السعودية أول محطة خارجية لترمب

السعودية أول محطة خارجية لترمب

يلتقي قادة دول إسلامية لـ«وضع أساس جديد» لمكافحة الإرهاب
الجمعة - 8 شعبان 1438 هـ - 05 مايو 2017 مـ
الرئيس الأميركي يلقي كلمة بمناسبة توقيع أمر رئاسي حول الحرية الدينية في البيت الأبيض أمس (أ.ف.ب)

يستهلّ الرئيس الأميركي دونالد ترمب أولى جولاته الخارجية بالسعودية، أواخر الشهر الحالي، في زيارة اعتبرها تاريخية. وقال البيت الأبيض في بيان، أمس، إن جولة الرئيس ترمب ستشمل، بالإضافة إلى السعودية، كلاً من إسرائيل والفاتيكان.

وتضاف المحطات الثلاث إلى مشاركة ترمب المعلَن عنها في قمتَي حلف شمال الأطلسي في بروكسل، ومجموعة السبع الصناعية في صقلية، نهاية الشهر الحالي.

وقال الرئيس ترمب في حديقة البيت الأبيض، أمس، إن «رحلتي الأولى إلى الخارج بصفتي رئيساً للولايات المتحدة ستكون إلى المملكة العربية السعودية وإسرائيل، وفي مكان يحبه الكرادلة في بلدي كثيراً؛ روما». وأضاف ترمب أنه سيبدأ «باجتماع تاريخي حقيقي في السعودية مع قادة من جميع أنحاء العالم الإسلامي، فالسعودية ترعى أقدس مكانين في العالم الإسلامي». وتابع: «هناك سنبدأ بناء قاعدة جديدة للتعاون والدعم مع حلفائنا المسلمين لمكافحة التطرف والإرهاب والعنف، وتحقيق مستقبل أكثر عدلاً وأملاً للشباب المسلمين في بلادهم».

وأوضح بيان البيت الأبيض، أن «الرئيس ترمب قَبِل دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، لزيارة المملكة العربية السعودية في وقت لاحق من الشهر الحالي، وستؤكد الزيارة مجدداً الشراكة القوية بين الولايات المتحدة والسعودية، وتسمح للقادة بمناقشة القضايا ذات الاهتمام الاستراتيجي والجهود الرامية إلى هزيمة الجماعات الإرهابية والآيديولوجيات الراديكالية».

ومن المقرَّر أن يصطحب الرئيس ترمب في رحلته كلاً من وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون، ووزير الدفاع جيمس ماتيس، ووزير الخزانة ستيفن منوتشين، ومستشار الأمن القومي الأميركي هيربرت ماكماستر، ومستشار الرئيس وصهره جاريد كوشنر، ونائب مستشار الأمن القومي دينا باول.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة