إنشاء مجلس أعمال أردني قبرصي لتعزيز التعاون بين البلدين

إنشاء مجلس أعمال أردني قبرصي لتعزيز التعاون بين البلدين

18 مليون دولار قيمة التبادل التجاري
الثلاثاء - 12 شعبان 1438 هـ - 09 مايو 2017 مـ

جرى أمس الاثنين التوقيع على اتفاقية إنشاء مجلس أعمال أردني - قبرصي لتعزيز أواصر التعاون والصداقة بين البلدين والمساهمة في تنمية العلاقات الاقتصادية الثنائية.
جاء ذلك على هامش منتدى أعمال أردني - قبرصي نظمته غرفة تجارة الأردن، وتخلله تقديم عروض استثمارية من الجانبين وعقد لقاءات بين أعضاء الوفد القبرصي ونظرائهم من أصحاب الأعمال الأردنيين.
وبحث المشاركون بالمنتدى سبل تنمية وتعزيز وتطوير العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري وإنشاء المشروعات الاستثمارية المشتركة من قبل أصحاب الأعمال والمستثمرين من البلدين.
وجاء عقد المنتدى على هامش زيارة وفد اقتصادي قبرصي للأردن ويضم ممثلين عن قطاعات العقارات والتعليم العالي والجامعات والرعاية الصحية والأدوية والسياحة العلاجية وشركات النقل والشحن والسياحة وتكنولوجيا المعلومات والبنوك والخدمات المصرفية والاستشارات.
وقال رئيس غرفة تجارة الأردن رئيس اتحاد الغرف العربية نائل الكباريتي، في كلمة له خلال افتتاح أعمال المنتدى، إن القطاع الخاص الأردني يتطلع باهتمام وتفاؤل لعقد مثل هذه الاجتماعات التي من شأنها تعميق العلاقات بين البلدين في شتى المجالات والحرص على تطوير العلاقات الاقتصادية إلى مستويات متقدمة.
وأكد الكباريتي أن منتدى الأعمال الأردني القبرصي يشكل انطلاقة جديدة نحو إقامة شراكات تجارية واقتصادية قوية تدفع عجلة التبادل التجاري الذي ما زال دون الطموحات ومستوى الإمكانات المتوفرة لدى البلدين.
وأشار إلى وجود إمكانيات كبيرة لتعزيز العلاقات الاقتصادية تجارياً، وصناعياً، وسياحيا، واستثمارياً لما يملكه البلدان من مقومات اقتصادية إنتاجية وتصديرية، داعيا إلى ضرورة بذل جهود مشتركة من أجل التعرف على احتياجات السوقين والإمكانيات الإنتاجية المتوفرة فيهما، والبحث عن علامات التميز في القطاعات والخبرات التقنية في البلدين لتبادل الخبرات وإقامة المشروعات الاستثمارية.
وحث الكباريتي أصحاب الأعمال القبرصيين على استغلال الاتفاقيات الدولية والإقليمية التي يرتبط بها الأردن مع كثير من دول العالم، والفرص التي تنتج عنها، وكذلك الاستفادة من القرار الموقع مؤخراً بين الأردن والاتحاد الأوروبي لتبسيط قواعد المنشأ الذي يتيح إمكانية التصدير وفقاً للتسهيلات الجديدة.
من جانبه، أكد نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة القبرصية جور جليبتوس، عمق القواسم المشتركة وبخاصة السياسة والثقافة والاجتماعية التي تجمع بلاده مع المملكة الأردنية، مشددا على ضرورة تقوية العلاقات الاقتصادية وتطويرها والبحث عن الفرص المتوفرة لدى البلدين.
وأكد ضرورة إقامة شراكات تجارية واستثمارية بين شركات البلدين، مبينا أن قبرص تعتبر بوابة مثالية للقيام بمختلف النشاطات الاقتصادية والدخول إلى أسواق الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين.
وبين جليبتوس أن المنتدى يشكل فرصة لتعزيز التعاون المشترك بين مؤسسات القطاع الخاص وأصحاب الأعمال والشركات من الجانبين، مؤكدا أن غرفة التجارة والصناعة القبرصية على استعداد تام لتقديم المساعدة والمساندة لأي نشاط اقتصادي يخدم المصالح المشتركة للبلدين.
يشار إلى أن الواردات الأردنية من قبرص بلغت نحو 18 مليون دولار فيما لم تتجاوز صادرات الأردن إلى قبرص 3 ملايين دولار.


الأردن

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة