ماكرون رئيساً: توحيد الفرنسيين وإنعاش أوروبا

ماكرون رئيساً: توحيد الفرنسيين وإنعاش أوروبا

تمسّك خلال حفل تنصيبه بوعوده... والأنظار على حكومته اليوم
الاثنين - 19 شعبان 1438 هـ - 15 مايو 2017 مـ
ماكرون خلال تنقله لوضع إكليل من الزهور على قبر الجندي المجهول في قوس النصر إثر حفل تنصيبه بباريس أمس (إ.ب.أ)

تولى إيمانويل ماكرون مهامه الرئاسية في فرنسا أمس، في مراسم مهيبة بقصر الإليزيه، وتعهد بالسعي لتوحيد الفرنسيين، وإنعاش التكامل الأوروبي.

وفي أول كلمة له بعد تسلمه الرئاسة من فرنسوا هولاند، قال ماكرون «يجب التغلب على الانقسامات والتمزق في مجتمعنا. أعلم أن الفرنسيين يتوقعون مني الكثير. لن يمنعني شيء من الدفاع عن المصالح العليا لفرنسا والعمل على المصالحة بين الفرنسيين».

وأضاف ماكرون المؤيد للاندماج الأوروبي على عكس منافسته في السباق الرئاسي مارين لوبان «العالم وأوروبا بحاجة الآن أكثر من أي وقت مضى إلى فرنسا قوية تدافع بقوة عن الحرية والتضامن». وتابع الرئيس الذي اختار برلين وجهة لأولى رحلاته الخارجية اليوم الاثنين، أن «أوروبا التي نحتاج إليها ستشهد إعادة تأسيس وإطلاق لأنها تحمينا».

وقال أصغر الرؤساء الفرنسيين سنا (39 عاما) بجدية إن «الفرنسيين اختاروا الأمل وروح المبادرة»، واعدا بعدم التخلي عن أي من الوعود التي قطعها خلال حملته.

وتتجه الأنظار لمعرفة الشخصية التي يفترض أن يعينها الرئيس الفرنسي الجديد، لرئاسة الحكومة اليوم الاثنين، ثم الفريق الحكومي في أول امتحان لقدرته على تجسيد المصالحة.
...المزيد


فرنسا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة