السعودية تطلق المنافسة على مشروع لطاقة الرياح

السعودية تطلق المنافسة على مشروع لطاقة الرياح

سيكون الأول في المملكة وتبلغ طاقته 400 ميغاواط سنوياً
الاثنين - 23 شوال 1438 هـ - 17 يوليو 2017 مـ رقم العدد [14111]
يمثل المشروع جزءاً من المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة ({غيتي})
الرياض: شجاع البقمي
تعتزم السعودية دخول ميدان إنتاج الطاقة من الرياح، وفتحت أمس باب المنافسة على أول مشروع في المملكة من هذا النوع، في خطوة من شأنها زيادة معدلات إنتاج الكهرباء باستخدام الطاقة المتجددة.

وأعلن «مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة»، في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودية، أمس، عن طلب عُروض التأهُّل لـ«مشروع دومة الجندل»، بمنطقة الجوف، لإنتاج 400 ميغاواط من الطاقة الكهربائية سنوياً من طاقة الرياح. ويُمثل هذا المشروع جزءاً من المرحلة الأولى من «البرنامج الوطني للطاقة المتجددة»، وامتداداً لطرح مناقصة مشروع الطاقة الشمسية في مدينة سكاكا، الذي يهدف لإنتاج 300 ميغاواط، والذي طُرح في 17 أبريل (نيسان) الماضي، في حين تم تحديد يوم 10 أغسطس (آب) المقبل، موعداً نهائياً لتسلُّم عُروض التأهُّل لـ«مشروع دومة الجندل»، حيث ستنتقل الشركات المؤهلة، بعد ذلك، إلى مرحلة تقديم العطاءات.

وتعليقاً على إطلاق هذه المرحلة، أكّد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، أن «البرنامج الوطني للطاقة المتجددة» مسارٌ طويلٌ ومنهجي باتجاه تنويع مصادر الطاقة والاقتصاد في السعودية، وأنه يمثل إحدى ركائز إسهامات وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية في تحقيق «رؤية المملكة 2030».

...المزيد

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة