46 جريحاً على الأقل بانفجار في مدينة لاهور

46 جريحاً على الأقل بانفجار في مدينة لاهور

قوات مكافحة الإرهاب بباكستان تقتل 4 مطلوبين
الأربعاء - 16 ذو القعدة 1438 هـ - 09 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14134]
موقع التفجير في مدينة لاهور أول من أمس حيث أصيب 34 شخصاً على الأقل بجروح معظمهم من المارة (أ.ب)
إسلام آباد: «الشرق الأوسط»
أعلنت إدارة مكافحة الإرهاب الباكستانية، أمس، أنها أحبطت محاولة إرهابية كانت تستهدف عناصر تابعة للشرطة في منطقة ساجيان بريدج، في لاهور، وذلك بعد ساعات من وقوع انفجار على طريق أوتفول القريب، أسفر عن إصابة 46 شخصاً على الأقل. وأفادت صحيفة «دون» الإخبارية الباكستانية بأنه قد تم العثور على 4 إرهابيين يشتبه في انتمائهم لحركة طالبان باكستان «قتلى»، وذلك بعد تبادل لإطلاق النار مع أفراد من إدارة مكافحة الإرهاب، فيما تمكن 3 أو 4 آخرون من الفرار من مكان تبادل إطلاق النار.

وكان فريق إدارة مكافحة الإرهاب في منطقة شيخوبورا قد تلقى معلومات من مصدر موثوق تفيد بأن هناك 6 أو 7 إرهابيين تابعين لحركة طالبان في طريقهم إلى لاهور من شيخوبورا «لشن هجوم على أفراد الشرطة المنتشرين لأداء مهام»، وذلك في نحو الساعة 12:30 من صباح أمس، بحسب ما جاء في بيان صادر عن إدارة مكافحة الإرهاب.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة مكافحة الإرهاب قامت بتطويق المنطقة القريبة من ساجيان بريدج، على جانب شيخوبورا. وقالت إدارة مكافحة الإرهاب إن «مجموعة من أفراد الشرطة رأوا الإرهابيين قادمين، وطلبوا منهم أن يسلموا أنفسهم... إلا أن الإرهابيين لم يستجيبوا، وبدأوا إطلاق النار على مسؤولي إدارة مكافحة الإرهاب الذين اتخذوا الاحتياطات اللازمة». وبدأ التحقيق لاعتقال الإرهابيين المتبقين. وقال عبد الله خان سمبل، المسؤول الحكومي في لاهور، المدينة التي يسكنها 6 ملايين نسمة في شمال شرقي باكستان: «كانت المتفجرات في شاحنة محملة فاكهة»، وأضاف: «أصيب 34 شخصاً على الأقل بجروح، معظمهم من المارة».

وأعلنت السلطات الباكستانية المعنية بالتحقيق في حادث انفجار شاحنة، مساء أول من أمس، في لاهور عاصمة إقليم البنجاب، شرق البلاد، أنها أحرزت تقدماً في التحقيق، حيث اكتشفت وجود آثار لمتفجرات وأجهزة تفجير في موقع الانفجار.

وذكرت صحيفة «دون» الإخبارية، من ناحية أخرى، أن الانفجار أسفر عن إصابة 46 شخصاً، ولم يسفر عن وقوع قتلى.

ونقلت «جيو» عن مصادر القول إن المحققين يعتقدون أنه قد تم تخزين نحو 80 كيلوغراماً من المتفجرات في الشاحنة التي تردد أنها كانت تنقل فاكهة، والتي انفجرت بسبب الرطوبة في الهواء. ويعتقد المحققون أن الشاحنة كانت تقوم بنقل المتفجرات إلى مكان آخر بغرض استخدامها في عمل إرهابي، ولم تعرف السلطات بعد هوية سائق الشاحنة، أو لوحة الأرقام الخاصة بها، أو رقم محركها. وقد دُمرت الشاحنة تماماً في الانفجار، بينما أصيب المبنى المجاور أيضاً بأضرار.

وفى وقت سابق من الشهر الماضي، قتل ما لا يقل عن 26 شخصاً في هجوم انتحاري في منطقة فيروزيبور، بمدينة لاهور. وكان المهاجم الانتحاري قد استهدف مجموعة من رجال الشرطة.

من جهته، قال جام سجاد حسين، المتحدث باسم خدمات الطوارئ، إن الانفجار أدى إلى تدمير مبنى، وتضرر عدد من السيارات. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وكان تفجير انتحاري قد أسفر عن مقتل 26 شخصاً في لاهور، أواخر يوليو (تموز). وغالبا ما تشهد لاهور، العاصمة الثقافية لباكستان، هجمات دامية للمتمردين، لكن وتيرتها تراجعت مع تحسن الوضع الأمني بشكل عام في البلاد.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة