الأمن المصري يسيطر على 5 حسابات على «فيسبوك» للتصدي للفكر المتطرف

الأمن المصري يسيطر على 5 حسابات على «فيسبوك» للتصدي للفكر المتطرف

الجمعة - 8 شعبان 1438 هـ - 05 مايو 2017 مـ

تمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية المصرية أمس من السيطرة على 5 حسابات على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، ينشر القائمون عليها مشاركات تحريضية لارتكاب أعمال تخريبية ضد المؤسسات والمواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي، ضمن مساعيها للتصدي للفكر المتطرف على الإنترنت.
وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا في مصر في القضية المعروفة إعلامياً بـ«تفجير الكنائس» التي تضم عدداً من وقائع التفجيرات الإرهابية، وآخرها تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا ومار مرقس بالإسكندرية، والكنيسة البطرسية في القاهرة، عن أن تنظيم «ولاية سيناء» الذي بايع «داعش» عام 2014 وأطلق على نفسه «داعش سيناء»، قرر تنفيذ عدد من العمليات في منطقة الوادي؛ من أجل تخفيف العبء عن أعضاء التنظيم في شبه جزيرة سيناء ومدن القناة، ومن أجل ذلك رصد أعضاء التنظيم عدداً من الرموز الدينية، ورموز الإعلام، والكنائس المصرية. ويشن الجيش المصري، مدعوماً بعناصر من الشرطة، حملات مكثفة على العناصر الجهادية والتكفيرية المتشددة في سيناء، التي نشطت بقوة هناك منذ عزل الرئيس الإخواني محمد مرسي عن السلطة في عام 2013، والتي تستهدف بشكل يومي عناصر من الشرطة والجيش. وأضافت التحقيقات أن تنظيم «ولاية سيناء» قرر استهداف دور عبادة الأقباط، واستهداف السائحين ومراكز الخدمة الحكومية، وأفراد الجيش والشرطة والقضاء، كما أنه تم رصد عدد من دور عبادة الأقباط، من بينها كنيسة مار يوحنا بالزيتون، والكنيسة البطرسية، والكنيسة الإنجيلية بالعاصمة المصرية القاهرة.


مصر

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة