قائد «الحرس» وسليماني غابا عن تنصيب روحاني

قائد «الحرس» وسليماني غابا عن تنصيب روحاني

الرئيس الإيراني دعا ترمب إلى «أم المفاوضات»
الأحد - 14 ذو القعدة 1438 هـ - 06 أغسطس 2017 مـ رقم العدد [ 14131]
الرئيس الإيراني حسن روحاني يلقي خطابا بعد لحظات من أداء اليمين الدستورية لفترة رئاسية ثانية في مقر البرلمان أمس (إ.ب.أ)

كان قائد «الحرس الثوري» الإيراني، محمد علي جعفري، وقائد «فيلق القدس»، قاسم سليماني، من أبرز الغائبين عن مراسم تنصيب الرئيس حسن روحاني لولاية ثانية، أمس، في مؤشر على استمرار الخلاف بين الجانبين رغم لقاء رأب الصدع الذي جرى بين روحاني وكبار قادة الحرس قبل أسبوعين.

ووضع روحاني في خطاب ألقاه بعد أداء اليمين الدستورية أمام البرلمان، رهان حكومته الثانية على التمسك بالاتفاق النووي من أجل سياسة خارجية ناجحة والتعاون مع المجتمع الدولي، كما دعا الأطراف الإيرانية إلى التوصل إلى اتفاق عملي وفهم مشترك حول القضايا الداخلية حفاظاً على المصالح الوطنية.

وقال روحاني، في حضور أكثر من 140 شخصية دبلوماسية وسياسية أجنبية وكبار المسؤولين الإيرانيين، إن السياسة الخارجية وتعزيز علاقات إيران من ضمن أولويات حكومته الثانية. كما فتح الباب على مصراعيه أمام واشنطن لإطلاق جولة مفاوضات جديدة على غرار الاتفاق النووي ودعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى التحدث عن «أم المفاوضات والتعاون» بدلاً من «أم القنابل والعقوبات».
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو