القمة الخليجية الأميركية تؤكد على وقف تدخلات إيران ومحاربة الإرهاب

القمة الخليجية الأميركية تؤكد على وقف تدخلات إيران ومحاربة الإرهاب

الاثنين - 26 شعبان 1438 هـ - 22 مايو 2017 مـ

أكدت القمة الاستثنائية لمجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة الأميركية، على وقف التدخلات الإيرانية في شؤون الدول، والعمل المشترك للحد من الطائفية والتوترات الإقليمية ومحاربة الإرهاب.
واتهم بيان القمة التي أقيمت أمس (الأحد)، في الرياض، إيران بمحاولة بث الفرقة والفتن الطائفية، رافضا تدخلات طهران في شؤون دول المنطقة، مطالبا إياها باحترام حسن الجوار. كما أكد على التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن دول الخليج ضد الإرهاب.
وقال البيان إنه "بناءً على دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، عقد قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والولايات المتحدة اجتماعهم في الرياض لإعادة التأكيد على الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين"، مضيفا أنه "جرى خلال اللقاء مناقشة القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، حيث توافقت الرؤى حول أهمية تكاتف الجهود لتحقيق الاستقرار والأمن والازدهار".
واستعرض القادة التقدم الملموس الذي تم إحرازه منذ القمة الثانية في 21 أبريل (نيسان) 2016، في مدينة الرياض، بما في ذلك التدابير التي اتخذت لتعزيز التعاون بين الجانبين، وتعميق الشراكة الاستراتيجية بينهما.
وأكد البيان على تعزيز الجهود لهزيمة تنظيم داعش الإرهابي ومواجهة تدخلات إيران، والعمل المشترك للحد من الطائفية والتوترات الإقليمية، كما أكد التزام الولايات المتحدة بالدفاع عن دول الخليج ضد الإرهاب.
وأشار إلى انعقاد اجتماع كل 6 أشهر لتسريع وتيرة الشراكة ضد الإرهاب، ودعم عملية إصلاح شاملة تشمل كافة الأطراف العراقية، لافتا إلى دعم الحل في سوريا بناء على مقررات جنيف1.
وشدد البيان على الالتزام بوحدة اليمن وسيادته ورفض الانقلاب، والعمل على منع إمداد الحوثيين بالأسلحة، مضيفا أن صواريخ إيران الباليستية تنتهك القرارات الأممية.


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة