الجمعة - 28 شهر رمضان 1438 هـ - 23 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14087
نسخة اليوم
نسخة اليوم 23-06-2017
loading..

حزب كردي معارض يتهم {الحرس الثوري} بالتورط في الهجومين

حزب كردي معارض يتهم {الحرس الثوري} بالتورط في الهجومين

الجمعة - 14 شهر رمضان 1438 هـ - 09 يونيو 2017 مـ رقم العدد [14073]
نسخة للطباعة Send by email
أربيل: «الشرق الأوسط»
اتهم حزب كردي معارض الحرس الثوري الإيراني، بالوقوف خلف العملية العسكرية التي نفذتها مجموعة مسلحة أول من أمس في طهران، واستهدفت مبنى مجلس الشورى وقبر الخميني، مبينا أن المهاجمين دُربوا لأكثر من 3 أشهر لتنفيذ الهجوم، في قاعدة عسكرية قرب العاصمة الإيرانية.

وقال القيادي في حزب الحرية الكردستاني المعارض للنظام الإيراني، خليل نادري، إن «ما حدث، أول من أمس، في إيران لم يكن سوى سيناريو أعده النظام الإيراني منذ شهور، وبحسب المعلومات الدقيقة التي حصلنا عليها، فإن المجموعة التي استُخدمت في تنفيذ الهجوم، دُربت في قاعدة الإمام علي قرب طهران بشكل مكثف لمدة 3 أشهر، من قبل الحرس الثوري الإيراني، وجهاز اطلاعات الحرس الثوري (الاستخبارات)، وهم من جنسيات أجنبية غير إيرانية».

وأردف نادري قائلا، إن «العميد في اطلاعات الحرس الثوري، المدعو (منصوري)، أشرف على تدريب هذه المجموعة على خوض المعارك المباشرة، وعلى كيفية تنفيذ الهجمات داخل مبنى مجلس الشورى، وقبر الخميني، وهيأ الحرس الثوري الأجواء المناسبة لدخول مجلس الشورى لحين تنفيذ العملية».

وأوضح نادري أن هدف النظام الإيراني من تنفيذ هذه العملية في هذا التوقيت، هو إخراج إيران من تحت ضغوطات الولايات المتحدة الأميركية والتحالف العربي، فطهران تريد أن توصل رسالة للعالم وهي أنها ضحية من ضحايا الإرهاب، وتتعرض كالدول الأخرى لهجمات «داعش»، لافتا إلى أن هذا «بعيد كل البعد عن الصحة، فإيران متورطة في دعم (داعش) و(القاعدة) وغيرهما من الجماعات الإرهابية».