أنجليك كيدجو تغني لفيروز وتحيي اللاجئين السوريين

أنجليك كيدجو تغني لفيروز وتحيي اللاجئين السوريين

ضمن فعاليات مهرجانات بعلبك الدولية
الثلاثاء - 24 شوال 1438 هـ - 18 يوليو 2017 مـ رقم العدد [14112]
84 إعجاب - 54 تعليق
بيروت: «الشرق الأوسط»
اشتعل لبنان بالمهرجانات ساحلاً وبقاعاً، من جونية إلى بيبلوس، وصولاً إلى بعلبك خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي. احتفلت كل منطقة بمهرجانها، وأحيت المغنية «أنجليك كيدجو»، مساء أول من أمس الأحد، أمسية جاز ضمن فعاليات «مهرجانات بعلبك الدولية»، تميزت بحضور الفنانة المحبب وتفاعلها مع جمهورها وعشاقها الذين أتوا من كل أنحاء لبنان إلى مدينة الشمس، للقائها.

وكان هذا الحفل تحيّة إلى النجمات الراحلات «سيليا كروز ونينا سيمون وميريام ماكيبا». ولكن «كيدجو» أصرت على تأدية تحية لنجمة لبنانية لها علاقة مختلفة مع بعلبك، وهي السيدة فيروز، حيث أدت لها أغنية «كانوا با حبيبي» التي غنتها السيدة فيروز بـ«مسرحية لولو» للأخوين رحباني، واعتذرت كيدجو عن أدائها باللغة العربية.

وكونها فنانة ملتزمة آتية من القارة الأفريقية، تحدثت كيدجو عن نضال أمها، كما أبدت تعاطفها مع لبنان واللبنانيين، وتحدثت عن اللاجئين السوريين في لبنان، بصفتها سفيرة النوايا الحسنة لليونيسيف.

وكيدجو حائزة ثلاث مرّات على جائزة «غرامي». وهي اليوم إحدى النجمات البارزات عالمياً مع أكثر من 13 ألبوماً في رصيدها.

وقد وصفتها مجلّة «تايم» Time بالـ«ديفا الأفريقية الفريدة»، وجاءت مجلّة «فوربس» لتعتبرها المرأة الأكثر إلهاماً في أفريقيا. كما صنّفتها صحيفة «The Guardian» عام 2011 بين النساء المائة الأكثر تأثيراً في العالم. وحصدت عام 2015 جائزة «كريستال» البارزة خلال فعاليات المنتدى الاقتصادي في دافوس، بسويسرا، وجائزة «سفيرة الضمير» الصادرة عن «منظمة العفو الدولية» عام 2016.
لبنان

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة