الصين تعترض طائرة عسكرية أميركية فوق بحر الصين الشرقي

الصين تعترض طائرة عسكرية أميركية فوق بحر الصين الشرقي

بكين قالت إن طائراتها تصرفت بطريقة آمنة واحترافية
الجمعة - 23 شعبان 1438 هـ - 19 مايو 2017 مـ
الصين تعترض مقاتلة أميركية فوق بحر الصين (إ.ب.أ)
لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»
اعترضت مقاتلتان صينيتان طائرة عسكرية اميركية فوق بحر الصين الشرقي، بحسب ما أوردت وسائل اعلام اميركية مساء أمس (الخميس)، نقلا عن مسؤولين اميركيين.
وكانت شبكة "ان بي سي نيوز" افادت بان الطائرة الاميركية وهي من طراز "دبليو سي-135 كونستانت فينيكس" كانت تقوم بمهمة روتينية في الاجواء الدولية يوم الاربعاء الماضي عندما اعترضتها مقاتلتان صينيتان من طراز "سوخوي اس يو-30" فوق بحر الصين الشرقي.
والطائرة الاميركية مصممة من اجل استطلاع الاجواء لرصد أي آثار لنشاط نووي. وتابعت "ان بي سي نيوز" ان طاقم الطائرة الاميركية قال ان الحادث "غير مهني" لكنه لم يكن خطيرا بالضرورة. واضافت ان المسؤولين العسكريين شددوا على ان الطائرة الاميركية كانت تلتزم بالقوانين الدولية.
وقال مسؤولون الى الشبكة الاميركية انه يتم عرض المسألة على بكين "عبر القنوات الدبلوماسية المناسبة".
وفي تطور لاحق، صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية هيوا شونيينغ في بكين، ان ليس لديها معلومات عن هذا الحادث. ولم ترد وزارة الدفاع الصينية على طلب للادلاء بتعليق تقدمت به وكالة الصحافة الفرنسية.
من جانبها، قالت وزارة الدفاع الصينية اليوم، إن طائراتها تصرفت بطريقة آمنة واحترافية بعد أن قال الجيش الأميركي إن طائرتين صينيتين من طراز سوخوي-30 اعترضتا طائرة أميركية تحلق في المجال الجوي الدولي في واقعة وصفها بأنها "تفتقر للاحتراف".
وفي بيان مقتضب قالت الوزارة إن الرواية الأميركية للواقعة "لا تتسق مع الحقائق" وحثت الولايات المتحدة على وقف طلعات مراقبة تقترب كثيرا من أجوائها.
الصين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة