مشاري الذايدي

مشاري الذايدي

صحافي وكاتب سعودي

مقالات الكاتب

إيران... أين المفرّ؟

هل قادة النظام الإيراني على هذا القدر من القوة الأسطورية التي يوحون بها؟

حكايا الماضي: يقول الخلاوي والخلاوي راشد

اليوم، حديثنا عن شخصية مثيرة وغامضة، هي حافر أساس في تكوين الوجدان والخيال والحكمة لدى ابن الجزيرة ا

قبل سقوط الخمينية بقليل!

استهداف السفن التجارية بالمياه المقابلة لميناء «الفجيرة» الإماراتي، ثم استهداف أنابيب النفط بمحافظتي

حكايا الماضي... مدفع أبو خزامة!

هذا الصراع الدائم بين فريقي السنة والشيعة في العراق، ليس وليد اليوم، للأسف، له جذور قديمة، ومن العرا

حكايا الماضي: من نهبَ مخطوطات نجد؟

نصل الحديث الماضي بالحاضر، فالذاكرة المحلية لسكان نجد وكل الجزيرة العربية، تحتفظ بذكريات كئيبة عن ال

حكايا الماضي: يوم الحصى تمر!

اليوم تستمر «حكايا التاريخ» ونتحدث عن لوحة أخرى من لوحات التراث والتاريخ العربي، شرطنا بذلك أن يكون

والترك لاقتهم «موارث حنيفة»

هلّ هلال رمضان، أعاده الله عليكم بيمن وعز وصحة وخير، رغم كل دخان الحرائق ولهيب الحروب، وغصص الفوضى،

إيران غاضبة من أجل «الإخوان»!

من «الواجب»، وليس من المتوقَّع فقط، أن يغضب قادة الحرس الثوري الإيراني والمرشد وكل رموز النظام من تص

ترمب يعلن الحرب على «الإخوان»

تعودنا من الرئيس الأميركي دونالد ترمب أنه رجل فعل، يترجم وعوده عملاً ظاهراً للعيان، سواء أعجبتنا هذه

إصبع «كومار» وندامة «الكُسَعِيّ»!

هذه الحكاية العجيبة جرت في الانتخابات الهندية العامة التي تتم على سبع مراحل، ويتوقع إعلان نتائجها في

هل حسين آل ربيع ناشط مدني؟

بالنسبة لأنصار الجماعات التي تحمل السلاح، وتقتل منسوبي الأمن، وكل مخاصم لهم، حتى داخل الطائفة الشيعي

نظام الخميني والحرمان من دم النفط

كان الرئيس الأميركي دونالد ترمب عند كلمته، والتزم بوعده بـ«تصفير» المنتج النفطي الإيراني بالأسواق ال

«الإخوان» في بلاد الأميركان!

في المقال التالي نجد أمثلة صارخة عن هذا النشاط الإخواني الخبيث المتورم داخل أحشاء الدولة والمجتمع با

بين بغداد والرياض... عمل صالح

الزيارة الحافلة التي قام بها رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، للعاصمة السعودية الرياض على رأس و

في الجزائر وليبيا والسودان... ما هو حلم الإنسان؟

من تعديلات الدستور المصرية التي تمدد فترة الرئيس، إلى تولي جنرالات الجيش السلطة، لمرحلة انتقالية كما

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة