كبير رجال الدين اليهود يدخل السجن بعد إدانته بالاحتيال والسرقة

كبير رجال الدين اليهود يدخل السجن بعد إدانته بالاحتيال والسرقة

الثلاثاء - 5 شعبان 1438 هـ - 02 مايو 2017 مـ

دخل الحاخام الإسرائيلي الأكبر السابق، يونا ميتسغر، إلى سجن «معسياهو» في الرملة، صباح أمس، لتبدأ عقوبة السجن المفروضة عليه بعد إدانته بالاحتيال والتهرب من ضرائب، في شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، وحكم عليه بالسجن الفعلي لأربع سنوات ونصف السنة.
وميتسغر، الذي كان يعتبر كبير رجال الدين اليهود إلى ما قبل اعتقاله، سيكون السجين رقم 14 في القسم رقم 10 في السجن، الذي يُحتجز فيه رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، إيهود أولمرت، الذي أدين بمخالفات فساد. ويقبع في «قسم الشخصيات المهمة» (VIP)، وأيضا رئيس بنك هبوعليم السابق، داني دانكنر، وقبع فيه أيضا رئيس الدولة السبق، موشيه قصاب، الذي أدين بتهمة اغتصاب موظفات تحت قيادته عندما كان وزيرا، ووزير المالية السابق، أبراهم هيرشنزون، ووزير الداخلية الأسبق، أريه درعي (الذي أطلق سراحه قبل عشر سنوات وعاد إلى المنصب نفسه في حكومة نتنياهو الحالية)، ووزير الصحة، شلومو بن عزري.
وكانت المحكمة العليا الإسرائيلية، قد قبلت أول من أمس، استئناف ميتسغر على عقوبة السجن المفروضة عليه من المحكمة المركزية، ووافقت على خفضها إلى ثلاث سنوات ونصف السنة، بموجب صفقة ادعاء.


اسرائيل

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة