الأربعاء - 3 شوال 1438 هـ - 28 يونيو 2017 مـ - رقم العدد14092
نسخة اليوم
نسخة اليوم 2017/06/28
loading..

طهران تؤكد رسميًا تلقي دعوة من الرياض لبحث موسم الحج

طهران تؤكد رسميًا تلقي دعوة من الرياض لبحث موسم الحج

بعد أسبوعين من النفي... وفد إيراني يبحث ترتيبات الحجاج
الأربعاء - 12 شهر ربيع الثاني 1438 هـ - 11 يناير 2017 مـ رقم العدد [13924]
نسخة للطباعة Send by email
لندن: «الشرق الأوسط»
بعد إنكارها لمدة نحو أسبوعين، أعلنت منظمة الحج الإيرانية، أنها تلقت دعوة من السعودية لمناقشة عودة حجاجها خلال الموسم المقبل، وموافقتها لإرسال وفد للتفاوض حول السماح للإيرانيين بالحج. وقال ممثل خامنئي في شؤون الحج، علي قاضي عسكر، إن طهران تلقت دعوة رسمية من السعودية لإقامة مفاوضات ثنائية حول الحج، مشددا على أن «نص الدعوة لم يختلف كثيرا عن سابقاتها، وأنها سترد على الدعوة خلال الأيام المقبلة»، مضيفا أن وفد إيران الرسمي سينقل إلى الرياض وجهة نظرها حول موسم الحج العام الجاري.
وتابع قاضي عسكر، أن «منظمة الحج ستبحث الحلول المطروحة بشأن شؤون الحج كافة؛ من إقامة الحجاج إلى الطعام والشؤون الطبية والنقل وأمن الحجاج والقضايا المصرفية».
وجاء الإعلان بعد أسبوعين من نفي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، تقارير تناقلتها مواقع إيرانية، نقلا عن مسؤولين، كشفت عن محاولات لإرسال الحجاج.
وقال بهرامي آنذاك، إن «إيران لم تحصل على أي دعوة من السعودية لإرسال الحجاج الإيرانيين». وأضاف أنه «من الطبيعي بعد تلقي الدعوة وفي حال كانت الظروف مؤاتية، ستتابع الأجهزة المعنية موضوع الحج وتتخذ القرار».
وكانت مواقع إيرانية تحدثت عن نيات إيرانية لمنع الحجاج من أداء موسم الحج هذا العام، فيما نقلت وكالة «تسنيم» الإيرانية عن وكيل منظمة الحج الإيرانية حميد محمدي قوله، إن اجتماع المنظمات والمؤسسات الرسمية المعنية بالحج بحث «مشكلات» تنفيذية، وتوقعات إيرانية بأن يناقشها الوفد مع الرياض بعد أيام، فيما أشار المسؤول الإيراني، إلى أن الوفد سيحاول بحث مسألة الحجاج قبل انتهاء الموعد المقرر لبدء إجراءات الحج.
يشار إلى أن إيران أعلنت الشهر الماضي عن تغيير عدد من المسؤولين في منظمة الحج والزيارة الإيرانية، في نهاية ديسمبر (كانون الأول) 2016، وخلال مراسم تقديم الرئيس لمؤسسة الحج الإيرانية، أعرب وزير الثقافة والإعلام الإيراني الجديد رضا صالحي مقدم، عن رغبة إيرانية بالعودة إلى التفاوض المباشر حول الحج.
وقال صالحي حينها، إن إيران تنظر إلى الحج على أنه نقطة التواصل بينها وبين العالم الإسلامي، وإن على طهران السعي لإعادة فتح طريق الحج. ولمح صالحي بأن الحج وفق المفهوم الإيراني «لا يعد طقسا دينيا سياسيا فحسب إنما طريق نشر ثمار أهل البيت»، في إشارة إلى الشعار الذي تستخدمه طهران لمتابعة فكرة «تصدير الثورة الخمينية».
وكان الدكتور طلال قطب، رئيس مؤسسة مطوفي حجاج إيران، قال في تصريحات سابقة لـ«الشرق الأوسط»، إن وزارة الحج والعمرة السعودية أرسلت دعوة إلى وفد شؤون حج إيران، لمناقشة تنظيم قدوم حجاجها وإسكانهم وترتيب تنقلاتهم، لكن النظام الإيراني أصر على تجاهل هذه الدعوة، وقال قطب: «الدعوات توجه إلى جميع الدول الإسلامية ودول الأقليات، ويحدد لها موعد للقاء، ومن الوارد تغيير الموعد حسب الظروف الخاصة بالدولة المدعوة، وتواجه الوزارة هذا الأمر بمرونة كبيرة».