مكائد الملك هنري الثامن من صفحات الكتب إلى المسرح ثم التلفزيون

مكائد الملك هنري الثامن من صفحات الكتب إلى المسرح ثم التلفزيون

روايتا البريطانية هيلاري مانتل تواصلان استقطاب الجمهور
الثلاثاء - 20 رجب 1435 هـ - 20 مايو 2014 مـ
لندن: «الشرق الأوسط»
بعد خمسة قرون من نفوذه الطاغي في إنجلترا يظهر توماس كرومويل الذي كان رئيس وزراء ملك إنجلترا هنري الثامن، مجددا في لندن ولكن على المسرح.
تتناول مسرحيتان تستندان إلى روايتين ناجحتين للكاتبة البريطانية هيلاري مانتل شخصية كرومويل وتسردان المكائد السياسية والجنسية في حياة الملك هنري الثامن الذي تزوج ست نساء. وفازت روايتا مانتل «وولف هول» و«برينغ أب ذا بوديز» بجائزتي بوكر، وبيعت منهما أكثر من ثلاثة ملايين نسخة في جميع أنحاء العالم. وتقول مانتل إن قصص زوجات الملك هنري الثامن والزلزال السياسي الذي سببه انفصال الملك عن روما لتأسيس كنيسة إنجلترا صالحة لكل زمان.
وقالت مانتل في مقابلة: «إن (القصة) بمثابة مسلسلنا الوطني.. هنري ملك جبار بزوجاته ومصائرهن المختلفة. لا يوجد ملك آخر تزوج ست نساء، وأعدم اثنتين منهن. إنها إحدى قصصنا العظيمة». وانتقلت المسرحيتان إلى أحد مسارح «الوست إند» في لندن بعدما قدمتا في ستراتفورد إبون إيفون وحققتا نجاحا باهرا. وسيحول تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية الروايتين إلى عمل تلفزيوني يعرض العام المقبل، ويقوم فيه مارك ريلانس بدور كرومويل ودميان لويس بدور هنري الثامن. وتنبع حيوية سرد مانتل للقصة من أنها تحكي قصة هنري الثامن من وجهة نظر كرومويل السياسي والمحامي ورجل الأعمال البارع الذي كان يتقن عدة لغات واكتسب نفوذا كبيرا في عصره.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة