راغب علامة يكتشف جانبًا من نجاحاته الفنية في تونس

راغب علامة يكتشف جانبًا من نجاحاته الفنية في تونس

الشباب يتجاوب مع أغانيه القديمة
الخميس - 23 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 22 ديسمبر 2016 مـ

استعاد الفنان اللبناني راغب علامة جانبا من نجاحاته الفنية في تونس عندما التقى جمهور «قبة المنزه» في العاصمة التونسية بمناسبة إحياء الذكرى الستين لبعث الديوانة (القمارق) التونسية.
وكان الاعتقاد السائد أن راغب علامة سيغني لجيل غير الجيل الحالي اعتبارا إلى أن التونسيين الذين حفظوا أغانيه عند بروزه على الساحة العربية هم ممن تقدموا قليلا في السن، وأن الأجيال الحالية لا تحفظ أغانيه بعد الموجة الجديدة من الفنانين. إلا أن العكس هو الذي حدث فقد رددت الفئات الشبابية الحاضرة يوم السبت الماضي في الحفل الذي أحياه الفنان اللبناني، أغانيه التي كانت تحفظها «قلبي عشقها» و«يا ريت» و«آسف حبيبتي».
وطوال ساعة ونصف تفاعل الجمهور الحاضر الذي كان أغلبه من الشباب مع «السوبر ستار» اللبناني وطالبه البعض منهم بأغاني بعينها مما جعل ظاهرة راغب علامة تتواصل وأنه ما زال يستقطب اهتمام الجمهور بعد أكثر من ثلاثة عقود من الفن والغناء.
وغنى راغب البعض من أغانيه الناجحة التي أداها في البوم «حبيب ضحكاتي» الألبوم الذي عرف نجاحا مهما إبان إصداره.
وكان حفل النجم اللبناني مسبوقا بفقرات غنائية تنشيطية أدتها فرقة «العزوزية» التي يوجد مقرها في مدينة زغوان (شمال تونس) وضاعفت هذه الفرقة من حماس الشباب المتعطش للكشف عن بعض الأغاني التراثية التونسية قبل أن يظهر نجم السهرة الذي شد الحاضرين إلى مقاعدهم حتى نهاية البرنامج السهرة الذي أمنته فرقة «رياض بودينار» بعناصرها التونسية.
ولم تكتف الديوانة التونسية بالمراهنة على راغب علامة نجما كبيرا يجلب لها الجمهور، بل كرمته قبل السهرة تقديرا لأعماله الفنية الناجحة.
ومن المنتظر أن يحيي راغب علامة سهرة أخرى احتفالا بنهاية السنة الإدارية في تونس قبل أن يتحول إلى مصر على أن يختتم حفلات رأس السنة في بيروت يوم 31 ديسمبر (كانون الأول) الحالي.
ويذكر أن الفنان اللبناني راغب علامة قد أنهى تسجيل أغنية جديدة تحمل عنوان «تركني لحالي» وسوف يطرحها خلال الأيام المقبلة في الأسواق على طريقة «الغناء الفردي» وهي من كلمات طوني أبي كرم وألحان اليوناني كرياكوس بابادوبلوس. ويصور علامة الأغنية على طريقة الفيديو كليب بعد طرحها في الأسواق.


اختيارات المحرر

فيديو