جلسات هادئة في أسواق المال حول العالم

جلسات هادئة في أسواق المال حول العالم

بسبب موسم الأعياد
السبت - 25 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 24 ديسمبر 2016 مـ
صورة تعود إلى شهر نوفمبر الماضي توضع أسعار أسهم بعض الشركات في بورصة لندن (غيتي)

بدأت الأسهم الأميركية تعاملات أمس (الجمعة) دون تغير يذكر في جلسة تبدو هادئة في الوقت الذي يستعد فيه المستثمرون لعطلة عيد الميلاد.
وانخفض مؤشر داو جونز الصناعي بنحو 9.99 نقطة، أو ما يعادل 0.05 في المائة إلى 19908 نقطة، ونزل مؤشر ستاندرد اند بورز 500 بواقع 0.38 نقطة تعادل 0.01 في المائة إلى 2260 نقطة، وتراجع مؤشر ناسداك المجمع بواقع 2.99 نقطة أو 0.05 في المائة إلى 5444 نقطة.
في حين استقر الدولار في تعاملات ضعيفة أمس ليظل قابعا دون أعلى مستوى في 14 عاما الذي سجله في وقت سابق من الأسبوع بنحو 0.5 في المائة وسط عزوف المستثمرين عن التداول قبيل عطلة عيد الميلاد.
ومن المرجح أن يختبر الدولار مستويات جديدة هي الأعلى في سنوات عدة عندما يعود المستثمرون إلى التداول بعد عطلة نهاية العام، وارتفعت العملة الأميركية أكثر من 5 في المائة أمام سلة عملات منذ انتخاب الجمهوري دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة في الثامن من نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي.
وسجل مؤشر الدولار ارتفاعا طفيفا إلى 103.14 متعافيا من مستوى 102.89 الذي سجله في وقت سابق من الجلسة ليظل قابعا قرب أعلى مستوى في 14 عاما الذي بلغ 103.65 يوم الثلاثاء الماضي.
ويؤدي ارتفاع الدولار إلى زيادة تكلفة السلع الأولية المقومة بالدولار مثل النفط على حائزي العملات الأخرى.
وسجل اليورو تغيرا طفيفا بعدما وافقت الحكومة الإيطالية على حزمة إنقاذ لبنك مونتي دي باسكي بعد فشل أقدم مصرف في العالم في جمع رأس المال الذي يحتاج إليه من المستثمرين.
واستقرت العملة الأوروبية الموحدة اليورو عند 1.0439 دولار لتظل فوق أدنى مستوى في نحو 14 عاما، الذي بلغ 1.0350 دولار في وقت سابق من الأسبوع.
ومع إغلاق أسواق اليابان بمناسبة موسم العطل ارتفع الين بنسبة 0.1 في المائة أمام اليورو والدولار إلى 122.47 ين و117.38 ين بالترتيب.
من جهتها، أعلنت مجموعة «بي.بي.جي إنداستريز» المسجلة في بورصة نيويورك للأوراق المالية أمس، توصلها إلى اتفاق بشأن بيع أصول شركة «بلاكا» لصناعة ألواح الجص وألواح الإسمنت الموجودة في المكسيك، إلى شركة «كنواف إنترناشيونال»، ولم تكشف الشركة عن التفاصيل المالية للصفقة.
ومن المتوقع إتمام الصفقة خلال النصف الأول من العام المقبل، وتضم شركة «بلاكا» نحو 200 عامل، وتمتلك مصنعا في منطقة «كوريتارو» بالمكسيك.
كانت «بي.بي.جي» قد استحوذت على «بلاكا» عام 2014 كجزء من الاستحواذ على شركة «كوميكس إس.أيه دي سي.في بلاكا». وبلغت مبيعات «بلاكا» خلال العام الماضي نحو 30 مليون دولار، حيث تنتج ألواح الجص والألواح الإسمنتية للسوق المكسيكية بشكل أساسي.
وأغلقت المؤشرات الأوروبية على تباين، حيث أغلق مؤشر يورو ستوكس 50 مرتفعا بنحو 0.14 في المائة ليصل إلى مستوى 3273 نقطة، كما صعد مؤشر البورصة البريطانية الرئيسي فوتسي 100 بنحو 0.06 في المائة، أي بما يوازي 4.49 نقطة، ليغلق عند مستوى 7068 نقطة، كما ارتفع المؤشر الفرنسي كاك 30 بنحو 5.05 نقطة بما يوازي 0.10 في المائة ليحقق مستوى 4839 نقطة، بينما انخفض المؤشر الألماني داكس بنحو 0.05 في المائة، أي ما يوازي 6.17 نقطة ليصل إلى مستوى 11449 نقطة.
وتراجعت أسعار النفط أمس في تعاملات آسيوية هزيلة قبل عطلات عيد الميلاد ورأس السنة الجديدة لتبدد بعض المكاسب التي حققتها في الجلسة السابقة مع إقبال التجار على جني الأرباح.
ونزل خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة تسليم فبراير (شباط) شباط 20 سنتا أو 0.4 في المائة إلى 54.85 دولار للبرميل بحلول الساعة السادسة صباحا بتوقيت جرينتش بعدما أنهى الجلسة السابقة مرتفعا بنحو 1.1 في المائة.
وانخفض خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 26 سنتا أو 0.5 في المائة إلى 52.69 دولار للبرميل بعدما زاد 0.9 في المائة عند التسوية أمس.
وتحوم أسعار النفط قرب أعلى مستوياتها منذ منتصف 2015 بدعم من اتفاق المنتجين في منظمة البلدان المصدرة للبترول «أوبك» وخارجها على خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من يناير (كانون الثاني).
وكان طلال الناصر العذبي، رئيس المكتب التنفيذي لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول «أوابك»، قال أول من أمس (الخميس): إن أسواق النفط العالمية ستستعيد التوازن بين العرض والطلب خلال الربع الأول أو الثاني من العام المقبل.


اختيارات المحرر

فيديو