حكومة نتنياهو تحيي مشروع «يهودية الدولة»

حكومة نتنياهو تحيي مشروع «يهودية الدولة»

المواطنون العرب يعدّونه استنساخاً لـ«الأبارتايد»
الاثنين - 11 شعبان 1438 هـ - 08 مايو 2017 مـ
عناصر من حرس الحدود الإسرائيلي قرب «بوابة دمشق» في القدس القديمة حيث قتلت الشرطة أمس فلسطينية اتهمتها بمحاولة طعن شرطي (أ.ف.ب)

أحيت حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مشروع «يهودية الدولة»، بمصادقة اللجنة الوزارية على النص الجديد لـ«قانون القومية»، الذي بادر إليه غلاة المتطرفين في اليمين. وسيعرض مشروع القانون على الكنيست للتصويت عليه بالقراءة التمهيدية، وسيحول ثانية للجنة الوزارية لمناقشته.

وينص مشروع القانون على أن «دولة إسرائيل هي البيت القومي للشعب اليهودي»، وأن «حق تقرير المصير في دولة إسرائيل يقتصر على الشعب اليهودي». كما ينص المشروع، الذي عرضه الرئيس الأسبق لجهاز المخابرات العامة (الشاباك)، عضو الكنيست، آفي ديختر، من حزب الليكود، على أن «لغة الدولة هي اللغة العبرية». وهو بذلك يخفض من مكانة اللغة العربية من «لغة رسمية ثانية» إلى «لغة لها مكانة خاصة في الدولة، وللمتحدثين بها الحق في الوصول إلى خدمات الدولة بلغتهم».

ويثير هذا القانون معارضة واسعة في صفوف القوى الديمقراطية في إسرائيل، وكذلك في صفوف المواطنين العرب (فلسطينيي 48).

ووصف المعهد الإسرائيلي للديمقراطية المشروع بأنه «انتهاك للتوازن الدقيق في التشريع بين المركب اليهودي والمركب الديمقراطي».

ورفضت «القائمة المشتركة» المشروع، وقال جمال زحالقة، إنه «نسخة من قوانين الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، وهو قانون أبارتايد».
...المزيد


اسرائيل فلسطين

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة