أكل السمك فن... وهذه هي قواعد اختيار الأفضل منه

أكل السمك فن... وهذه هي قواعد اختيار الأفضل منه

إذا أردت التعرف إلى السمكة الطازجة حدّق في عينيها
الأحد - 21 جمادى الآخرة 1438 هـ - 19 مارس 2017 مـ
بيروت: فيفيان حداد
كم مرة وقفنا أمام أقفاص السمك لا نعرف كيف نختار الأفضل منها؟ وكم مرة عدلنا عن تحضير السمك مقلياً في بيوتنا، بسبب الرائحة المزعجة التي تنتشر في أرجاء المنزل من جراء ذلك؟ فهذا النوع من الطعام الذي يحتوي على فوائد صحية كثيرة، غالبا ما يجعلنا نتردد في تحضيره، ولا سيما أننا لا نعرف مواصفات السمك الطازج لشرائه.
«إذا أردت التعرف إلى السمكة الطازجة حدق في عينيها، فإذا كانت براقة فذلك يعني أنها طازجة»، هذه هي العبارة التي تعلمتها غالبيتنا من أهالينا لنتعرف إلى الفرق ما بين السمكة الطازجة والعكس. إلا أن هذه القاعدة ما عادت أساسية في عملية شرائنا السمك بعد اليوم؛ إذ لجأ عدد من بائعي السمك إلى حقن أسماكهم بمادة خاصة تجعل عينيها تغشكم فتشترونها، وأنتم مطمئنون بأنها الخيار المناسب. وبما أن هذه القاعدة وحدها لم تعد تفي بالمطلوب، فكرنا في تزويدكم بقواعد أخرى عليكم استخدامها في كل مرة رغبتم في تحضير طبق من السمك في منازلكم.
وفي جميع الحالات، فالمطلوب منك أن تستخدم عددا من حواسك وأنت تقوم بهذه العملية، وفي مقدمها اللجوء إلى حواس اللمس والشم والنظر.
1 - تتطلب منك القاعدة الأولى وعند إلقائك النظرة الأولى على السمكة، أن تلمسها، فتحملها بين يديك لتتأكد بأنها تتمتع بجسم صلب غير طري، ومقوس في الوقت نفسه، وانطلاقا من تطبيق هذه القاعدة تكون قد تجاوزت واحدة من أهم مراحل شراء السمك.
2 - على السمك الذي تنوي شراءه أن يتمتع بمنظر براق يشبه بشكل كبير ذلك اللمعان الذي تطالعنا به المعادن عادة، وانطلاقا من القاعدة الثانية هذه تكون قد أصبحت على مسافة قريبة من القيام بالخيار المناسب.
3 - اقترب جيدا من السمك الذي تنوي شراءه، وحدق في عينيه بشكل مباشر، فإذا كان واضحا ومشرقا ولامعا في الوقت نفسه؛ فهي دلالات على أنه من نوع السمك الجيد.
4 - تعد خياشيم السمكة المتنفس الطبيعي لها، فكما نحن نتنفس الأكسيجين من رئتينا فإنها تقوم بالأمر نفسه تحت المياه مستخدمة خياشيمها. وللتعرف إلى جودة السمك عليك أن تفتح خياشيمها، فإذا كانت زهرية أو حمراء، رطبة ولامعة؛ فذلك يعني أنها طازجة، فلا تتأخر في انتقائها.
5 - حاسة الشم هي واحدة من حواسك الخمس الضرورية في عملية اختيار السمك الطازج. فإذا كانت رائحته طيبة وخفيفة لم تسبب لك الإزعاج، فستكون طبقت القاعدة الخامسة في مشوار اختيارك للسمكة ذات الجودة المطلوبة.
6 - خلال شرائك السمك تنبه جيدا إلى حالة قشره. فهو أيضا يجب أن يكون محافظا على لمعانه، كما أنه يجب أن يكون صلبا، بحيث لا تجده فجأة يقع بين يديك في حال جربت اقتلاعه، وإذا حصل معك هذا الأمر ما عليك إلا الابتعاد عن شرائه.
7 - لا يجب أن تلاحظ أي انتفاخ موجود على بطن السمكة، وإذا اكتشفت ذلك فهو مؤشر أكيد على أنها غير طازجة. وننصحك في حال كنت تعاني ضعفا في النظر، ألا تتوانى عن استخدام نظارتك في هذه المرحلة لتستطيع رؤية هذا الأمر بوضوح.
8 - تنبه جيدا إلى حالة جلد السمك الذي تنوي شراءه، فإذا لم يكن زلقا عند لمسه ولامعا عند النظر إليه؛ فذلك يعني أنه قديم، ومن المستحسن ألا تشتريه.
> كيف نحافظ على جودة السمك الذي اشتريناه طازجاً؟
ينصحك المتخصصون في مجال الحفاظ على الطعام بأن تشتري دائما السمك الطازج الذي نجده عادة معروضا في أسواق السمك، إما في أقفاص حديدية أو في شباك قطنية. أول ما يجب أن تقوم به بعد حملك كمية السمك إلى البيت هو تنظيف جوف السمك، ومن ثم غسله بمياه باردة ولتقوم بتجفيفه بعدها بواسطة محارم ورقية تمتص مياهه، ولتضعه فيما بعد في وعاء يقفل عليه دون أن يضغط على كمية السمك فيه، ولتضعه على إثرها في الثلاجة في حال كنت في فصل الصيف؛ وهو الأمر الذي يتطلب منك طهيه بعيد شرائه بفترة قصيرة، فيما أنك تستطيع تأجيل الأمر إلى اليوم التالي في حال كنت في فصل الشتاء.
ولنختتم موضوعنا هذا، فإننا نوجز إليكم الفوائد الصحية لتناول السمك. فهو يحتوي على كمية كبيرة من الحمض الدهني (أوميغا3)، إضافة إلى كونه مصدرا للبروتين منخفض الدهون. وأثبتت أحدث الدراسات الغذائية أن تناول وجبتين منه في الأسبوع يحد من مخاطر الإصابة بعدد لا يستهان به من الأمراض، في مقدمها تلك المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية واضطرابات الدماغ، إضافة إلى الفاعلية التي يحدثها على مرضى السكري؛ إذ يعمل على التوازن في مستوى السكر في الدم، كما يخفف من خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 50 في المائة.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة