تضارب حول أسباب كارثة قطاري الإسكندرية

تضارب حول أسباب كارثة قطاري الإسكندرية

السبت - 20 ذو القعدة 1438 هـ - 12 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [14137]
مصريون في مكان تصادم القطارين في الإسكندرية أمس (إ.ب.أ)
القاهرة: وليد عبد الرحمن
تصادم قطاران في الإسكندرية شمال مصر، أمس، مما أسفر عن مقتل وإصابة العشرات, فيما تضاربت الروايات حول أسباب الحادث.

وقالت وزارة الصحة المصرية إن 40 شخصاً على الأقل قتلوا وأصيب أكثر من 130 في حادث التصادم الذي وقع، حسب هيئة السكك الحديدية، في الساعة 2.15 بالتوقيت المحلي (12:15 بتوقيت غرينتش) عندما اصطدم قطار قادم من القاهرة إلى الإسكندرية بمؤخرة قطار قادم من بورسعيد إلى الإسكندرية بالقرب من محطة منطقة خورشيد بالإسكندرية. وأمر رئيس الوزراء بفتح تحقيق في أسباب الحادث ومحاسبة المسؤولين عنه.

وتضاربت التقارير عن سبب الحادث، إذ رجحت مصادر أمنية أن يكون ناجماً عن خطأ في تحويل مسارات القطارات. لكن التلفزيون الرسمي نقل عن مصادر في هيئة السكك الحديدية أن الحادث نتيجة عطل فني وقع بأحد القطارين أدى إلى توقفه واصطدام القطار الثاني به من الخلف.

...المزيد

التعليقات

عبد الله الشيخ
البلد: 
العراق
12/08/2017 - 02:06
أخذت ذلك القطار بضع مرات، ذهابا وإيابا إلى الاسكندرية، ومما يؤسف أن أقول إن المسؤولين لا يبالون بالمصلحة العامة مطلقاً، القطار يتكون من أكثر من ثلاثين عربة، لكن العربات المستخدمة فقط ثنتان، أما باقي العربات ففارغة، ذهبت إلى الإسكندرية في معظم الفصول، لكن الحالة نفسها تكررت في جميع المرات، لماذا هذا الإهدار في الكهرباء، في استعمال العربات؟ ألا يفكر المسؤولون بالمصلحة العامة؟ أنا أعيش في أمريكا منذ عشرين سنة، اركب القطار يومياً، لكن المسؤولين يضعون في أوقات الزحام كالصباح والمساء خمس عشرة عربة، وفي الظهيرة حيث يقل الازدحام في بعض الخطوط ثلاث عربات فقط، فقد درسوا الأوقات واقبال الناس عليها وتصرفوا حسب الدراسة، فأما في مصر فلا دراسة ولا هم يحزنون، وإن وقعت كوارث فالله وحده هو المقدر
عرض الكل
عرض اقل

اختيارات المحرر