صور نادرة لمعالم أثرية ومدن تاريخية في الصالون العربي للطوابع البريدية بتونس

صور نادرة لمعالم أثرية ومدن تاريخية في الصالون العربي للطوابع البريدية بتونس

في إطار تظاهرة «صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016»
الخميس - 23 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 22 ديسمبر 2016 مـ

بالتعاون مع اللجنة العربية الدائمة للبريد الراجعة بالنظر إلى جامعة الدول العربية، ينظم البريد التونسي خلال الفترة المتراوحة بين 19 إلى 22 ديسمبر (كانون الأول) الحالي الصالون العربي للطوابع البريدية، وذلك بمناسبة احتضان مدينة صفاقس التونسية لتظاهرة «صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016».
وتشهد هذه التظاهرة، مشاركات من مختلف المؤسسات البريدية العربية من الجزائر وموريتانيا ومصر والمغرب والسودان وجمعيات طوابعية ووكلاء طوابع بريدية وهواة لجمع الطوابع البريدية ونواد من مختلف البلدان العربية.
وكشفت المشاركات المعروضة في هذا الصالون العربي للطوابع البريدية، عن صور نادرة لشخصيات عربية ومعالم أثرية ومدن تغيرت بمرور السنين، كما حملت تعابير ثقافية مختلفة بعضها مرتبط بالسياسة من خلال مواقف سياسية مضمنة في تلك الطوابع البريدية الصغيرة الحجم، والبعض الآخر كشف عن ميزات عدد من المدن العربية.
وبشأن هذه التظاهرة، قالت هدى الكشو المنسقة العامة للاحتفالات العربية في صفاقس إنها تهدف إلى مزيد من التعريف والترويج الوطني والدولي بأهمية الطوابع البريدية على المستوى المحلي والعربي في حفظ جزء من الذاكرة الجماعية، إلى جانب انتظار الإعلان عن مقترح البريد التونسي الداعي إلى بعث سوق عربية مشتركة للطوابع البريدية ومنتجاتها، وأشارت المصادر ذاتها إلى مشاركة فلسطين كضيفة شرف وإلى تكريم البريد الفلسطيني الذي يعمل في ظروف صعبة تحت الاحتلال.
وأكدت الكشو أن هذا الصالون الذي ينتظم بمناسبة تظاهرة «صفاقس عاصمة للثقافة العربية 2016»، يمثل فرصة للوكلاء والجمعيات والنوادي للاطلاع على آخر الإصدارات العربية في مجال الطوابع البريدية والمنتجات المتصلة بها، بالإضافة إلى مزيد من التعريف والترويج على المستويين الوطني والدولي لمختلف الخدمات المرتبطة بالبريد في البلدان العربية.
وفى إطار هذا الصالون، تحتضن مدينة صفاقس التونسية، المؤتمر الدولي للطابع البريدي بتعاون بين البريد التونسي والاتحاد العالمي للبريد، وهي المرة الأولى التي يقام فيها هذا المؤتمر بالتوازي مع الصالون العربي للطوابع البريدية.
ومن المنتظر أن يشهد مشاركة ممثلين عن الاتحاد البريدي العالمي والجمعية العالمية لتنمية هواية جمع الطوابع البريدية وخبراء مختصين في مجال الطوابع البريدية وتقنيات الطباعة من كل من البرتغال وفرنسا ولكسمبورغ وإنجلترا.


اختيارات المحرر

فيديو