اكتشف جهاز «سيرفس برو» الجديد من «مايكروسوفت»

اكتشف جهاز «سيرفس برو» الجديد من «مايكروسوفت»

الخميس - 29 شعبان 1438 هـ - 25 مايو 2017 مـ
جهاز «سيرفس برو» الجديد من «مايكروسوفت» (التيليغراف)

لا تتوقف الشركات المصنعة للتكنولوجبا عن إبهارنا باختراعات وتقنيات جديدة ومميزة.

تود «مايكروسوفت» أن يُعتبَر جهاز «سيرفس برو» الجديد بمثابة كومبيوتر محمول بشاشة للمس، وليس كومبيوتراً لوحياً بلوحة مفاتيح.

إذ أعلنت الشركة، الثلاثاء، عن جهازها الجديد بمؤتمر في شانغهاي، وهي نسخة أسرع وأكثر هدوءاً من «سيرفس برو 4»، وقررت الشركة عدم إضافة رقم إلى جانب اسم الجهاز الجديد، بحسب ما نشره موقع «سي إن إن».

لكن جهاز «سيرفس برو» لا يختلف بدرجة كبيرة عن النسخة السابقة، فالتصميم متشابه، لكنه يحوي حواف أكثر دوراناً ولوحة مفاتيح متاحة بألوان أكثر تنوّعاً.

وتشير «مايكروسوفت» إلى أن الجهاز الجديد أسرع بثلاث مرات ونصف من نسخته السابقة، بفضل وحدة معالجة «إنتل» من الجيل السابع والتي لا تصحبها المروحة المزعجة، مضيفة بأن الجهاز يملك بطارية أطول عمراً، إذ يمكن أن يدوم شحن كامل لها لثلاثة عشر ساعة ونصف، كما أنه لن يحتوي على وصلة «يو اس بي سي».

وسيبدأ سعر «سيرفس برو» من 799 دولاراً أميركياً، ويمكن أن يبلغ بأقصى حد، مع المزايا الإضافية، نحو 2500 دولار، وسيتوفر في 15 يونيو (حزيران)، بأكثر من 27 سوقاً حول العالم، وفقاً لـ«سي إن إن».

ومنذ إطلاق الجهاز بنسخته الأولى عام 2012، سوق على أنه كومبيوتر لوحي، ونسخة محسّنة من أجهزة «آيباد» التي توفرها شركة «آبل» ولكن بإضافات أذكى ولوحة للمفاتيح، بعدها أتى جهاز «آيباد» بقلم قابل للكتابة على شاشة اللمس، بينما ركزت «مايكروسوفت» على لوحة المفاتيح، لتوفير خاصية الحمل السهل للكومبيوترات اللوحية، ودمجها مع الحاجة إلى كومبيوتر محمول بلوحة المفاتيح.


أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة