وزير الخارجية الجزائري يغيب عن اجتماع وزاري مغاربي في الرباط

وزير الخارجية الجزائري يغيب عن اجتماع وزاري مغاربي في الرباط

وكيل الوزارة سيشارك في لجنة المتابعة اليوم
الخميس - 8 رجب 1435 هـ - 08 مايو 2014 مـ

يغيب وزير الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، عن اجتماع الدورة 32 لمجلس وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي، المقرر عقده في الرباط بالمغرب يوم غد الجمعة، حسبما ذكرت وكالة الصحافة الألمانية.
وفسر مراقبون غياب وزير الخارجية الجزائري عن الاجتماع بحالة التوتر التي تسيطر على العلاقات الجزائرية - المغربية، وزادت حدتها منذ حادثة الاعتداء على قنصلية الجزائر في مدينة الدار البيضاء المغربية في أول نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، الذي يصادف ذكرى اندلاع الثورة التحريرية الجزائرية.
وأكد الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية الجزائرية عبد العزيز بن علي شريف، أمس، أن الأمين العام (وكيل) للوزارة عبد الحميد سنوسي بريكسي، سيشارك في هذه الدورة التي ستسبق اجتماع الدورة الـ49 للجنة المتابعة المقرر عقدها اليوم الخميس.
وأوضح بن علي شريف، في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أن الدورة ستسمح بالوقوف على حصيلة العمل المغاربي منذ الدورة السابقة ودراسة السبل والترتيبات التي من شأنها أن تدعم التعاون بين دول اتحاد المغرب العربي في شتى الميادين و«تمكن من رفع التحديات المشتركة التي تعرفها المنطقة».
وأبرز المسؤول الجزائري أن مشاركة بلاده في هذه الدورة تعكس تشبثها «بخيار اتحاد المغرب العربي وتمسكها الراسخ بمسار تشييد صرحه وبناء مؤسساته على أساس المصلحة المشتركة والمنفعة المتبادلة وبما يستجيب لتطلعات وآمال شعوب دول المنطقة».


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة