تركي الدخيل

تركي الدخيل

كاتب وإعلامي سعودي

مقالات الكاتب

الفكرة ونقيضها... من أجل أن نتقدم!

«أنتم تخلطون بين الحقيقة والرأي»، تلك هي الجملة الأكثر اعتياداً سماعها لدى زملاء المهنة ومديري التحر

عندما عزلهم نجم قمة الـ20

كنت أتمنى أن أصل إلى باريس أميركا اللاتينية، بوينس آيرس، وحيداً خالياً من الهموم كي أكتب إليك عزيزي

عراقك نجد والسعودي عراقي!

ما زالت في نفس العبد الفقير إلى الله، غصة، لأني لم أزر بغداد؛ عاصمة الحضارة، خصوصاً عندما كنت أستمع

الساعة الأكثر جدلاً

أعرف جيداً هذه الساعة التي يتذكر فيها كل منا ساعة يده، أقصد هؤلاء الذين لا يدخلون أيديهم في جيوبهم ل

جمال أبناء جمال!

بكلمات واضحة ومباشرة، خلال لقائهما مع شبكة CNN الأميركية، قطع ابنا جمال خاشقجي، رحمه الله، الطريق عل

الصحراء... تنتصر في كل الفصول

تستطيع الجلوس أينما أردتَ، والتحرُّك كيفما تحب، إذا علمتَ أين تقف جيداً الآن، ليس ذلك فحسب، بل تستطي

العقوبات الأميركية على الرياض تعني أن واشنطن تطعن نفسها

قرأت بيان الحكومة السعودية رداً على الأطروحات الأميركية بخصوص فرض عقوبات على السعودية، والمعلومات ال

نظارة كبيرة... حذاء أكبر!

هؤلاء الذين لا نراهم في الإحصاءات العامة...

الاستثمار الذي لا يخسر!

أحسب أن كل من له أدنى معرفة بالاستثمار، سيعرض عن هذا المقال من عنوانه، فأول يقينيات الاستثمار وحقائق

نجمات ميشلان من الإتقان إلى المؤامرة

أترك للأصدقاء القدامى، عادةً، موعداً ثابتاً لأخذي بعيداً عن ضغوط العمل، حينما أنزل ببلدانهم، مع أن أ

من لم يعِش اللحظة!

«التعلم… ذلك الذي لا يتعب منه الدماغ!».أفكر دائماً في عبارة دافنشي السابقة، في أي مرحلة من مراحل إبد

هل يتطور الإنسان بلا خيال؟

كان حواراً على الطائرة العائدة إلى دبي قبل عامين، كنت مرهقاً متعباً يرى طيف المخدة على سلم الطائرة،

خزنوا فرح الصيف لاكتئاب الشتاء!

«لا تنسَ المظلة وانتبه من اكتئاب الشتاء»، كانت أولى وصايا أهل أوريغون - شمال غربي الولايات المتحدة ا

الخلود... سر الإنسان وعظمته!

تبدو الطريق للخلود مربكة وخطيرة حين يقصده الإنسان بنفسه، ويصبح مُستحقاً أكثر حين يخلعه الزمن، وتقدير

لا تعش بعيداً عن البحر!

نبكي جميعاً على الوقت الذي مر من أمامنا، نجلس أحياناً أمام الوقت على الأريكة، أو فوق السرير، دون أن

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة