مشاري الذايدي

مشاري الذايدي

صحافي وكاتب سعودي

مقالات الكاتب

علامَ الصلح مع إيران؟!

هل النظام الإيراني صادق حين يقول إنَّه راغب في الانفتاح على الجيران وحل المشكلات؟هل النظام الإيراني

لكن من يمثِّل الجيشَ العراقي؟

حين نتحدث عن أنَّ المسؤول عن حماية الناس واحتكار تطبيق القانون، بما يعنيه من احتكار حمل السلاح، وحصر

مثالٌ على تخبط اليسار الغربي مع إيران

حين ترصد تناول اليسار الغربي، الأميركي منه خصوصاً، لمقتل قاسم سليماني، يد إيران الطولى في الإرهاب وا

هل انكشف راشد الغنوشي؟

رمز وقائد حركة «النهضة» الإخوانية التونسية راشد الغنوشي، لا يمرّ بأفضل أيامه حالياً، بعد حصد منصب رئ

حسناً فعل الجنرال خليفة حفتر!

حسناً فَعلَ الجنرال خليفة حفتر قائد الجيش الوطني الليبي بعدم توقيع اتفاق موسكو لشروط وقف إطلاق النار

الطائرة الأوكرانية... لوكربي إيران الجديدة!

هل تصير مأساة ركاب الطائرة الأوكرانية المدنية، التي قصفها الحرس الثوري الإيراني فوق مطار طهران، سببا

ترمب الذي أحرج خبراء الشأن الإيراني!

قال صديق يحب متابعة الميديا الأميركية، خاصة قناة «سي إن إن»: ما تفعله هذه القناة الأميركية اليسارية

هل يجادل عاقل عادل في القصاص من سليماني؟

ليس الغريب قتل قاسم سليماني، المصنف إرهابياً على قوائم دولية كثيرة، في هذا الوقت.

من يبكي على سليماني والمهندس؟

أن يتنادى اللبناني حسن نصر الله، والعراقي هادي العامري، واليمني عبد الملك الحوثي، للنفير العام ضد أم

الزياني وخالد بن أحمد... مدرسة البحرين

نبارك للسيد عبد اللطيف الزياني قرار عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، تعيينه وزيراً للخارجية،

بعد الردع الأميركي لعصابات إيران في العراق

الهجوم الأميركي على معسكر تابع لإيران، تديره عصابة عراقية اسمها «حزب الله»، أو «كتائب حزب الله العرا

العار لهذا النوع من السوريين!

بالجرم المشهود، وفي وقائع «علنية»، يقترف الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، وأعوانه، جريمة الإرهاب، من خ

هل انحاز قيس سعيّد إلى إردوغان؟

هبط فجأة وطار فجأة، لكنه خلّف في ظهوره بتونس، غباراً وقتاماً وقلقاً وشروخاً، إنه صانع المشكلات ومحتر

قبلات... واشتراكات على الشاشات!

صناعة «الفرجة» التلفزيونية تشهد منذ سنوات قليلة أعظم ثورة في تاريخها، مع انطلاق البث المخصص للمنصات

الملائكة التي تقاتل من أجل الأحزاب العراقية!

في تحقيق للصحافي العراقي ميزر كمال نشره بموقع «درج»، تتبع حروب الملائكة والشياطين في العراق اليوم!ال

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة