إرهابيون يقتلون طفلاً ورجلاً شرق السعودية

إرهابيون يقتلون طفلاً ورجلاً شرق السعودية

أطلقوا النار وفجروا عبوات ناسفة لعرقلة مشروع تنموي
السبت - 17 شعبان 1438 هـ - 13 مايو 2017 مـ
حي المسورة شرق السعودية ويبدو بعض الآليات التي تعمل على تنفيذ المشروع التطويري - آثار طلقات النار على الآليات المستخدمة في المشروع

أعلنت وزارة الداخلية السعودية، أمس، عن وفاة طفل سعودي، ومقيم باكستاني، وإصابة 10 آخرين، بينهم امرأة، بعد تعرُّضِهم لإطلاق نار عشوائي، الأربعاء الماضي، من قبل عناصر إرهابية في حي المسورة ببلدة العوامية (شرق البلاد)، بهدف تعطيل مشروع تطوير حي المسورة، الذي اتخذه عناصر الإرهاب وكراً لهم.

وأوضح اللواء منصور التركي، المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية، أن عمال الشركة المنفِّذَة لأحد المشاريع التنموية بحي المسورة بمحافظة القطيف، تعرضوا لإطلاق نار كثيف، مع استهداف الآليات المستخدمة في المشروع ‏بعبوات ناسفة لتعطيلها من قبل عناصر إرهابية من داخل الحي، بهدف إعاقة المشروع وحماية أنشطتهم الإرهابية التي يتخذون من المنازل المهجورة والخربة بالحي منطلقاً لها، وبؤرة لجرائم القتل وخطف مواطنين ورجال دين.

وقال اللواء التركي، إن قوات الأمن السعودي، تعقبت مصادر إطلاق النار، مؤكداً أن الجهات الأمنية ستقوم بواجباتها ومهامها بفرض النظام العام بموقع المشروع التطويري، بما يكفل استمرار الأعمال التطويرية القائمة بحي المسورة، كما هو مخطط لها تنموياً، {ولن تعيقها مثل تلك الأعمال الإرهابية التي لا يراد منها إلا الدمار والخراب وترويع الآمنين من قبل أيادي العمالة والخيانة التي ارتضت أن تكون أداة مطيعة لتنفيذ أجندات خارجية تسعى للإضرار بأمن الوطن ومقدراته والمواطنين والمقيمين على أراضيه}.
...المزيد


السعودية

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة