النيابة التركية: «داعش» خطط لعملية أخرى على غرار هجوم نادي رينا

النيابة التركية: «داعش» خطط لعملية أخرى على غرار هجوم نادي رينا

كان يفترض أن ينفذها تركي قبض عليه مع مشاريبوف
الخميس - 15 شعبان 1438 هـ - 11 مايو 2017 مـ رقم العدد [ 14044]
صورة ارشيفية لعملية مداهمة شقة مشاريبوف في منطقة كاغيت هانة التي جرت في 22 فبراير (شباط) الماضي وتم ايقاف المتهم ويدعى جليل تشيليك المقيم هناك (أ.ف.ب)

كشفت مصادر قضائية تركية عن مخطط لتنظيم داعش الإرهابي لتنفيذ هجوم آخر شبيه بالهجوم على نادي رينا الليلي الذي وقع في ليلة رأس السنة وخلف 39 قتيلاً و69 مصاباً غالبيتهم من الأجانب.

وقالت المصادر إن لائحة الاتهام التي أعدتها النيابة العامة في إسطنبول بحق الداعشي الأوزبكي عبد القادر مشاريبوف المكنى (أبو محمد الخراساني) منفذ هجوم رينا الإرهابي كشفت عن أن أحد المتهمين الذين أوقفوا كجزء من التحقيقات كان يخطط لتنفيذ هجوم شبيه بهجوم رينا.

وأشارت مذكرة النيابة العامة إلى أن المتهم، ويدعى جليل تشيليك كان قد أوقف في منطقة كاغيت هانة في إسطنبول بينما نجح 4 آخرون كانوا يقيمون معه بالمنزل نفسه في الهرب.

وكشفت المذكرة أن تشيليك (54 عاماً) هو عضو في «داعش» وكانت لديه الإمكانيات نفسها التي أتيحت لمنفذ هجوم رينا عبد القادر مشاريبوف لتنفيذ هجوم مشابه، وكان قادراً على الاضطلاع بالمهام نفسها.

وأوردت أن أربعة من المشتبه بهم كانوا يقيمون مع تشيلك وأنهم هربوا من النافذة الخلفية لمنزل أثناء عملية المداهمة التي جرت في 22 فبراير (شباط) الماضي.

ولفتت مذكرة النيابة العامة، الواقعة في 90 صفحة والتي أرسلت إلى الدائرة 27 لمحكمة الجنايات في إسطنبول، إلى أنه تم خلال القبض على تشيليك ضبط بندقيتين كلاشنيكوف و500 طلقة ووثائق إلكترونية.

وكانت النيابة العامة في مدينة إسطنبول انتهت من إعداد مذكرة الادعاء الخاصة بالهجوم على نادي رينا الليلي في منطقة أورتاكوي ليلة رأس السنة الميلادية والذي أوقع 39 قتيلاً و69 مصاباً غالبيتهم من جنسيات أجنبية وتبناه تنظيم داعش الإرهابي ورفعتها إلى المحكمة أول من أمس.

وطالبت النيابة بالحكم على منفذ هجوم رينا الأوزبكي عبد القادر مشاريبوف بالسجن المؤبد 40 مرة وألفين و397 سنة وتضمنت لائحة الاتهام 57 اتهاما لمشاريبوف الذي أوقف في منزل في حي أسنيورت غرب إسطنبول ليل السادس عشر من يناير (كانون الثاني) الماضي بصحبة عراقي وثلاث نساء من جنسيات مصرية وصومالية وسنغالية، واعترف بأنه تلقى الأوامر بالهجوم من أحد قادة «داعش» في شمال سوريا، وأنه أرسل إليه صوراً ومقاطع فيديو من داخل النادي الليلي عبر تطبيق تلغرام.

ولاحقاً كشف الجيش الأميركي في 21 أبريل (نيسان) الماضي عن مقتل أحد مساعدي زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي في سوريا يدعى عبد الرحمن الأوزبكي، وقال إنه كان المسؤول عن التخطيط للهجوم الإرهابي الذي استهدف نادي رينا الليلي في إسطنبول ويدعى عبد الرحمن الأوزبكي وكان مسؤولا عن تجنيد ونقل مسلحين إلى صفوف «داعش» وتمويل أنشطة الإرهابيين، علاوة على قيامه بدور محوري في شن هجمات إرهابية خارج العراق وسوريا.


تركيا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة