تركي الدخيل

تركي الدخيل

كاتب وإعلامي سعودي

مقالات الكاتب

العقوبات الأميركية على الرياض تعني أن واشنطن تطعن نفسها

قرأت بيان الحكومة السعودية رداً على الأطروحات الأميركية بخصوص فرض عقوبات على السعودية، والمعلومات ال

نظارة كبيرة... حذاء أكبر!

هؤلاء الذين لا نراهم في الإحصاءات العامة...

الاستثمار الذي لا يخسر!

أحسب أن كل من له أدنى معرفة بالاستثمار، سيعرض عن هذا المقال من عنوانه، فأول يقينيات الاستثمار وحقائق

نجمات ميشلان من الإتقان إلى المؤامرة

أترك للأصدقاء القدامى، عادةً، موعداً ثابتاً لأخذي بعيداً عن ضغوط العمل، حينما أنزل ببلدانهم، مع أن أ

من لم يعِش اللحظة!

«التعلم… ذلك الذي لا يتعب منه الدماغ!».أفكر دائماً في عبارة دافنشي السابقة، في أي مرحلة من مراحل إبد

هل يتطور الإنسان بلا خيال؟

كان حواراً على الطائرة العائدة إلى دبي قبل عامين، كنت مرهقاً متعباً يرى طيف المخدة على سلم الطائرة،

خزنوا فرح الصيف لاكتئاب الشتاء!

«لا تنسَ المظلة وانتبه من اكتئاب الشتاء»، كانت أولى وصايا أهل أوريغون - شمال غربي الولايات المتحدة ا

الخلود... سر الإنسان وعظمته!

تبدو الطريق للخلود مربكة وخطيرة حين يقصده الإنسان بنفسه، ويصبح مُستحقاً أكثر حين يخلعه الزمن، وتقدير

لا تعش بعيداً عن البحر!

نبكي جميعاً على الوقت الذي مر من أمامنا، نجلس أحياناً أمام الوقت على الأريكة، أو فوق السرير، دون أن

«... فَليُسْعِدِ النُطْقُ إنْ لم تُسعِدِ الحال»!

وها أنا ذا أبلغ النصفَ الثاني من الأربعينِ يا بنيّ، وقد شَابَ من أطرافِ شَعْري ما تراه، وما ذاكَ إلا

شجاعة نجران في بلاد الأميركان

يعرف صعوبة ترجمة التعريفات جيداً من عاش بين لغتين، أو تنقل بين ثقافتين؛ ما تراه فرضاً وواجباً في مخي

موعدنا القديم... في كل عام!

شرفٌ طوقنا به الرحمن منذ الأزل، ومكرمة على مثلها يحسد الرجال بعضهم، جهدٌ تتقاصر عن حمله همم الرجال؛

أرجوك... لا تمت صغيراً!

في حياةٍ سابقة، كان الفتى يودع أهله، يجمعون له من المال ما يكفيه، ومن الزاد ما يوصله، يحضنونه جيداً،

انتصارات الرجل الصغير

«أفضل لاعب في كأس العالم»، ليس آخر ألقاب الراعي الصغير، فكرواتيا التي لم تُهزم في أي مباراة سجل فيها

لماذا يحبون محمد بن سلمان؟

لم نكن لنذهب وحدنا؛ كنا نحتاج إليه كي نذهب في الحلم أبعد...

الصفحات

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة