تدشين أول توربين لتوليد الطاقة من الرياح بالسعودية

تدشين أول توربين لتوليد الطاقة من الرياح بالسعودية

الثلاثاء - 19 شهر ربيع الثاني 1438 هـ - 17 يناير 2017 مـ رقم العدد [ 13930]
الرياض: «الشرق الأوسط أونلاين»
دشنت شركة أرامكو اليوم (الثلاثاء)، أول توربين في السعودية لتوليد الطاقة من الرياح لتوفير الكهرباء لمحطة توزيع المنتجات البترولية التابع للشركة في محافظة طريف شمال المملكة، ويمهد المشروع لمرحلة جديدة في خطة أرامكو الرامية إلى تحقيق الهدف الوطني لتوليد 9.5 غيغاواط من مصادر الطاقة المتجددة بحسب رؤية 2030.
وعملت أرامكو لعدة سنوات على دراسة تطوير مواقع ذات إمكانيات عالية لمشاريع توليد الطاقة من الرياح في المملكة، حيث حددت مواقع عديدة تتمتع بإمكانياتٍ هائلة لاستغلال موارد الرياح وتوليد الطاقة منها بأقل تكلفةً في العالم.
وأوضح المدير التنفيذي لأنظمة الطاقة بالوكالة في أرامكو المهندس عبدالكريم الغامدي، أن تشغيل أول توربين لتوليد الطاقة من الرياح يمثل نقطة الانطلاق لمرحلة جديدة في المملكة تقودها الشركة بالتعاون مع شركائها، حيث سيفي توربين توليد الطاقة من الرياح في طريف بكامل احتياجات محطة توزيع المنتجات البترولية من الكهرباء، بل وسيغذي شبكة الكهرباء الرئيسة بالفائض من الطاقة الكهربائية، مضيفا "يمكن تسخير إمكانيات الرياح الهائلة للحصول على طاقة جديدة اضافية تدخل في مزيج الطاقة لتحسين كفاءة التوليد في المملكة و بتكلفة منافسة".
من جانبه، قال كبير الإداريين التنفيذيين لدى جنرال إلكتريك للزيت والغاز بالمملكة زاهر إبراهيم، إن "السعودية مع هذا المشروع ستشهد مرحلة جديدة يفخرون بأنهم سيكونون جزءًا منها، متطلعين إلى مواصلة العمل لتحقيق أهداف الطاقة المتجددة التي تضمنتها رؤية المملكة 2030".
ومن المقرر أن يمدُّ المشروع التجريبي لتوليد الطاقة الكهربائية من طاقة الرياح الذي نتج عن الشراكة بين أرامكو وجنرال إلكتريك والذي تم تنفيذه في المرفق التابع لأرامكو في طريف - وهو محطة توزيع المنتجات البترولية – بطاقة كهربائية قدرها 2.75 ميغاواط تكفي لإمداد 250 منزلاً بالكهرباء عوضاً عن استهلاك مايعادل 19 ألف برميل نفطي سنوياً لتوليد الكمية ذاتها من الكهرباء، وبالتالي تخفيف الضغط على شبكة الكهرباء الوطنية.
ويتصل توربين توليد الطاقة من الرياح بشبكة توزيع الكهرباء في محطة توزيع المنتجات البترولية في طريف للمساعدة تقليل كمية الكهرباء المشتراة من الشركة السعودية للكهرباء والحد من الاستهلاك الحالي للديزل المطلوب لإمداد المحطة بالكهرباء، فيما يبلغ ارتفاع برج التوربين من الرياح 85 مترًا ويعمل بشفراتٍ قطرها 120 مترًا، وترتفع أطراف المحرك الدوار في التوربين إلى 145 مترًا عن سطح الأرض، وتُصنَّع شفرات التوربين من مواد مركبة خفيفة الوزن تشبه أجنحة طائرة كبيرة تتحرك بفعل تيار الهواء.
وصُمم التوربين بمواصفات حماية تتلائم وطبيعة المناخ الصحراوي في المناطق المفتوحة في المملكة، وقام على تطوير المشروع متخصصون في قطاع الشبكات الكهربائية في أرامكو، فيما وقع الاختيار على جنرال إلكتريك لتولي أعمال التصميم والتوريد والإنشاء المتصلة به.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة