115 فيلماً تسجيلياً تتنافس في مهرجان الإسماعيلية الدولي

115 فيلماً تسجيلياً تتنافس في مهرجان الإسماعيلية الدولي

الجمعة - 25 رجب 1438 هـ - 21 أبريل 2017 مـ
القاهرة: محمد عجم
انطلقت، مساء أول من أمس، فعاليات الدورة التاسعة عشرة لمهرجان الإسماعيلية السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، الذي افتتحه وزير الثقافة المصري حلمي النمنم.
تستمر فعاليات المهرجان حتى 23 أبريل (نيسان) الحالي، وتعرض خلاله 115 فيلما من 45 دولة، ما بين روائي قصير وتسجيلي طويل وقصير، بينها 63 فيلما تشارك في المسابقة الرسمية.
ويعد المهرجان أبرز وأقدم مهرجان مصري مخصص لهذه الفئة من الأفلام، ويشمل 4 أقسام؛ هي الأفلام التسجيلية القصيرة، والتسجيلية الطويلة، وأفلام التحريك، والأفلام الروائية القصيرة. كما تصاحب العروض مجموعة من الورش الفنية التدريبية، مثل ورشة الرسوم المتحركة وورشة كتابة السيناريو.
وإلى جانب الأقسام الرسمية يقدم المهرجان 3 برامج موازية هي: «برنامج أفلام الرقص والموسيقى والغناء» ويضم 6 أفلام، و«برنامج أفلام سينما التحريك في كوريا الجنوبية» ويضم 10 أفلام، و«برنامج أفلام المركز القومي للسينما» ويضم 6 أفلام، إضافة إلى «البانوراما الدولية» وتضم 5 أفلام.
ويترأس لجنة التحكيم الناقدة الإسبانية مارجريتا جرجيوري، وتضم لجنة التحكيم المنتج الهندي أرون شادا، والمخرج الإيطالي مانو جيروسا، والمخرجة الفلسطينية سهى عراف، والكاتبة الأردنية دراين جا سلام، والمخرج والمونتير المصري أحمد عبد الله، والمخرجة الكورية بيونج أهان.
وشهد حفل افتتاح المهرجان، الذي أقيم بقصر ثقافة الإسماعيلية، تكريم الناقد والمخرج والباحث هاشم النحاس (80 عاماً)، صاحب فكرة تأسيس المهرجان.
كما يكرم المهرجان اسمي الراحلين المصريين المخرج محمد كامل القليوبي، والناقد سمير فريد.
وقال رئيس المهرجان، عصام زكريا، في كلمة الافتتاح: «هذا المهرجان في دورته التاسعة عشرة نهديه إلى أرواح (شهداء) الإرهاب في مصر، وإلى الأستاذين الراحلين الناقد سمير فريد والمخرج محمد كامل القليوبي».
وتابع: «هذا المهرجان كان دائما منذ تأسيسه شاهدا على أوقات عصيبة من عمر الوطن، لكنه بقي صامدا مستمرا في أداء دوره برهانا حيا على أن الفن أقوى من جيوش الموت، وأن الثقافة هي أنجح علاج وأنجع وقاية ضد الجهل والتطرف».
وأشار زكريا إلى أن المهرجان استقبل ألفين و500 شريط سينمائي، من 45 دولة، تمت تصفيتها بمعرفة لجان التقييم التابعة للمركز القومي للسينما إلى 115 فيلما.
ولفت رئيس المهرجان إلى أن من أبرز الدول المشاركة في دورة هذا العام من الوطن العربي لبنان والأردن والمغرب وتونس، إلى جانب دول أخرى في مقدمتها السويد والنرويج وهولندا وبولندا وإيطاليا وفرنسا وإسبانيا والأرجنتين وكولومبيا والمكسيك وروسيا واليابان وباكستان وإيران.
يذكر أن حفل الافتتاح تضمن عرض الفيلم الإسباني «ما وراء الفلامنكو» (beyond flamenco)، من إخراج المخضرم كارلوس ساورا، وهو فيلم تسجيلي تم عرضه ضمن فعاليات مهرجان «تورونتو» السينمائي الدولي.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة