احتجاج عمالي يستقبل روحاني على قبر الخميني

احتجاج عمالي يستقبل روحاني على قبر الخميني

الثلاثاء - 5 شعبان 1438 هـ - 02 مايو 2017 مـ
روحاني يلقي خطاباً في ساحة مرقد الخميني ويبدو وزير العمل علي ربيعي وحسن الخميني ومحسن هاشمي رفسنجاني في طهران أمس (إيلنا)

اختار الرئيس الإيراني المنتهية ولايته حسن روحاني باحة مرقد آية الله الخميني مكاناً لتجمع انتخابي أمس، يوم العمال العالمي، لكنه وجد في استقباله عمالاً غاضبين رددوا هتافات ضده، بينما كان يعد في خطاب بتحسين أوضاعهم المعيشية، وسحب مشروع قانون العمل المثير للجدل من البرلمان.
وحشدت حملة روحاني أكثر من 30 ألف عامل من عمال طهران في عيدهم العالمي، وبحسب وكالات أنباء إيرانية فإن وعود روحاني بتحسين الوضع المعيشي قوبلت بهتافات نددت بتجاهل مطالب الطبقة العاملة.
وقال روحاني إن «من ينكر مشكلات العمال لا يفهم واقع الأوضاع». مشددا على أن إيران تواجه طريقين لمواجهة الأزمات الداخلية لا ثالث لهما، الطريق الأولى هي «طريق الشعارات وإطلاق الوعود»، والطريق الأخرى هي «طريق رؤية الواقع والمشاريع التي تسهم في تحسين الأوضاع».
ووصفت وكالة الأنباء العمالية «إيلنا» المؤيدة لروحاني من رددوا الهتافات بـ{المخربين}، لكن وكالة أنباء «فارس»، المنبر الإعلامي لـ«الحرس الثوري»، رأت أن هتافات العمال جاءت تعبيراً عن تردي الأوضاع المعيشية وأداء الحكومة.
على صعيد متصل، احتج المرجع الإيراني مكارم شيرازي على المناظرات التلفزيونية بين المرشحين للانتخابات الرئاسية, داعياً المرشحين إلى الابتعاد عن الأكاذيب وخداع الرأي العام وتراشق الاتهامات.


أخبار ذات صلة



اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة