مقتل حوالى 160 شخصا بأمطار وسيول في نيبال وبنغلاديش والهند

مقتل حوالى 160 شخصا بأمطار وسيول في نيبال وبنغلاديش والهند

الثلاثاء - 22 ذو القعدة 1438 هـ - 15 أغسطس 2017 مـ
عشرات القتلى بانهيارات وسيول في الهند ونيبال وبنغلاديش (أ.ف.ب)
كاتماندو: «الشرق الأوسط أونلاين»
قال مسؤولون اليوم (الثلاثاء)، إن أمطارا موسمية غزيرة انهمرت على نيبال وبنغلاديش والهند، أسفرت عن مقتل أكثر من 160 شخصا الأسبوع الماضي، في حين تهرع السلطات للبحث عن المفقودين وإنقاذ من تقطعت بهم السبل في المناطق التي غمرتها المياه.
وفي نيبال ارتفع عدد القتلى إلى 115 قتيلا وسط المزيد من السيول والانهيارات الأرضية، وما زال 38 شخصا بعداد المفقودين.
وقال عمال إغاثة إن 26 من أقاليم نيبال البالغ عددها 75 إقليما إما غمرتها المياه أو تعرضت لانهيارات أرضية بعدما انهمر المطر على
الدولة الواقعة بمنطقة جبال الهيمالايا.
وأظهرت لقطات تلفزيونية أشخاصا وصل منسوب المياه إلى صدورهم وهم يسيرون حاملين متاعهم ويجرون ماشيتهم.
وقال بوشكار كاركي المتحدث باسم شرطة نيبال "سنركز الآن بدرجة أكبر على إنقاذ المحاصرين وسط السيول وتوزيع المساعدات. الناس لا
تجد ما تأكله ولا تجد ملابس. لذلك يتعين علينا أن نقدم لهم شيئا يأكلونه وأن ننقذ أرواحهم".
وقال مسؤولون إن السيول أودت بحياة 27 شخصا على الأقل جنوب بنغلاديش في الأيام القليلة الماضية وألحقت الضرر بأكثر من 500 ألف
شخص فر كثيرون منهم من ديارهم إلى مخيمات إيواء. وأضافوا أن الوضع قد يزداد سوءا مع تدفق مياه الأمطار الغزيرة التي غمرت الهند المجاورة إلى المناطق المنخفضة ذات الكثافة السكانية العالية في البلاد.
وفي ولاية بيهار الشمالية في الهند، قالت الحكومة إنها نقلت جوا فرق إغاثة للمساعدة في أعمال الإنقاذ.
وذكرت وسائل الإعلام أن نحو مليوني شخص في الولاية تضرروا وقتل عشرة أشخاص على الأقل. وقتلت السيول 15 شخصا آخرين على الأقل في ولاية آسام بشمال شرقي البلاد في اليومين الماضيين.
وتتوقع هيئة الأرصاد الهندية المزيد من الأمطار حتى يوم غد (الأربعاء).
وتستمر الأمطار الموسمية التي تبدأ في يونيو (حزيران) حتى سبتمبر (أيلول) وتمثل شريان حياة للمزارعين في مناطق شاسعة من ريف الهند
ونيبال وبنغلاديش لكنها تقتل وتلحق أضرارا بالممتلكات كل عام.
الهند نيبال بنغلايش

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة