برلين لا تزال تبحث عن منفذ عملية الدهس

برلين لا تزال تبحث عن منفذ عملية الدهس

الشاحنة جاءت من إيطاليا وإخلاء سبيل الباكستاني * السعودية تدين الاعتداء وتدعو إلى التكاتف لمحاربة الإرهاب
الأربعاء - 22 شهر ربيع الأول 1438 هـ - 21 ديسمبر 2016 مـ
الرئيس الألماني يواكيم غوك والمستشارة أنجيلا ميركل يشاركان وكبار المسؤولين في قداس أقيم أمس لضحايا حادث الدهس في برلين (رويترز)

ارتفعت حصيلة عملية الدهس في برلين أول من أمس إلى 12 قتيلا، فيما لا تزال هوية قائد الشاحنة مجهولة.

وقالت السلطات الأمنية الألمانية إن منفذ عملية الدهس بسوق أعياد الميلاد ما زال طليقاوقد يكون مسلحا.

يأتي ذلك بعدما أكدت السلطات أن اللاجئ الذي اعتقلته قرب موقع الجريمة هو المهاجم.

وأوضح رئيس شرطة برلين كولاوس كانت أن أجهزة الأمن ليست متأكدة من أن طالب اللجوء الباكستاني المعتقل لديها هو بالفعل منفذ العملية، وأطلق سراحه في وقت لاحق أمس.

بدوره، أعرب هولجر مونش، رئيس هيئة مكافحة الجريمة في ألمانيا، عن اعتقاده بأنه من غير المستبعد وجود شريك هارب في هجوم الدهس. وقال مونش إن هناك «تأهبا بالغا» بين قوات الأمن لإمكانية تحديد هوية شريك في الجريمة، مضيفا أنه من غير المعلوم على وجه اليقين ما إذا كان قد تم القبض على الشخص الصحيح. وكانت الشرطة أعلنت في حسابها على «تويتر» أن المشتبه به المعتقل لديها نفى ضلوعه في الهجوم.

من جانبه، أفاد وزير داخلية ولاية براندنبورغ الألمانية كارل هاينز شروتير، بأن الرجل الذي عثر على جثته داخل الشاحنة كان ضحية لمنفذ عملية الدهس.

ونقلت صحيفة «دي فيلت» الألمانية عن الوزير قوله إن هذا الرجل سائق بولندي.

وكانت الشرطة أفادت بأن االشاحنة مسروقة، وهي تابعة لشركة نقل بولندية وكانت، لكن وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) نقلت عن مصادر أمنية رفيعة -لم تسمها-

أن الشاحنة انطلقت من ميلانو في إيطاليا الجمعة الماضي.

وتوالت ردود الفعل المتضامنة مع ألمانيا. وفي هذا السياق، عبر مصدر مسؤول بوزارة الخارجية السعودية عن إدانة بلاده واستنكارها الشديدين لحادث الدهس، وقدم المصدر تعازي المملكة لذوي الضحايا ولألمانيا؛ حكومةً وشعبًا، مشددًا في الوقت نفسه على ضرورة تكاتف الجهود لمحاربة كل الأعمال الإجرامية والإرهابية.
...المزيد


اختيارات المحرر

الوسائط المتعددة