بوليوود تخترق هوليوود في سباق القمّـة الأميركي

بوليوود تخترق هوليوود في سباق القمّـة الأميركي

الأربعاء - 6 شعبان 1438 هـ - 03 مايو 2017 مـ
من «باهوبالي 2»

لمن يبحث عن المفاجآت فإن بعضها موجود على شكل من ارتفع ومن هبط في لائحة أكثر الأفلام رواجاً هذا الأسبوع.
ففي حين أن «قدر الغاضبين» ما زال متمسكاً بالرقم الأول في «شباك التذاكر» للأسبوع الثالث، منجزاً حتى الآن ما مجموعه 193 مليون دولار في أميركا الشمالية (ونحو مليار دولار حول العالم) يخترق الفيلم الهندي «باهوبالي 2: النتيجة» (Baahubali 2‪:‬ The Conclusion) طريقه مباشرة إلى المركز الثالث وعلى نحو غير معهود أو محسوب.
إنه فيلم أكشن ومغامرات آت من الهند مروراً بشركة توزيع هندية آلت على نفسها بث الفيلم البوليوودي حول العالم اسمها «أفلام الهند العظيمة»، تم بثّه على 419 شاشة سينمائية وأنجز أكثر من عشرة ملايين دولار بقليل.
إذا ما قارنا عدد الصالات التي تعرض هذا الفيلم بتلك التي تعرض «قدر الغاضبين»، وهو 4077 صالة، فإن ذلك عليه أن يعني أن الفيلم الهندي كان يمكن له أن يتبوأ المركز الأول لو حظي بنصف هذا العدد من الصالات. ذلك لأن متوسط ما أنجزته كل صالة عرضت «قدر الغاضبين» بلغ 4890 دولارا، بينما متوسط ما أنجزته كل صالة عرضت «باهوبالي 2» وصل إلى 24 ألفا و712 دولارا.
ما بين المركزين أطل فيلم جديد آخر هو «كيف تصبح عاشقاً لاتينياً». عدد الذين أرادوا معرفة الجواب توزعوا على 1118 صالة بمعدل 11 ألف دولار للصالة الواحدة. النتيجة الإجمالية نحو 12 مليون دولار.
الملاحظة المهمّـة الثانية هذا الأسبوع هي أن هذين الفيلمين لا يحتويان ممثلين معروفين. لا بطل «باهوبالي 2» واسمه برابهاس (يكتفي بكلمة واحدة) سبق له وأن حقق نجاحاً ما في أميركا، ولا بطل «كيف تصبح عاشقاً لاتينياً»، واسمه يوجينيو دربيز، معروف. صحيح أن الفيلم يحمل ثلاثة أسماء معروفة في أدوار ثانية هي سلمى حايك وروب لاو وراكيل ولش، إلا أن سلمى حايك لم تعد اسما جاذباً لوحده وروب لاو من نجوم الأمس الذي اختصروا الطريق للصفوف الأخيرة وراكيل ولش كان لها صولاتها في الستينات والسبعينات وتحوّلت منذ عقود إلى ذكرى.
يستوقفنا هنا أن هناك ممثلاً لبناني الأصل في هذا الفيلم اسمه عمر شبارو. وُلد في المكسيك من أب مهاجر واحترف التمثيل منذ سنة 2004، بذلك يحتوي الفيلم على اثنين من أصل لبناني. عمر وسلمى حايك.
لكن أهمية هذه الملاحظة ليست هنا، بل في أن الفيلمين إذ لا يتمتعان بالأسماء المشتعلة ولا بالميزانيات الكبيرة واجها فيلماً من بطولة توم هانكس وإيما واتسون وتقدما عليه.
الفيلم هو «الدائرة» الذي يجمع بين الدراما والتشويق على بعض الكلاسيكية وتؤدي إيما واتسون فيه دور امرأة تفوز بمنصب جيد في إحدى مؤسسات التكنولوجيا الحديثة لتجد نفسها مراقبة ومهددة. بهذا الفيلم تكون السوق حفلت بفيلمين لإيما واتسون هما «الجميلة والوحش» (الذي ينتقل إلى المركز السادس هذا الأسبوع بعدما جمع رقماً إجمالياً كبيراً هو 481 مليون دولار في أميركا في موازاة نحو 700 مليون دولار خارج الولايات المتحدة.


* الأفلام الخمسة الأولى أميركياً
1- The Fate of the Furious: $19,936,540
2- How to Be a Latin Lover: $12,252,434
3 - Baahubali 2: he Conclusion: $10,354,198
4 - The Circle: $9,034,148
The Boss Baby: $9,372,386 - 5


أميركا

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة