 هـ - 26 مايو 2017 مـ - رقم العدد14059
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/05/26
loading..

معلوماتك الخاصة ليست سرية... كيف تكشف البيانات التي ترسلها «تويتر» لشركائها؟

معلوماتك الخاصة ليست سرية... كيف تكشف البيانات التي ترسلها «تويتر» لشركائها؟

الجمعة - 22 شعبان 1438 هـ - 19 مايو 2017 مـ رقم العدد [14052]
بعض المستخدمين لتطبيق تويتر (رويترز)
نسخة للطباعة Send by email
بيروت: «الشرق الأوسط أونلاين»
قامت شركة «تويتر» بتحديث سياسة الخصوصية، وأعلنت عن خطط لجمع المزيد من البيانات عن مستخدميها، والحفاظ على تلك البيانات لفترة أطول.

ومع ذلك، قدمت الشركة أيضا أدوات جديدة لتمكنك من رؤية ما يمكن للموقع وشركائه معرفتهم عنك وعن اهتماماتك.

من أهداف التطبيق الرئيسية تحسين مدى وصول الإعلانات المستهدفة للمستخدمين، ذلك عبر الاستيلاء على المزيد من بياناتهم الشخصية. ستتابع «تويتر» أنشطتك خارج التطبيق والموقع، وتخزن تلك البيانات لمدة تصل إلى 30 يوما.

وستتمكن الشركة من جمع هذه البيانات من أي موقع ويب تابع لجهة خارجية، يستخدم واجهة برمجة التطبيقات (أبي)، على سبيل المثال تلك التي تتميز بزر مشاركة «تويتر» أو تويت مضمنة.

ومع ذلك، تقول «تويتر» إنها لن تخزن بيانات زيارة صفحة الويب للمستخدمين في الاتحاد الأوروبي ودول الرابطة الأوروبية للتجارة الحرة.

يمكنك العثور على بيانات «تويتر» من خلال فتح قائمة الإعدادات، وتحديد التخصيص والبيانات، والتمرير إلى أسفل الصفحة. ولحسن الحظ، يتيح «تويتر» للمستخدمين أيضا تعطيل خدمة الإعلانات المستهدفة. كل ما عليك فعله هو الانتقال إلى التخصيص والبيانات في قسم الإعدادات، وإيقاف جميع أنواع البيانات التي لا ترغب في مشاهدتها أو قراءتها.

*عن «تويتر»

يعتبر موقع «تويتر» إحدى أشهر شبكات التواصل الاجتماعية ووسائل التواصل الاجتماعي. يقدم خدمة التدوين المصغر التي تسمح لمستخدميهِ بإرسال «تغريدات» من شأنها تلقي إعجاب المغردين الآخرين. ويمكنك التغريد بـ140 حرفا للرسالة الواحدة كحد أقصى.

وتظهر تلك التحديثات في صفحة المستخدم. ويمكن للأصدقاء قراءتها مباشرة من صفحتهم الرئيسية أو زيارة ملف المستخدم الشخصي، وكذلك يمكن استقبال الردود والتحديثات عن طريق البريد الإلكتروني.

لقي موقع «تويتر» استحسان الملايين من المستخدمين والكثير من الشركات العاملة في مجال الإعلام والإنترنت. ورغم وجود خدمات أخرى منافسة لتويتر، فإن مستخدميهِ قد ارتبطوا بعلاقة وثيقة معه، مما جعلهم يفضلون استخدامه.

تعرض الموقع للكثير من الصعوبات في النصف الأول من عام 2008 بعد زيادة فترات توقف الموقع عن العمل لعدة أسباب. أتى ذلك نتيجة لزيادة عدد المستخدمين على الموقع، ولأعطال في خوادم الموقع وقواعد البيانات، مما اضطر الكثير من المستخدمين إلى البحث عن بديل لموقع «تويتر» يلائم تلبية رغباتهم.