القوات العراقية تتقدم في الجانب الغربي من الموصل

القوات العراقية تتقدم في الجانب الغربي من الموصل

الثلاثاء - 12 شعبان 1438 هـ - 09 مايو 2017 مـ
عنصر بقوات الرد السريع العراقية خلال اشتباكات مع مقاتلي داعش على خط المواجهة شمال غربي الموصل (رويترز)

أعلنت القوات العراقية، اليوم (الثلاثاء)، استعادة السيطرة على منطقة جديدة في الجانب الغربي من مدينة الموصل، وزيادة الضغط على المتطرفين المتحصنين في المدينة القديمة.
وتخوض القوات العراقية منذ يناير (كانون الثاني)، معارك متواصلة لاستعادة السيطرة على الجانب الغربي من ثاني مدن البلاد.
وقال قائد عمليات «قادمون يا نينوى» الفريق الركن عبد الأمير يار الله في بيان إن «قطعات قوات مكافحة الإرهاب حررت منطقة الصناعة الشمالية في الساحل الأيمن (غرب) مدينة الموصل ورفعت العلم العراقي فيها».
واستعادت القوات العراقية أمس (الاثنين) حي الهرمات، وهو من الأحياء الكبيرة على أطراف الجانب الغربي من المدينة.
ومع تقدم القوات الأمنية، أصبح المتطرفون تحت ضغوط شديدة داخل معاقلهم التي يتحصنون فيها في عدد محدود من أحياء الجانب الغربي.
ودفع تقدم القوات الأمنية عناصر تنظيم داعش، الذين يواجهون القوات العراقية منذ ستة أشهر في الموصل، إلى التمركز في المدينة القديمة، الواقعة غرب المدينة.
ولم يبقَ سوى عدد قليل من أحياء غرب الموصل، تحت سيطرة الإرهابيين الذين يحاصرون نحو 250 ألف مدني يعيشون في ظروف قاسية جداً، وفقاً لناشطين ومنظمات حقوقية.
يُذكَر أن القوات العراقية بدأت بمساندة التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن عملية واسعة النطاق في 17 أكتوبر (تشرين الأول) لاستعادة كامل مدينة الموصل، ثاني مدن وآخر أكبر معاقل المتطرفين في البلاد.


العراق

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة