تقارب بين حفتر والسراج في الإمارات

تقارب بين حفتر والسراج في الإمارات

مصادر: اتفقا على انتخابات العام المقبل
الأربعاء - 6 شعبان 1438 هـ - 03 مايو 2017 مـ
حفتر والسراج اتفقا على فتح قنوات تواصل دائمة

شهد اللقاء الذي جمع في أبوظبي أمس المشير خليفة حفتر، القائد العام للجيش الوطني في شرق ليبيا، وفائز السراج، رئيس حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة، تقارباً بين الجانبين فيما أفادت مصادر لـ«الشرق الأوسط» بأنهما اتفقا على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية العام المقبل.

وأعلنت وزارة الخارجية الإماراتية عن «تحقيق تقدم ملموس» في اللقاء. وقالت في بيان إن «أجواء إيجابية» سادت الاجتماع الثنائي الذي اعتبرته «خطوة هامة».

ورجحت مصادر لـ«الشرق الأوسط» تشكيل مجلس جديد لرئاسة الدولة يتكون من حفتر والسراج، بالإضافة إلى رئيس البرلمان المستشار عقيلة صالح، علاوة على الاتفاق على توحيد قوات الجيش وحل الميليشيات المسلحة.

لكن هذا التقارب بين السراج وحفتر أدى إلى انقسام بين القادة الليبيين بشأن الترتيبات المستقبلية. وفي هذا السياق، قال بلعيد الشيخي، مستشار القائد العام للجيش إن حفتر والسراج يمكنهما العمل سوياً في المجلس الرئاسي المدعوم من الأمم المتحدة. لكن العميد محمود زقل، قائد الحرس الوطني في طرابلس، قال: «لن نسمح لحفتر بالوجود في المشهد لأنه انقلب على الشرعية».
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة