السودان ينقل تجربة أبوظبي في الأسواق التجارية

السودان ينقل تجربة أبوظبي في الأسواق التجارية

يبحث أيضا الاستفادة في مجال صناعة السفن
الجمعة - 8 شعبان 1438 هـ - 05 مايو 2017 مـ

اتفق السودان مع دولة الإمارات على نقل تجربتها في تنظيم الأسواق التجارية، ونقل خبرات أبوظبي في مجال صناعة السفن. وذلك في ظل انفتاح الخرطوم الخارجي وتدفق الاستثمارات، بعد الرفع الجزئي للعقوبات الاقتصادية الأميركية.
وكان وفد سوداني برئاسة الدكتور محمد صالح جابر وزير الزراعة والثروة الحيوانية، قد عاد من الإمارات أول من أمس بعد الاطلاع على تجربة الأسواق المركزية بمدينة أبوظبي فيما يتعلق بالتنظيم والتصميم الحديث للأسواق، التي تضمن تداول المنتجات الزراعية والحيوانية، بجودة عالية، تمهيدا لنقل تجربة مدينة أبوظبي في هذا المجال لولاية الخرطوم.
وبحث الوفد أثناء زيارته لأبوظبي مع عبد الجليل البلوكي مدير مكتب الشيخ محمد بن خالد آل نهيان وكيل دائرة أعمال رئيس الدولة ورئيس مجلس إدارة شركة موارد، سبل التعاون المشترك وتنفيذ عدد من المشروعات وإنزالها علي أرض الواقع خلال الفترة المقبلة، بما يحقق مصلحة الشعبين في مختلف مجلات التنمية والإنتاج الزراعي والحيواني وتنشيط العمل السياحي بالخرطوم، ودفع جميع المشروعات التي من شأنها تحقيق التنمية المستدامة في الولاية.
من جهته، أوضح الفريق ركن أحمد أبو شنب معتمد العاصمة السودانية الخرطوم، أن المفاوضات مع الإماراتيين، والتي شاركت فيها شركة براري لإدارة الغابات ومجموعة الإمارات للأعمال ورئيس مجلس إدارة بنك الخليج (الخرطوم) رئيس مجلس إدارة شركة الأمارات للاستثمار والإنتاج الزراعي الخرطوم، قد بحثت كذلك تنشيط العمل السياحي، وإنشاء أكبر حديقة للحيوان في البلاد.
وحول التعاون في مجال صناعة السفن أوضح الدكتور مدثر عبد الغنى وزير الاستثمار السوداني لـ«الشرق الأوسط»، حرص بلاده على تقوية علاقات التعاون الاقتصادي مع الإمارات، بالمزيد من منح فرص الاستثمار للشركات والمستثمرين الإماراتيين في البلاد.
وأشار الوزير عقب لقائه أول من أمس بالخرطوم بوفد شركة الفتان الإماراتية لصناعة السفن برئاسة مسفر ناصر الكربي مدير عام الشركة، إلى الدولة تعمل على تعميق المصالح الاقتصادية مع الدول العربية، بما يحقق أهداف النمو الاقتصادي وقضايا الأمن الغذائي، مبينا أن السودان يشهد حاليا تطورات سياسية واقتصادية مهمة، ستنعكس على مناخ الاستثمار، إلى جانب ما أفردته الدولة من اهتمام كبير بالاستثمار كقاعدة اقتصادية مؤثرة في تحريك الموارد.
من جهته، أشار مدير شركة الفتان الإماراتية إلى رغبة الشركة في فتح آفاق استثمارية لها بالسودان في مجال تصنيع السفن، خاصة مع توافر الظروف والمناخ الاستثماري الجيد في السودان معددا تجارب وخبرات الشركة في هذا المجال.
ونحو تهيئة بيئة الاستثمار في السودان، تم حصر وتخريط الأراضي الصالحة للزراعة بالعاصمة السودانية، والتي بلغت نحو مليون و800 ألف فدان، واكتمال مشروع منظومة الثروة الحيوانية، الذي يتضمن مشاريع متكاملة للتربية والعناية البيطرية والتصنيع الحيواني، كما تم تأسيس إدارة واحدة للمناطق لتقديم خدمات متكاملة المستثمرين، وتوفيق أوضاع المصانع غير المنتجة، بغرض إدخالها دائرة الإنتاج.


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة