مسؤول سابق في مؤتمر القبائل: ممنوع الاقتراب من قاعدة الجفرة

مسؤول سابق في مؤتمر القبائل: ممنوع الاقتراب من قاعدة الجفرة

الجمعة - 24 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 23 ديسمبر 2016 مـ
الدكتور محمد الزبيدي المسؤول السابق في مؤتمر القبائل الليبية
* قال الدكتور محمد الزبيدي، الرئيس السابق للجنة القانونية في مؤتمر القبائل الليبية، إنه يصعب التأكد مما يدور في قاعدة الجفرة العسكرية، خصوصا بعدما سربت صحف إيطالية معلومات عن وجود إيطالي في تلك القاعدة المهمة في وسط البلاد. وأضاف أن الوجود الإيطالي المعلن في ليبيا هو الذي جاء تحت اسم كتيبة عسكرية لحماية المستشفى الميداني في مدينة مصراتة.
وتابع موضحا: «أما القاعدة العسكرية الجوية في الجفرة فهي بعيدة عن نطاق التجمعات السكينة وتقع جغرافيا بين مدينتي هُون ووِدَّان، و... «وصول أي وسيلة إعلامية أو مواطنين إليها أمر ممنوع. والمعلومات الإيطالية التي ترشح بين حين وآخر تؤكد وجود عسكريين إيطاليين فيها، لكن الجهات المحلية في الجفرة غير قادرة على الوصول إلى القاعدة للتحقق من الأمر».
وبحسب الزبيدي، فإن الطريق الواصل بين الشارع الرئيسي والقاعدة يبلغ طوله ما بين 30 و40 كيلومترا، و... «هو مغلق بالحواجز في الوقت الراهن»، مشيرا إلى أنه «بالفعل لا يوجد إيطاليون في الجفرة نفسها. لكن الوجود يقتصر على (القاعدة) فقط». وتعود أول معلومات عن وجود عسكريين إيطاليين في الجفرة إلى شهر أكتوبر (تشرين الأول) الماضي على لسان كتيبة «أبو بكر الصديق (موالية لحفتر)»، حين اعتبرت وجود الطليان في الجفرة عودة للاحتلال الإيطالي لليبيا.

اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة