الإرهاب يحاصر العالم... وعواصم تترقب

الإرهاب يحاصر العالم... وعواصم تترقب

تحذيرات من هجمات ومن السفر خلال عطلة أعياد الميلاد... وتفكيك خلايا
الأحد - 26 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 25 ديسمبر 2016 مـ
تونسيون يتظاهرون أمام البرلمان في تونس العاصمة أمس ضد السماح للذين التحقوا بتنظيمات متشددة في الخارج بالعودة إلى البلاد (أ.ف.ب)

يقترب عام 2016 من نهايته والإرهاب يحاصر العالم، فيما تشهد عواصم وكبريات مدن العالم استنفارًا أمنيًا؛ تحسبًا لهجمات جديدة أثناء احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة.

ورغم إعلان دول عدة، ومنها بريطانيا وأستراليا وماليزيا وألمانيا، في الأيام الأخيرة عن إحباط هجمات يبقى الخوف سيد الموقف، خاصة بعد هجوم سوق أعياد الميلاد في برلين الاثنين الماضي، واغتيال السفير الروسي في أنقرة في اليوم نفسه، وهجوم الكرك في الأردن، وقبلها تفجير الكنيسة القبطية في القاهرة. وأمس، فجرت امرأة تحمل طفلاً حزامها الناسف بعدما داهمت قوات الأمن مخبأ لجماعة متشددة في العاصمة البنغلاديشية دكا.

من جانبه, صعد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب نبرة الخطاب الديني في المواجهة مع الإرهاب بوصفه في تغريدة هجوم برلين بأنه «تهديد ديني محض», فيما حذرت السلطات من هجمات ضد الكنائس في الولايات المتحدة. كما حذرت واشنطن رعاياها من زيارة مصر والأردن.

وفي ألمانيا تبحث السلطات عن شركاء التونسي أنيس العامري، منفذ اعتداء سوق أعياد الميلاد الذي قتل في ميلانو أول من أمس، الذين ساعدوه في الانتقال إلى إيطاليا، فيما أعلنت السلطات التونسية عن اعتقال خلية مرتبطة به. فرنسا بدورها، شددت الأمن، لا سيما حول الكنائس مثلما فعلت إيطاليا ودول أوروبية أخرى.
...المزيد


اختيارات المحرر

فيديو