جبل طارق

أوروبا وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل (أرشيفية - رويترز)

مدريد تؤكد أنها «قريبة جداً» من اتفاق مع لندن حول جبل طارق

أعلن وزير الخارجية الإسباني أن مدريد «قريبة جداً» من إبرام اتفاق نهائي مع لندن حول القواعد المستقبلية لحرية تنقل الأشخاص ونقل البضائع بين جبل طارق وإسبانيا.

«الشرق الأوسط» (بروكسل)
أفراد من الجمارك الإسبانية في مركبهم (أ.ف.ب)

جبل طارق تتّهم إسبانيا بـ«انتهاك صارخ للسيادة البريطانية»

اتّهمت جبل طارق، الجمعة، إسبانيا بارتكاب «انتهاك صارخ للسيادة البريطانية» بعد واقعة على أحد شواطئها تعرّض خلالها عناصر في الجمارك الإسبانية لهجوم من المهربين، وأطلقت خلالها أعيرة نارية. وقال رئيس الوزراء في جبل طارق فابيان بيكاردو إن «الأدلة المتّصلة بهذه الواقعة تبيّن انتهاكا صارخا للسيادة البريطانية، في واقعة قد تكون الأكثر جدية وخطورة منذ سنوات عدة». وسجّلت الواقعة صباح الخميس حين تعطّل طراد تابع للجمارك الإسبانية خلال ملاحقته أشخاصا يشتبه بأنهم مهرّبو تبغ قبالة سواحل جبل طارق، وفق ما قال مصدر في وكالة الضرائب الإسبانية المكلّفة الشؤون الجمركية لوكالة الصحافة الفرنسية. وبعدما لفظت الأمواج ا

«الشرق الأوسط» (مدريد)
العالم سفينة الشحن «أو اس 35» في مياه جبل طارق (رويترز)

وصول التسرب النفطي من سفينة جانحة الى شواطئ جبل طارق

أفاد مسؤولون محليون، الجمعة، بأن كميات صغيرة من النفط المتسرب من سفينة شحن جانحة اثر اصطدامها بناقلة غاز قبالة جبل طارق، وصلت إلى شواطىء المنطقة البريطانية وإسبانيا المجاورة. وقال فابيان بيكاردو رئيس حكومة جبل طارق لإذاعة «كادينا سير» الإسبانية إن بقعة نفطية من السفينة الجانحة وصلت إلى «أجزاء من ساحل جبل طارق»، مضيفا «لكنها بقعة صغيرة، نحن لا نريد أي تسرب نفطي هناك». وأعلنت حكومة جبل طارق في بيان أن طواقم عمل نُشرت للبدء بإزالة النفط من الخط الساحلي، وفق ما أوردته وكالة الصحافة الفرنسية. وكانت دائرة البيئة في جبل طارق قد تلقت تقارير عن تلوث أعداد صغيرة من الطيور بالنفط. وقال رئيس بلدية لا ليني

«الشرق الأوسط» (جبل طارق)
يوميات الشرق بريطاني وبرازيلية يلتقطان صورة الزواج في مارينا بجبل طارق

«جبل طارق» بقعة ساخنة لحفلات الزفاف في زمن {كورونا}

عندما تقدم زوج جينيل غريفين لخطبتها في نوفمبر (تشرين الثاني)، كانت تحلم بإقامة حفل كبير في الكنيسة في مسقط رأسها في لوس أنجليس حيث تخيلت نفسها تسير في الممر بثوب طويل ومحاطة بالعشرات من الأصدقاء وأفراد العائلة. لكن بعد ثمانية أشهر وبعد أن قلبت جائحة فيروس «كورونا» خططها رأسا على عقب، وجدت المسؤولة عن توظيف المواهب البالغة من العمر 36 سنة، نفسها تتبادل تعهدات الزواج في غرفة اجتماعات صغيرة في فندق على ظهر يخت في شبه جزيرة «جبل طارق» البريطانية الصغيرة التي تقع تحت صخرة شاهقة في الطرف الجنوبي لشبه الجزيرة الأيبيرية. شأن العديد من الأزواج الذين تزوجوا هناك هذا الصيف، لم تسمع السيدة غريفين عن إقليم

جيلان يغينسو (نيويورك)
شؤون إقليمية شرطة جبل طارق توقف قبطان ناقلة النفط الإيرانية ومساعده

شرطة جبل طارق توقف قبطان ناقلة النفط الإيرانية ومساعده

أوقفت الشرطة في جبل طارق، اليوم (الخميس)، قبطان ناقلة النفط الإيرانية «غريس 1» التي احتجزتها سلطات هذه المنطقة البريطانية، الخميس الماضي، إضافة إلى مساعده. وأعلن متحدث باسم الشرطة أن الضابط ومساعده هنديان وأوقفا استنادا إلى شبهات بانتهاك العقوبات على دمشق. وقالت سلطات جبل طارق إن الناقلة كانت في طريقها إلى سوريا لإيصال شحنة من النفط، الأمر الذي نفته طهران.

«الشرق الأوسط» (لندن)