نبيل عمرو

نبيل عمرو

كاتب وسياسي فلسطيني

مقالات الكاتب

هل يلعب عباس ورقته الأخيرة؟

يدور جدل واسع في معسكر عباس، حول جدوى الإجراءات التي اتخذها لإجبار حركة حماس على العودة ثانية إلى بي

{حماس} وسياسة التكيف مع الأواني

فوجئ قرّاء الصحف الفلسطينية، بصورة كبيرة على الصفحات الأولى، تظهر وفداً من حركة حماس، يجتمع بالرئيس

القدس... المعادلات المستحيلة

القدس قضية مستمرة؛ هي السبب في معظم الاضطرابات الخطرة التي نشأت منذ حريق الأقصى قبل نصف قرن إلى يومن

رسائل نتنياهو إلى ترمب

نصف دزينة من رؤساء تعاقبوا على المكتب البيضاوي، راودهم حلم دخول التاريخ من بوابة حل معضلة الشرق الأو

غزة... والاستثمار البائس

في لقاء احتفالي فوق رمال غزة الملتهبة، وتحت شمسها اللاسعة التي لا ترحم، جرى احتفال رعاه السيد العباد

قطر بين الطموح والجموح

الملهاة ذات الخصائص الدرامية، بدأت حين أصاب دولة قطر فيروس التطلع للعب دور كبير، في منطقة هي الأصعب

إسرائيل تستبق

منذ بدأ الحديث عن صفقة تاريخية يعد لها الرئيس ترمب، بدأت إسرائيل في تنفيذ خطة استباقية تتعامل مع احت

قلق إسرائيلي من المحطة الأولى

لو كان الإسرائيليون يريدون سلاماً وتطبيعاً مع الفلسطينيين والسعودية والعرب والمسلمين جميعاً، لما است

رسالة بلا عنوان

انشغل كتّاب وسياسيون بالوثيقة السياسية التي أعلنها السيد خالد مشعل، وهو يتأهب لمغادرة موقعه كرئيس لل

أول الحب وآخره

ارتبط الفلسطينيون مع الأميركيين بقصة حب طويلة، أختار بداية لها عهد الرئيس بوش الأب وشريكه جيمس بيكر،

دروس الاختلاف

حبس العرب أنفاسهم استغراباً واستهجاناً، حين تدفق عليهم سيل من أخبار وإشاعات عن خلافات مصرية سعودية،

العرب ومسار ترمب

بدأت إدارة ترمب فتح الملف الفلسطيني الإسرائيلي في وقت مبكر.

{توماهوك} ومصير بشار

في أواخر الخمسينات وأوائل الستينات، كاد حزب البعث العربي الاشتراكي يصبح جماهيرياً، فقد استحوذ شعار ا

{حماس} على خطى {فتح}

بدأت طائرة حماس هبوطاً تدريجياً نحو المطار الذي هبطت إليه طائرة فتح منذ عقود، ذلك يُستدل من البرنامج

الفاترينة والمعمل

ما من عمل سياسي نجح إلا إذا أنتجه معمل سري، وكل عمل أنتجته المحافل والقرارات هو كالبضاعة المنتقاة ال

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة