المصمم إيلي صعب ينفي تسجيلاً «ملفقاً»

المصمم إيلي صعب ينفي تسجيلاً «ملفقاً»

هدد متداوليه بالملاحقة القانونية
الخميس - 17 ذو القعدة 1438 هـ - 10 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14135]
لندن: «الشرق الأوسط»
نفى مصمم الأزياء اللبناني البارز إيلي صعب، تسجيلاً «مُفبركا» نشره مجهول انتحل شخصيته، عبر وسائل التواصل الاجتماعي. وأعطى التسجيل انطباعاً بأن المصمم يُدلي بدلوه في أمور سياسية بأسلوب مبتذل ومثير للجدل.
ولم تكن هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها صعب إلى حملات تشويه، وكانت ردة فعله سابقاً هي التجاهل. لكن انتشار التسجيلات هذه المرة دفعه إلى الرد بإصدار بيان ينفيها ويُحذر متداوليها من الوقوع تحت طائلة القانون.
وجاء في البيان أن «دار إيلي صعب برّاء من هذا التسجيل الذي لا يمتّ للمصمّم بصلة، لا من قريب ولا من بعيد، ولا من حيث الأسلوب ولا المضمون». وأكدت أنه «ليست للمصمّم أي مواقف سياسية، وكلّ ما يتمّ تداوله باسمه هو محض كذب وتلفيق وعارٍ عن الصحّة. ومن يعرف إيلي صعب شخصياً، يدرك أن صوت منتحل الشخصية في التسجيل ليس صوته».
وأضاف البيان أن الدار «تحتفظ بحقّها القانوني في ملاحقة الفاعلين والمحرّضين والمتدخّلين في جريمة اختلاق الإشاعات المغرضة التي تؤدّي إلى تشويه سمعة المصمّم إيلي صعب، إضافة إلى جرائم القدح والذمّ والتشهير المنصوص عنها في قانون العقوبات. كما تطلب الدار من جميع وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي والاتصال التي تداولت هذا التسجيل الكاذب والمزوّر، التوقّف عن نشره، تحت طائلة المتابعة القانونية».

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة